صلاة خسوف القمر هي سنة مؤكدة عن النبي صلى الله عليه وسلم، وينادي للصلاة بقول الصلاة جامعة فهي صلاة دون آذان أو إقامة، ويسن فيها التطويل فهي تبدأ بالتزامن مع الخسوف
وتنتهي مع إنتهائه، كما يسن في صلاة الخسوف أن تكون بالمسجد وأن يلحقها الدعاء.



كيف تكون صلاة الخسوف؟


هي صلاة من ركعتين، بكل ركعة قراءتين لسور طويلة بينهما ركوعين ثم سجود، على أن تكون الركعة الأولى أطول من الركعة الثانية.



عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا أَنَّ يَهُودِيَّةً …. فَكَسَفَتْ الشَّمْسُ فَرَجَعَ ضُحًى فَمَرَّ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَيْنَ ظَهْرَانَيْ الْحُجَرِ ثُمَّ قَامَ فَصَلَّى وَقَامَ النَّاس وَرَاءَهُ فَقَامَ قِيَامًا طَوِيلًا ثُمَّ رَكَعَ رُكُوعًا
طَوِيلًا ثُمَّ رَفَعَ فَقَامَ قِيَامًا طَوِيلًا وَهُوَ دُونَ الْقِيَامِ الْأَوَّلِ ثُمَّ رَكَعَ رُكُوعًا طَوِيلًا وَهُوَ دُونَ الرُّكُوعِ الْأَوَّلِ ثُمَّ رَفَعَ فَسَجَدَ سُجُودًا طَوِيلًا ثُمَّ قَامَ فَقَامَ قِيَامًا طَوِيلًا وَهُوَ دُونَ الْقِيَامِ الْأَوَّلِ ثُمَّ رَكَعَ رُكُوعًا طَوِيلًا
وَهُوَ دُونَ الرُّكُوعِ الْأَوَّلِ ثُمَّ قَامَ قِيَامًا طَوِيلًا وَهُوَ دُونَ الْقِيَامِ الْأَوَّلِ ثُمَّ رَكَعَ رُكُوعًا طَوِيلًا وَهُوَ دُونَ الرُّكُوعِ الْأَوَّلِ ثُمَّ سَجَدَ وَهُوَ دُونَ السُّجُودِ الْأَوَّلِ ثُمَّ انْصَرَفَ" . متفق عليه



هيئة صلاة الخسوف:


- أول ركعة: تقرأ فيها الفاتحة، ثم سورة طويلة، ثم يتم الركوع لمدة طويلة، بعدها نعتدل من الركوع ثم نقرأ سوره طويلة مختلفة ثم نركع لمده طويلة ثم نعتدل من الركوع ثم نسجد لمده طويلة ثم
نعتدل ثم نسجد مره ثانيه لمدة طويلة ثم نقوم للركعة الثانية.

- الركعة الثانية: يكرر ما حدث بالركعة الأولى.



ونسأل الله أن يتقبل منا أعمالنا وصلاتنا وأن يغفر لنا ويرحمنا من عذاب يوم القيامة، فمشهد الخسوف ما هو الإ مسهد مصغر لهول ما سيحدث يوم القيامة حفظنا الله جميعاً وغفر لنا إن شاء الله.