المصدر: فتكات
الكاتبه:الشاعرة الثائره


الفصــل التاســعّ
**




تنــفست الصعداء ونظرت للجميع "ان كل شئ بخيــر "

وبدأ الثمانيـــه يتحركوا من خلفـ تلك الشجره

وكل واحد منهم بدأ يتعود ولو قليلا عـلى هذا الجو الغريـــب

الهــــند؟؟

كيف ذهبنا للــٍهند؟

هل لـــعبه وينشستر هى الهند؟؟

ولمً الهــند بالذات،، ؟؟

أفكار أفكار ،،،،،،،



أفكـــــــــــــار قطعها ،،،






صوتـــ صراخ بــــــشع!!



صراخ جعل الأذان تصُمُّ من هوله وشدته،

وهنا ظهر جسد هذه الحسناء ،،

كانت هى التى تصرخ،،

لازال صراخها يرتفع وهى ترمق الثمانيه

بـ عين غاضبه كما لو أنها ســ تشتعل بعد لحظاتــ


ريما تنظر لها وقد تـ صنمتـّ فى مكانها

الكل غير قادر عـلى ّ الحراك!

وفـ ظل صراخها لا حظـــت ريما أن،،،




لاحظتـ ان لسانها يختلف!!


نعم ،،، فقد كانـــ........






لســـانُ أسوداً!!!!




وقعت ريما عـ الأرض من الخوف ،، لا فعل اى شئ

سوى ان هناك افكار تراودها !!

أفكار تراودها هـــىّ وحدها!



لحظات ،، وهدأت !



هدأت الحسناء تماماً ،، وعادت ملامحها الفاتنه مجدداً

الكل يبتعد عنها خطواتـٍ ببـطئ

عدا،،،،، إيريك!!


الذى سـُحر بـ جمالها مجدداً ،، وسار نحوها بـ تلقائيه !

هذه المره صرخت به جاين :.
لا إيريكـ ،، أبتعد عنها ،، أبتعد

ولكن هيهاتـــ

وكما نقــــول
"" لا حيـــاه لمن تُنادىّ""

أخذ الكل يبتعد والحسناء تنظر لهم بإبتسامه تُجبرك عـلى

التوجهه لها ،، بغير إراده

إيريكـ ظل يتقدم نحوها حتــــ’ـى،،



كان أمامها مبـــــاشره!!

يبتســم بـ إعجابـ ،،

يتأملها وكأنه بالفعل ذائب فـ سحرها

فـ إذ بتلكـ الحسناء تنظر لــه وتقترب منه أكثر،،

فــ أكثر


ورفاقه يصرخون الكل خائف ان يتقدم فـ تغضب مجددا


وهم لا يعلموا كيـــف سيكون غضبها

:.. لا إيريكـ ،،أستيقظ ،، أبتعد



ونفس ما شعر به إيريكـ ،،

تحول لـ كيرك

ولكن ريما جذبته بـــشده

فأفاق من سحرها!!


الحسناء وإيريكـ أمام بعض مباشره ،،

يتبادلان النــظراتـ


لحظه !!

ها هــى الحسناء تميـــل عليــه

وكأنه سـ تُقبلهُ


وإيريكـ قد غًُُمر فـ هذا الجو تماما

والكل يراقب بـ ضربات قلب متسارعـــه


ظلتـ تميل عليـــه وأغمضت عيناها و،،،،،،،





أنظلقـــت صرخه ألم من إيريكـ

صرخه تنُم عن ألم رهيـــب

جســـده ينتقض ،،،

يصرخ وتتعالى صرخاته

فــهذه الحسناء ،،،


قد كـًشَفت عن أنيابها السوداء وغرستها فـ عنٌقه دون رحمه


بـ شهيه ،، بدأت تمتص دمائــه قطره فـ قطره


والصراخ يتعالى من الجميـــع

ولكنه اعلى عنـــد إيريكـ

الذى يحاول ان يُخلص حاله

ولكـــنه يعجز

وهـى تتمتع وتــتلذذ بـ دمائه وقد انسابت على شفتيها

تقبض عليه بيدها دون أى مبالاه

وتمتــص دمائه

جاين تصرخ وقد سقطت عـلى الأرض:..
لالالا أرجووكـٍ أتركيــــه



وبدأت تتوجه نحوها ،، أمسكها هارى :.
فات الأوان




"" صعـــب أن تجد شخص يموت أمامكـ،ن
والأصعـــب ان تقف عاجز عن فعل شئ
"



ريما تنظر بـ صدمه لهذا المشهد ،،

تتأمل الحسناء بـ عينين جاحظتيـــن

تتأمل جسدها ،،

لتـــجد انـ،،،،،



ليس لســانها فقط المختلف ،،

وإنما قــــدميها أيضا!!






كانت قدماها مقلوبتـــين!!




الأصابع للــخلف ،، والكعــب لأمام!


لحظه ،،،


هذا يُفسر رؤيه الأثار التى تبتعد عنهم

عندما أختلست ريما النظر وظنتت ان أثار الأقدام تبتــعد


ولكنها كانت تقتـــرب!!


هذه الحسناء لــ يست مجرد فتاه عاديـــه


ريما لازالت تراقب الموقف وتفكر بـ صوت هامس

:. حســـناء،، حسناء هنديه ،،
لـسانها أسود اللون،، قدماها مقلوبتان،،
تمتص الدماء ،،،، ""تصرخ من الصدمه "
هذه الحســــناء هى ..


..


..


..


"" جــوريل churel"" *








لم يبالــى ّ أحد ،،

الكل يراقب إيريكـ فــ دمووع ،، خوفـ،، غير تصديق

أيريكـ الذى تحول لونـــه تدريجيا ،، للون الشاحب

والدماء لازالــت تمُتص ،،

وكأنها لــن تتركه إلا بعد ان تجعله جثه يابسه خاليه من السوائل !!


ريما أعادت ما قالت مجدداً:.
نعم،، تلكـ الحسناء هى جوريل ،، ثوبها الهندى ،، وهذا الحفل الصاخب وينبوع المياه
نعم نعم ،، لا مفر هـــى ،،، هى جوريل


لا تدرى كيف أتتها القوه والقدره على الصراخ بـ شده

:...
توقفــــى " تنظر لتلك الحسناء" توقفى ،،جوريــــل!!


الكل حول نظراته لــريما فـ دهشه


ماهذا الذى تقوله ؟؟

أتظن حالها تنادى على صديقتها ؟؟

أم تظن ان تلك الحسناء ســتُطيعها ؟؟

ثم من تلكـ الـ جوريل ؟؟


ينظرون لها فــ دهشه ،، حيره ،،، ولازالت مشاعر الذعر تملأهم

والأجساد ترتعـــد !!


وكانتـــ الصدمـــه ،،،،





تلك الحسناء تغيرت ملامحها إلى ،،، لا ملامح

نظراتها ثابته على ريمـــا


بدأت تترك إيريك بــ بطئ ،، وكأنها تأخذ الأوامر من ريما

تركت أيريك ،،


ولكنها تركته جثــــه يابسه


لا يتحركــ


روحه صعدت وجسده هامد ساكن !!



رمقــت ريما ثانيه بــ إبتسامه بسيطه وكأنها أطاعتها!


والسبعه ينظرون لها وريما فـ تعجب ،،


ما هذا الذى يحدث؟؟؟؟؟


ريما تنظر لها وترتعشــ


والحسنـــاء تأخذ خطوات ببطئ تـجاههم




"" هل تريد وجبه ثانيه ""


جاين تصرخ:.. من من هى جوريل ،،،، من ؟؟


ريما توقف لسانها فقط تراقب تلك الحسناء

التى تتقدم نحوهم ،،



كرر أدريان السؤال :.
تحدثى ،، من هى جوريل ،، ولم توقفت ؟؟




الكل يرتعد ،، الكل ينتظر جواب ريما ،،

الكل يخاف من تلك الحسناء التى تتقدم وتتقدم



ريما بــ نبره خوف وهى تحملق فـ الحسناء:..
"" روح ،، هى ،، روح إمرأه هنديه ،، امرأه تعيسه ،، " تتصاعد الأنفاس فـ خوف"
ماتتــ بسبب الزواجـ،، الذى سبب لها نزيــف حاد ،، فـ ماتت
تكره الرجال منذ تلك اللحظه ،، وتود لو تنتقم،، فـ بسبب واحد منهم أتاها ذلك النزيف
"بــرعب" وخاصه تكره الشباب،، تمتص دمائهم حتى أخر قطره ،، لتتركهم جثه يابسه
"بدلت نظراتها لأيريك الملقى عـ الأرض" كــ إيريك تماماً"وأطلقت صرخه عاليه دوى
صوتها فـ المكان حولهم
"



فقط كانت تلكـ الحسناء أمامهم مباشره







وفور أنتهاء ريما من تلك الكلمات


بدأت الحسناء بـ صراخها البشع من جديد

صراخ قوى ،، شديد،، عالٍ

الكل وضع يداه عـلى أذنيه ،،


فـ هذا الصراخ كاف لأن يجعل طبله الأذن



تتمزقف!!


صراخ بشع جعلها تلكـ الحسناء ،،


تنفجر ،،




نعم تنفجر بـ معنى الكلمه



تناثرت أحشائها وتبعثرتـ


وتناثرت الدماء على وجوه السبعه الذي صرخ بعضهم وسقط عـ الأرض






أنفجرت الحسناء

وهدأ كل شئ


أنفجرت بعد ان قالتـ لنا ريما أنها


جوريـــل!!





فى ظل هذا الصمت


تعالى صوت جديد







صوت ارتطام شئ بـ الأرض


شئ متوسط الحجم


الكل ابتعد عنه


فـ ربما يكون فخ جديد


ريما تنظر له فـ خوف أكثر!


هل يمكن ان تكون جوريل حيـــه ولم تمت؟؟











بدأ ذلك الشئ يلمـ‘ـع ،،

لمعان يُلفت الأنظار


تقدم هـــارى تجاهه بــ حذر


خطوه


فـ خطوه


فــ خطوه




فإذا بـــه


قطعه ذهبيه مربعه يتراوح طولها ما بين 7 - 8 سم


تلكـ القطعه محفور عليــها كلام ما!!


ألتقطها فــ رعب ،،


وأتت ريما من خلفه ،،


كانت تلك القطعـه محفور عليها حرف من الأبجديـــه


حرف "O" بــ الأنجليزيـــه



أخذتــ ريما الحرف بــ حيره وتمتمت:.
كما قال هاملت



وما هى إلا ثوانـــٍ




وقد سقطـ السبعه مُغشيا عليهم !!







"""""""
صدقــت الأساطير،، صدقت بـ الفعل،،
كانت تلك مرحله من مراحل وينشستر،، ((جوريل))،،
وما ان عرفتها ريما حتى تلاشت،، وظهر الحرف كما قال هاملت تماماً!
بدأت الصوره تتضح أكثر ،،
هم 6 مراحل ،، و6 حروف ،، ثم مرحله اخيره متوقفه على تلك الحروف!

معنى هذا انه تبقى 5 مراحل،،
فقدنا إيريكـ ،،
فهل ستكون هناك أرواح جديده سـ تٌفقدّ؟؟؟
وما هى المراحل التاليه !!
ومن سيدفع ثمن كل هذا ؟؟







(( ملحوظه))


**جوريــل:..
هى أسطوره حقيقيه مثلها كأسطوره الـECHO

وكيوبيــد ،،
وغيرها من الأساطير ،،
وهذه هى صفاتها فعلاً،، فقد رسمتها لـ تلائم أحداث روايتى
لـ أجعلها روايــه واقعيه حيــه عوضا عن كونها صامته
وهذا ستكون كل الأساطير القادمه .





تــابعووونى
فـ قريبا ستتضح الصوره تماما !!