إلهي!
و عزتك ما عصيناك اجتراءً على مقامك
و لا استحلالاً لحرامك
و لكن غلبتنا أنفسنا و طمعنا في واسع غفرانك
فلئن طاردنا شبح المعصية لنلوذنّ بعظيم جنابك
و لئن استحكمت حولنا حلقات الإثم لنفكنها بصادق و عدك في كتابك
و لئن أغرى الشيطان نفوسنا باللذة حين عصيناك
فليغرين الإيمان قلوبنا بما للتائبين من فسيح جناتك
و لئن انتصر الشيطان علينا لحظات
فلنستنصرنّ بك الدهر كله
و لئن كذب الشيطان في إغوائه
ليصدقن الله في رجائه.

يا رب إذا كان في أنبيائك أولو العزم و غير أولي العزم و جميعهم أحباؤك،
أفلا يكون في عبادك أولو الصبر و غير أولي الصبر و جميعهم عتقاؤك؟
المصدر : كتاب دروس من الحياة
للدكتور: مصطفى السباعي




ستكون ناجحًا... عندما تمنح الأمل لليائسين، وتمنح الحب للمكروهين، وتقدم الخير للحاقدين، وتكون لبقًا مع الخشنين، وكريمًا مع المحتاجين