أسباب ظهورعلاماتتمددالجلدعندالأ مالحامل , طرقالتقليلمنظهورعلاماتتمد د الجلد
أسباب ظهورعلاماتتمددالجلدعندالأ مالحامل , طرقالتقليلمنظهورعلاماتتمد د الجلد


يعتبر ظهورعلاماتتمددالجلد خلال الربع الثالث من الحمل أمرٌ شائعٌ للغاية تعاني منه حوالي 75 إلى 90 % من الأمهات الحوامل، كما يعتبر امراً مزعجاً ومحرجاً، لكن هل تعرفين ما هو سبب ظهور هذه العلامات؟ وكيف يمكنك التقليلمن ظهورها؟ اليك المعلومات التالية الخاصة بالموضوع:

أسباب ظهور علامات تمدد الجلد عند الأم الحامل:
تظهر علاماتتمددالجلد نتيجةً لتمدد الجلد بشكل كبير على مدى فترة زمنية قصيرة أثناء مراحل الحمل مما يتسبب في استنزاف مستويات الكولاجين والإيلاستين في الجلد متسببة في فقدان الجلد
لمرونته أثناء الحمل.
وتظهر علاماتتمددالجلدعندالأمالح امل
في منطقة البطن والفخذين والردفين وأعلى الذراعين نتيجة لزيادة الوزن بشكل طبيعي في هذه المناطق.

كيف يمكن طرق التقليل من ظهور علامات تمدد الجلد؟
يمكن للأم الحاملالتقليلمنظهورعلامات تمددالجلد
عن طريق:

- استخدام الكريمات المضادة لعلامات التمدد والكريمات المرطبة للجلد، فقد صُنعت هذه الكريمات خصيصاً لتزويد الجلد بالماء ومساعدته في الحفاظ على مرونته الطبيعية نتيجة تمدده خلال فترة الحمل، كما يساعد الترطيب اليومي للجلد سواء أثناء أو بعد الحمل في الحفاظ على ليونة الجلد عن طريق الحد من الجفاف والحكة المصاحبة لظهور علاماتتمددالجلد مع تنشيط الدورة الدموية في المناطق المتضررة والتي تساعد بدورها على تقليل ظهورعلاماتتمدد الجلد.


عادة ما تتلاشى علاماتتمددالجلد وتصبح أقل وضوحاً في الشهر السادس بعد الولادة، وفي الحالات الشديدة يمكن أن يصف الطبيب بعض الكريمات التي تحتوي على (Retin A) حيث تساعد هذه الكريمات على علاج علاماتتمددالجلدمن خلال اختراق الطبقة الخارجية للجلد والعمل على تجديد خلايا الجلد وإنتاج الكولاجين، لا ينبغي للمرأة الحامل استخدام هذه الكريمات عند الحمل أو الرضاعة، أو إلى جانب تناول فيتامين أ أو بأي طريقة أخرى غير تلك التي أوصى بها الطبيب؛ لأنها قد تسفر عن آثار جانبية.

- توجد بعض العلاجات التجميلية مثل ( (Microdermabrasion) وتتناسب هذه الطريقة مع الحالات الشديدة منعلاماتتمدد الجلد، فيساعد هذا العلاج التجميلي في إزالة طبقة خارجية منالجلد بشكل جزئي عن طريق استعمال كشط ضوئي، فيساعد ذلك على شد وتنعيم المناطق المتضررة، اطمئني عزيزتي هذا العلاج لا يسبب أي آلم ولا يحتاج إلى تخدير.

- علاجات الليزر والتي تساعد على تحفيز إنتاج الكولاجين مما يساعد على التقليلمنظهورعلاماتتمدد الجلد، ولكن يعتبر العلاج بالليزر من العلاجات المكلفة والغير ضرورية و ينبغي إلى طبيب متخصص عند استخدامها.

توجد أيضا مجموعة من التدابير الوقائية التي يمكن إتباعها ليس فقط لمجرد تقليل ظهورعلاماتتمدد الجلد، ولكن لتحسين صحة الأم والطفل، ومنها:
- شرب كميات كبيرة من الماء حيث يتمدد الجلد
الرطب بسهولة أكبر.
- تجنب تناول المشروبات المنبهة.
- الحفاظ على الوزن وإتباع حمية غذائية متوازنة غنية بفيتامين هـ وفيتامين ج والزنك، والسيليكا؛ فهذه المواد الغذائية تساعد في الحفاظ على صحة الجلد.
- عدم التعرض المفرط لأشعة الشمس.
- تناول بعض المكملات الغذائية والتي تحد منظهورعلاماتتمدد الجلد.

بالنهاية نصيحتي لكل أم حامل هي بأن تعيش فترة حملها بسعادة وتنسى الأمور الشكلية التي ليست ابداً مهمة مقارنةً بصحتها وصحة جنينها، بالإضافة الى ان الطب قد تطور وهنالك حل لجميع المشاكل فلا تضيعي وقتك بالتفكير بالأمور السلبية لكي تكوني سعيدة