• حديث الصباح والمساء اشعل الفجر نوره ومع الاذان واذا بي اسمع من ينادني قالا صباح الخير والسعاده يا سكر زياده اصحي عشان تصلي رغم اني لا اعرف من ينادني استيقظت اتوضا ذاهب الي الصلاه وعندما عوده الي البيت عاد الصوت ينادني قالا الفظار جاهز يا صاحب السعاده ممكن يفطر عشان يعرف يروح شغله والاهم من كل ده نور الابتسامه و طيبه الروح فاستسلمت وجلست افطر وفي عقلي سؤال محير من صاحب الصوت واذا بالصوت يقاتعني بانغامه الرقيقه معاد الشغل جي افطر بسرعه يا نور العين نظرت في ساعه يدي وجتني ستاخر عندها شككت ان هذا الصوت هو صوت في خيالي قمت مسرعا ارتدي ملابسي متوكل علي الله ذاهب للعمل واذا بالصوت يودعني علي الباب في رعايه الله يا فارس ايمي واحلامي اللهم ارعاك حتي تعود لي يا نور ايامي ساد الصمت علي كياني وخرجت من ابتسامه سعاده ان اليوم اسعد ايامي ويشهد خالق الاكواني وفي نفسي الرضي والراحه وكل معاني السلام واني بعد اليوم لا يوجد في قلبي اماني فات الصباح واتي المساء في لحظه بلا في ثواني وكنت عاد في ذهني يتردد صوت الملاك الذي ايقظني وعلي نداء الله احثني وبالحب اطمعني وبالامل ودعني من يكون من صاحب الصوت الذي لم يخرج من عقي وقلبي حتي لو ثواني وجدتني شعرت بالراحه ان هناك من يرعاني وبالحب يحطني واشعر معه بالسلام والاماني عاد اتمني ان اجد الصوت فيبيتي وعنواني وهممت افتح الباب اذا به يفتح امامي وصوت الملاك يخطبني الحمد لله علي سلامتك يا نور الكون و حبيبي بصوت الشوق للحياه وسالت الصوت من انت قال الصوت انا زوجه تحب الله وتحب رضاه وانت طريقي في رضاه عندها احببت الحياه ورضي الله ونزلت من دمعه ايقظتني من نومي مبتسم باكي كم كان حلمي في المساء جميل في الصباح ومن يومها وانا امؤمن ان الصباح والمساء مثل الهواء والماء مثل الارض والسماء مثل الرجال والنساء كلها من خلق الله مكمله لبعضها البعض ليس بالتساوي ولكن بالتكامل في عباده الله وحبه ورضاه و حبهم لبعضهم البعض اخوكم مستشار الحب