من أجل العناية بأسنان طفلك، تأكدي من إعطائه فقط الحليب (اللبن) أو الماء المغلي والمبرد في زجاجته (قنينته أو بيبرونته) .

لا تعطي طفلك العصائر في الزجاجة، حتى لو كان مشروبه قليل السكر. قد يكون طفلك ما زال يرغب في استخدام الزجاجة
كغرض باعث على الراحة فيمصّها بسعادة على مدى ساعات. إذا كانت الزجاجة تحتوي على العصير، فستتيح للسكر والعصير
الحمضي أو الأسيدي مزيداً من الوقت كي يمعنان في الإضرار بأسنانه الغالية.

حاولي تشجيع طفلك على الشرب من كوب بفتحة طرية يسهل خروج السائل منها أو من كوب عادي بدل الزجاجة. تستطيعين تقديم العصير
له ابتداء من الشهر السادس من عمره لو شئت ذلك، لكن عليك تخفيفه (حصة واحدة من العصير مقابل عشر حصص معادلة من الماء).
يعتبر 120 مل من العصير كمية كافية جداً في البداية. قدمي له العصير بالكوب ذي الفتحة أو الكوب العادي فقط مع وجبات الطعام.

لو أردت إعطاء طفلك زجاجة من الحليب قبل النوم، لا تتركيه ينام وهي في فمه. بدل ذلك، أعطيه حصة طعامه قبل أن يحين وقت النوم ثم قومي بتنظيف أسنانه.

استخدمي فرشاة أسنان طرية وناعمة وضعي معجون أسنان بالفلورايد لتنظيف أسنان طفلك. عليك استعمال كمية
صغيرة وتنظيف أسنانه بحركة دائرية مع التركيز على الموضع حيث تلتقي الأسنان باللثة وتنظيف موضع واحد كل مرة قبل الانتقال إلى موضع آخر.

عند الانتهاء من تنظيف أسنان طفلك، شجعيه على بصق معجون الأسنان، لكن لا تنظفي فمه بالماء.
ستسعد طبيبتك بإطلاعك على الطريقة الصحيحة لتنظيف أسنانه