النهاردة يوم تاريخى بالنسبة لى
مستنية اليوم الموعود
واللحظة الحاسمة
لحظة الاخذ بالطاااااااااااااااااااار
قلبى جايد نار من ساعة الدورى
اعددت العدة للطار

تى شيرت الاهلى

اللب لزوم الاحساسا بالجو
بعت الواد اخويا الصغير يجيبلى طوب برضة زيادة احساس ينكن المعلق ميعجبنيش

وجت الساعة 9

وبدات المعركة

وياريتها ما بدات

اعصابىى كلونية
الماتش دة هيكون بداية لاصابتى بالقلب لما اكبر
بس اهم حاجة ان ابلة ظاظا مش هتشمت فيا
غير ان شيكا بالا خدت دعوات منى تودية فى داهية لو ربنا استجاب

وفى النهاية

الاهلى اهلى وحتة من قلبى