«خطيب التحرير»: سأحرر محضرًا في «قصر النيل» لـ«إعادة مرسي إلى السجن»










  • هيثم الشرقاوي




    طالب عبد الله نصر، خطيب الجمعة في ميدان التحرير، الشعب المصري بـ«التبرؤ» من جماعة الإخوان المسلمين، ومن الرئيس محمد مرسي، واصفًا إياه بـ«هارب من السجن».
    وأشار «نصر» إلى أنه انه سيحرر محضرًا في قسم شرطة قصر النيل ضد الرئيس محمد مرسي، للمطالبة بإعادته إلى السجن مرة أخرى، بعد هروبه منه أيام ثورة يناير.
    وعبر «نصر» عن رفضه لقيام «الإخوان» بـ«هدم مؤسسة القضاء بحجة التطهير»، مضيفًا: «الإخوان تريد السيطرة على القضاء حتى تكتمل منظومة الأخونة لكل مؤسسات الدولة»، كما تساءل: «من الذي أشرف على انتخابات الرئاسة التي جاءت بالرئيس محمد مرسى فاقد الشرعية، ومن الذي أشرف على استفتاء الدستور الذي فرضه الإخوان على الشعب».
    وطالب بـ«تطهير القضاء» من مجموعة «قضاة من أجل مصر»، واصفًا إياهم بـ«أبناء المرشد وخدم الإخوان»، كما دعا إلى «عزل النائب العام الذي لم يحقق في بلاغ واحد قدمه الثوار»، وطالب في الوقت نفسه برحيل حكومة الدكتور هشام قنديل.
    وتوافد العشرات على ميدان التحرير للمطالبة بإسقاط النظام، والتي دعت لها بعض الحركات الثورية، وتزايدت أعداد المتظاهرين بالميدان عقب صلاة الجمعة، كما توافد المصلون في مسجد عمر مكرم على «التحرير» للمشاركة في المظاهرات.
    ونصب عدد من مصابي الثورة، الذين لم يحصلوا على حقوقهم، منصة في الميدان، كما رفعوا لافتات عليها تطالب بإسقاط النظاما