اختلافات تعكر صفو الحياة بعد الزواج :

هناك حقيقة هامة يجب ان يدركها المقبلين على الزواج وهى ان اختلاف البيئة التى تربى فيها كل طرف بالتأكيد لها تأثير واضح على السلوكيات والطباع , وبذلك لابد ان نؤمن انه ليس هناك صواب وخطأ سواء فى الطباع او السلوكيات , فالسلوك عبارة عن فعل اعتاد عليه الفرد وكرره بصورة لا ارادية حتى اصبح طبع فيه لا يستطيع الأستغناء عنه بسهولة , لذا ننصح المقبلين على الزواج بالتعرف اولا على هذه الأختلافات التى قد تعكر صفو الحياة بعد الزواج ثم محاولة التأقلم لأيجاد نقطة للألتقاء بين الخطيبان , فالحلول البدييلة هى انسب الطرق لحل الأختلافات التى تعكر صفو الحياة بعد الزواج, والأن اليكم اكثر 5 اختلافات تعكر صفو الحياة بعد الزواج .

1- هناك اعتقاد خاطئ قد يكون سائدا لدى بعض المقبلين على الزواج فى ان التشابه بين الخطيبان الى حد التناسخ من اكثر الدعائم المؤدية لزواج سعيد وناجح, اذن لابد من ادراك حقيقة هامة ان عنصر الأختلاف بين الخطيبان قد يكون مثيرا ومجددا للعلاقة ولكن فى حدود فأذا تعدى هذا الأختلاف ووصل الى حد عدم التفاهم والشعور بالجفاء قد يؤدى الى العديد من المشاكل بعد الزواج .

2- هناك بعض العادات التى تمثل عنصر اختلاف بين الخطيبان من الممكن السيطرة عليها من خلال التعود بعد الزواج فمثلا التعود على النوم فى الفراش بصورة فردية او النوم على انغام موسيقى هادئة او الرغبة فى الخروج بأستمرار اة او العكس الرغبة فى الجلوس امام التليفزيزن لمشاهده برامج معينة وغير ذلك من العادات.

3- هناك بعض العادات التى تمثل عنصر اختلاف بين الخطيبان ولا يمكن السيطرة عليها بسهولة بعد الزواج منها حب الحرية وعدم الرغبة فى قمعها بالنسبة للرجل والذى يظهر من خلال رغبة الزوج فى الخروج بدون صحبه الزوجة للأستمتاع بحياه العزوبية مع الأصدقاء , فلابد ان يدرك المقبلون على الزواج ان هذه العادة وان كانت عادة غير محببة لمعظم النساء قبل وبعد الزواج الا انه من السهل التعامل معها بالصبر برغم انها تتطلب وقتا طويلا فى التغيير .

4- هناك اختلافات فى السمات الشخصية للخطيبان قد يتنبأ لها الخطيبان بأنها ستثير العديد من المشاكل بعد الزواج لابد من الحرص منها ومحاولة تداركها قبل الزواج فمثلا العصبية الزائدة واهمال النظافة الشخصية وعدم الشعور بالتقدير والأحترام .

5- قد يتمنى بعض المقبلين على الزواج الأرتباط بأشخاص متطابقون معهم فى الصفات والعادات اعتقادا منهم ان الزواج السعيد هو القائم على التطابق ولكننا نؤكد ان بعض الأختلاف بين الخطيبان فى العادات والصفات قد يكون مفيد فى احداث نوع من التكامل بين الطرفين .



المصدر: موقع زواج