المصدر: فتكات
الكاتبه:الشاعرة الثائره

الفصـل الرآبـع عشـرّّْ






حسنآ،

هى مرحله غريبه بعض الشئ،

أشيآآء كثييره تحتآج لـ تفسيرات منطقيه ،،

ولكن لا شئ واضح،،

اكلى لحووم بشـر،، وما أبشعهم من كآئنات!

قولنا ربما تكوون هذه المرحله هينـه !!

وبالفعل هذا ما ظهر،،

قبيله مجنونه ، تأكل لحوم البشر وتشرب الدمآء

قبيله تدندن بـ أناشيد غير مفهومه !

أصواتهم كافيه ببــث الرعب فـ الجسد لـ يجرى مجرى‘ الدماء
!!

ببــ سآطه أكلى لحووم بشر!






ولكن السؤال الذى يشغل البآل وتطرحه عقولنا،

إن كانت المرحله بهذه البسآطه

وهم فعــلاً أكلى لحووم بشر


فـ لمً لم تنتهى المرحله عند هذا الحد !!

أيــ عُقل ان تكون المرحله ،،،





ألغآز مختلطه مشوهه !!


لا تفسير لها !!











"" الآغــــــورى ""

هذا ما قالته ريما وجعل الخمسه الباقيين يتوقفون عن السير

ويلتفــ‘ـوون لها ،،


" مآآذا ،، أغــ،، ماذا قٌلتى "


نظرتـ ريما لأدريان الذى طرح هذا السؤال

وبدلت نظراتها لهم جميعا

:..
نحن فـ الهند ،، قبيله من آكلى لحوم البشر
،،وأشهر قبيله فـ الهند تأكل لحووم البشر هى الأغــورى!!

عقبتـ كارولين بـ عيون غير مستقره تنظر هنا وهناك:.
وماذا ،، يعنى هذا ؟ ومن هم !!

ريما تنهدت :..
الأغورى هى قبيله هنديه ، تبعت لـ ديآنه الهندوس،،
كل شئ " تنظر حولها لـ تطمآن أن لا أحد يتبعهم " كل شئ يدل على انهم هم،
يشــربون الدماء فـ جماجم بشريه،، يلتهمون لحووم البشر فـ شراهه،
يتلذذون بـ الدماء و هذا لأعتقادهم انها تعيــد لهم الشباب ،،
كما أننا فـ الهند ،، ولا يعنى كل هذا إلا انهم هم و،،،



اوقفها هارى فجأه :.
أهدأى لحظه "ووضع أصبعه عـ فمه ليجعل الجمييع يصمت "


صوت أرتطام شئ بـ الأرض قآدم من هناكـ

على بعد مسافه 7 او 8 خطواتـ من مكآنهم


صوتـ مألووف ،، سمعناه من قبل

همســت جاين بـ حذر:.
إنــ،،


وقبل ان تكمل صرخت كاروليــن بدهشه:.
إنـــه الحرف ،،
يآآربى انهينا المرحله ،، ريما انتى عرفتى اللغز
"" قبيله الأغورى ""


فى ظل تلكـ الأحداث المميته

ترآآسمتـ بسمه خفيفه

نعم ،،

هذه أول مره يعرفوون فيها اللغز دون اى معآناه او فقدان لـ واحد

منهم !

أســرع أدريان لـ مكان الأرتطام

وتبعه الخمسه بـ خطوات سريعه

خطوه

فـ خطوه

يآآربى ستنهى المرحله عقب ألتقاطه للـ حرف مباشره !!



ولكـــن ،،



















أين هو الحرف ؟؟





لا شئ،،

الأرض تحتهم يآآبسه وخاآليه من أى قطعه منحوت عليها حرف !!

لا حرف ،،

ولا أنتهت المرحله


ولا أى شئ،،


تبادل النظراتـ فى دهشه وعيون جاحظه

فما أبشع أن يحدث شئ خآآرج الحٌسبآآن تماما !!


أى صوت كان هذا ؟؟


هو أشبه بـ صوت أرتطام الحرفين السآآبقيــن


وقبل أن يتفوه أحد بــ كلمه واحده



كان ،،،،










هناكـ صوتـ ما خلفهم مباشره ،،



صوتـ قآآدم من وراء الشجره ،،





وبــ بطئ ،،


ألتفت السته لــ يجدوا











أنهم قد أُحاطوا بـ الأغووورى من الخلف تمامآ




يتقدمهم ،،، شيخ القبيله ذو العقد السآبع!!!!









يمسكــون العظام فـ إيديهم

عيوونهم تشــٌع شرّ

ينظرون لهم فـ شهوه بـ إبتسامه تكشف عن أسنان صفراء بشعه


ومنهم من بدأ بـ إظهار لـ سانه

لـ يُحركه على شفتيه الغليظه بـ شهوه


رجل كان أم أمرأه ،،


الغرض فى عيونهم واضح،،








نُريدكم وجبـــهً لـــنا!!











تلاصـق السبعه ،،

الأجسآد ترتعش وهذا واضح وضوح الشمس



ودون مقدمات ،، او أنذاراتـ



تعالى أصوات الأغورى بـ لغتهم الغريبه


كل ما نستطيع ان نفهمه


انهم لن يتركوهم يـ مرورن مرّ الكرام


هم وجبه اليووم


وبدأو يحركوون أقدامهم ويسرعون خطواتهم


تشعر وكآن ثور غآآضب قد رآى اللون الأحمر فـ ثار أكثر

هكذا كانوا هم

اما السته هؤلاء فقد أطلقوا للــريح أقدامهم


وبدأو الجرى لا محآآل



الأنفاس تتعالى ،،

لا ينظررون للخلف ،،


والأغوورى خلفهم تتعالى أصواتهم

التى تزيدُ توتركـً


يسرعووون ،،

ويســرعووون

وهم خلفهم لا يملووو







،،
وسقطـ على الأرض

لم تتحمله قدماه أكثر

وسقط عـلى الأرض


سقط هاارى فجأه

غير قادر على أكمال الجرى بهذه السرعه

وعلى الفور أنحنت ريما وأمسكت بيداه تصرخ:.
لا هآآرى أرجووك تحمل ،، هيا قف


هارى ينظر لها بـ عيون مرهقه ،،

وكأنه شُل فجأه :.
أذهبوا أنتم ،، أنا لن،،


وقبل أن يكمل كان الأغوورى قد لحقوا بهم


وبدأو بســحب هارى بـ قسوه

تكاد تخلع قدماه من مفصليهما


وماارى تصرخ بـ ألم :.
لالا ،، هارى تحمل


وبدأ أدريان يمسكـ بيداه

وهو يحااول الصمود ليــقف


وكانت يد الأغوورى أشد وأقووى


الخمسه ممسكوون بـ هاارى يسحبوونه

والأغوورى متمسكيــن به


وهنا أطلق هآآرى صرخه ألم شديده


فقد كان أحد الأغوريــن



قد غرس أسنانه فـ سآق هآرى



يحرك قدميه بسرعه لـ عله يتخلص من تلكـ الأسنان الحاده


يحركها أكثر والخمسه يسـ حبونه أكثر


وأطلق صرخه عآآليه

فقـــد نزع هذا ألغورى جزء من لحم سآق هارى

وينظر إليه فـ شهوه بـ ثغر ينساب منه الدماء

يحركـ فمه لـ يمضغها بـ تلذذ شديد

سحبه أدريان أكثر وبكل قوته



وأخيرآآ تخلص هارى منهم

حملُُه أدريان ،،

واكملو السته الجرى بـ أنفاس متقطعه وصرخآت هارى العاليه

والأغووريون يتبعُوهم


يجرووون ويجررون


والدماء تندفع من ساق هارى الذى يجز على أسنانه من رهبه الألم

يحآآول التحمل ،، فـ يفشل ،،فـ يطلق صرخه عاليه


تنظر له مارى فى خوف ،،

لا تريد ان تفقده ،، أبدآ



يجرررون


والأقدام تتسارع مع بعضها

و،،،،،





هدأ كل شئ فجآه








نعم،

هدأ كل شئ !

لا أصوآتـ لهؤلاؤ الأغوريــن

ولا همساتهم المريبه

ولا أى شئ !

هارى يشهق وضربات قلبه تزداد

رغم شعورهم ان لا أحد خلفهم ولكن الجرى مستمر !!


وبعد لحظاتـ توقفت ريما فجأه وأنحنت على ركبتيها

تلفظ أ،فاسهآ بـ صعووبه

تشعر بـ عدم الأطمئنان

ولكــن هيهآآت ،،

ومن منهم يشعر بـ الأطمئنان الأن !!


توقف السته وهارى تتعالى صرخآته

ومارى جانبه تٌٌعانقه بـ شده :.
أرجووكـ تحمل

ألقت ريما نظره خلفها لـ تجد أن لا أثر للآغوريـــن


أين هم ؟؟

هل هو فخ ؟؟

هل سيظهرون من هنا ،، ام هناكـ !!


خوف ،، ذعر ،، شعوركـ ان حيآتكـ قآب قوسيــن او أدنى

شعوركـ انكـ لن تنجو مهما حدث ومهما سـ يحدث

شعوركـ أنكـ اسير فـ لعبه غبيه لا مخرج منها !!!


وفجأه ،،

أمسكــت ريما بـ قميصها الرمآدى

وبـ شده قطعت جزء من أسفله

حتى كاد يظهر جزء من جســدها

وذهبتـ إلى هاآآرى مُُسرعه

تغتلس النظراتـ فى كل مكان

متوتره،، مرٌتبكه

جلســت بجوار هارى

أمسكت الجزء الذى قطعته من قميصهما


وأمسكــت ساق هارى ونظرتـ له بـ حب ممزوج بـ قلق:..
ستؤلمكـ ،، ولكن تحمل !!

أغمض عينيه وجزّ عـ أسنانه أكثر

وهنا وضعــت ريما جزء قميصها على مكآن العــضه

الأشبــه بـ عضه " حيوآن برى~ مخيف"

وضغت على جرحه بيدها ولفــت قطعه القماش عليه

ثم عقدتها بـ شده ضاغطه على مكان الجرح لـ توٌٌقف الدماء

فيزداد ألمه ويقبض على يد مارى التى تٌمسكه أكثر

محاولاً ألا يظٌٌهر ألمه وصرخته الصآآمتــه !!





وكآنتـ هى مٌٌنشغله بـ أمرهم

اين هم ؟؟

ولم هدأوا فجآه

ولهـذا اخذتها الشجاعه المفرطه

وتقدمه خطواتـ بطيئه دون أن ينتبه لها أحــد

حتى توقفــت فجآه ،،

وسمعت همساتـ هؤلاؤ الأغوريـــن قادمه

ابتعدت قليلا وأرتجفت

وكادت تصرخ

ولكنها أيقنتـ ان الصوت منخفض نسبياً

صوت قآآدم من الأسفل!!



كيــف !!


" أنظروا هنا "


أشآرت كاروليــن لأسفل ونادت الخمسه الباقيين

فأتوا لـ يجدوا


ان الأغوورين قد سقطوا فـ الفخ


نعم كانت حفره كبيــره واســعه

تم حفرها من قٍبل أشخاص ما ،،

ربما لـ صيد الحيوانات الكبيره !!

ولكن لا حيوانات هنا !

وربما صنعها الأغوريـــن لـ صيد البشر

وهو الأحتمال الأرحج


فــ سقطوا فيـــها !!


الحفره عميقه تمتـــد لــ 5 او 6 أمتآآرر



أصواتهم تًشع غضباً

يتحركون بخطوات غاضبه

يحاولوا التسلق لـ يصلوا لـ هؤلاء السته

فـ تخذلهم قدماهم فـ يسقطوا مجدداً

وهكذا توالــت المحاولاتــ


حتى أيقن الجميـــع أنه لا مفرر من نجآآتهم


ابتعدوا خطواآتـ عنهم


أدريان يحمل هارى واضعاً يد هارى على كتفــه


:..
لحظـــه ،،، نحن ،،، فى دائرهُ،،، مغلقــــه








دائره مُُغلقــــه!!!




"" دائره مغلقه "

هكذا قال أدريان وقد توجهه لـ مكان بـ عينه

ينظر إليــه فى دهشه ،،

ونظر له الخمسه الباقيــن

فـ ألتفتوا بـ أنظارهم إلى ما يقصده أدريـــان


فإذ بـ صدمه يرونها أمامهم



جعــلت مشاعر الحيره الدهشه ،، عدم الفهم

تعوود من جديد


جعلتهم يتسآئلون ،،

أما لـ هذه المرحله من نهآآيـــه !!



نظر السته لــ يجدوا أنفسهم أمام














المقآآبـــر المُُعلقه !!







نفس المقابر المعلقه ،، التى رأووها مسبقآ

لحظه ،،


هو نفس المكان بـذاته

خلفهم مكآن حفل الأغوريـــن

وفى المنتصف

قطعه أخشاب متلاصقه مُتشعله بـ النيران

نفس المكان


نفس المقابر


ماذا يعنى هذا ؟؟

بــ بسآآطه


كانوا يسـيـروا فى دائره مغلقــه


قطعوا مسآآفات كثيره جريــاًً


وإذا بهذا المكان


دائره مغلقه


لا بدايه

ولا نهايه لها!!



ما العمل ؟؟

مجدداً،،

المقابر أمامهم

والحفل الصامت خلفهم








وعآد الرعــب يسيطر ،

وعآد الصمــت يمسكـ الزمام ثانيه

فقط تسمع أنفاسهم العاليــه

التى تمتلأ بـ الذعر والررجفه وعدم الأنتظآم !


هارى يكتم ألمه قدر المٌستطاع

الأنظار غير مستقره هنا وهناكـ ،،


أسئله كثيره تطرح نفسها !!

أى مرحله هذه !!

ان كانتـ عن الأغوريـــن

فقد أُكتشفوا وها هم كالفئران فـ المصيده

لا حول لهم ولا قوه !

أى مرحله هذه وما هو القآآدم!

أيمكن ان تكون هذه مرحله لا نهايه لها ،،

او ربما يكون اللغز مُختفى

ولكن ان اختفى اللغز،،

فكـيف لنا معرفته وحدنا !!





الأمر صـ‘ـعب!

لا بل مستحيل

بل ،،،





قطع تلكـ الأفكار صوت أشبــه بـ "" الخرفشه ""


صوت بسيط ولكنــه مسموع

صوت خبطـً فـ شئ صلب



صوتـ قآدم من هناكـ


















من المقآآبر المٌٌعلقه !!





تركز السته فى مكان واحــد ،،

تكاد العيون تخرج من مكانها ،،

وهى تنظر لـ تلك المقابر

وتتسآآءل ما مصدرها



ربما الســر هناكـ !!



وفجأه ،،















فــٌٌتح كفــنَ من الأكفان !!




فتح وتطاير غطاءه بـ قوه وكأن شئ عنيف قد ألقاه بعــيدآ


أصطدم الغطاء بالأرض

وأزداد الأنفاس ســـرعه












وشيئاً فــ شئ










بدأ الجثمان يظهر كاملاً!!!!







جثُمان شخص من المفترض أنـــه ميــت!!




جثٌمان يوقف حاله شئ فـ شئ


يتمآآيل مع الهواء،،

عدم أتزان


حتى أتضحـ الجثمآنــ تماماً




ونهـــض من كفـــــنه!!












أى مرحله هذه !!
وما هو القآآدم
وما هى الصدمه الجديده
هل ما رؤآآه حقيقه
ام محض تهيؤاتـ فى ذلكـ الظلام
تآآبــعووونى