" بركان غضب "

مفيش ولا حاجة بتعوض عن التدمير
ولا حاجة تغنى عن بيوت حيطها اتخرب
و أصبح غاية للتفجير
وفى كل بيت بركان غضب
وفى كل شارع تأييد , معارضة
من الغضب ومن الحريق ومن اللهب
غطّى السما بضباب ودخان
حجب ضوء القمر قتّل بنور الشُهُب
و فى كل روح بركان ثاير
قتل الشباب..
تدمير بلاد...
تعب السنين ..
يرويه تاريخ .. ترويه كُتُب
مفيش ولا نية للتفكير
ولا عقل قابل للتذكير
مفيش ولا داعى لسكوتك
عشان هتثور أكيد هتشيل
على ايدك كفن موتك
وعشان تعيش لو يوم بعيد
اتلهى .. واسعى ورا قوتك
ولا يوم تفكر انك تثور
ولا مرة يتسمع صوتك
...
قالوا صلاح البلد محتاج تدبير
وعصفت رياح الهمة ..
واتجمعوا فى رابعة والتحرير
كله خايف على البلاد
كله بيطالب بحقه
لكن الخراب أصبح مراد
والدمّ سيول ورا سدّه
واراضى ترويها الدّما
وفى شهادات الوفا
مكتوب شهيد..
من بحرى خالص .. للصعيد
و الظلم زايد عن حدّه
لكن بلادنا تاج العرب
وكل ما حلّ فى بلادى
ربى شافيها من التعب
وفى كل بيت بركان غضب ..
...
بقلمى