نفت الشئون المعنوية للقوات المسلحه خبر اصابه عبدالفتاح السيسى وقاله انه فى اجازه وضع


السيسى بخير ولكن اين هو ؟؟؟؟ آهــ ربما يكون فى اجازة وضع ولا يخرج الابعد 40 يوم وانتو مخبينه حتى لا يضربه الهواء خوفا علي المولود او يتشوهر ههههههههههههههههههههههههه هههههه ابقو بخروه بخرية كلب


اقرا الخبر
الشئون المعنوية تنفي خبر اغتيال “السيسي” وتؤكد استخدام “دوبلير” كتكتيك أمني


بتاريخ : الأحد 08 ديسمبر 2013
نفت الصفحة الرسمية للشئون المعنوية للقوات المسلحة عبر الفيس بوك، ما تداولته المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي حول اغتيال الفريق عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع، وما أشيع حول تواجده بالخارج للعلاج.

وأكدت الصفحة عبر رسالة أثارت الجدل عند متابعيها، أن الفريق السيسي سوف يلقي خطابًا تاريخيًا في وقت قريب ووصفت المعارضين للفريق السيسي بالخرفان التي ستدخل جحورها.

وكشفت الصفحة من مصادر قالت إنها خاصة، عن عدم حضور الفريق أول عبد الفتاح السيسي لجنازة الفريق رضا حافظ وزير الإنتاج الحربي والتي أعلن التلفزيون المصري عن وجود الفريق السيسي فيها في تقرير أثار الجدل حول اختفاء الفريق السيسي وظهور شخص مشابهة له.

وتابعت الصفحة أن هذا الأمر تكتيك أمني يحدث في جميع دول العالم في حالة تعرض المسئولين للخطر، مشيرة إلى أن الرئيس المخلوع مبارك كان يقوم بهذا الأمر ولكن أحدًا لم ينتبه لذلك.

وقالت الصفحة في ختام رسالتها، ” اطمئنوا الفريق عبد الفتاح السيسي بخير وبيسلم على مصر كلها وقريب قوي هنحتفل مع بعض بالدستور ونجاح الثورة ولا عزاء للخرفان” -على حد وصفها-.

ولاقت هذه الرسالة العديد من التعليقات الساخرة من المؤيدين والمعارضين حيث طالب العديد من أنصار الفريق السيسي أدمن الصفحة بحذف الرسالة والتوقف عن مثل هذه الأخبار وكان هناك شبه إجماع من مؤيدي السيسي على ذلك.

بينما سخر أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي من تلك الرسالة واعتبروها دليل قاطع على صدق الأخبار التي تناقلتها صفحات معارضي الفريق السيسي حول تعرضه لمحاولة اغتيال وأنه يخضع للعلاج بسبب إصابة في قدمه -على حد قولهم-.

وانتهى الأمر بأن قامت إدارة الصفحة بحذف الرسالة بشكل مفاجىء دون أي أسباب أو اعتذار لجماهير الصفحة مما يثير الجدل حول حقيقة القائمين على الصفحة والتي يفترض أن تدار بواسطة ضباط من القوات المسلحة المصرية.

يذكر أن الفيديو الأخير للفريق السيسي الذي بثه التلفزيون المصري قد أثار جدلاً حول حقيقة المعلومات التي تثار حول اغتياله، حيث تعمدت كاميرات التلفزيون المصري من عدم ظهور وجه الفريق السيسي في تقريرها رغم تأكيد المذيع على وجود الفريق السيسي إلى جوار المستشار عدلي منصور رئيس الجمهورية المؤقت ورئيس الوزراء حازم الببلاوي.


ويظهر الفيديو شخصًا يشبه الفريق السيسي يمشي إلى جوار الرئيس عدلي منصور ولكن بشكل مريب يثير الشك حول مصير الفريق السيسي.