الولادة أمر تنتظره النساء الحبلى بفارغ الصبر، ولكن الولادة ليست أخر المطاف، فالآن أمامك مسؤوليات أكبر من حمل بطنك أمامك، الآن أنت مسؤولة عن رعاية وحماية وحب مولودك الجديد.



جسمك بحاجة الى الوقت للعودة الى شكله الطبيعي.

حتى بعد الولادة ورؤية مولودك الجديد، ستشعرين بأنك لا زلت حامل في الشهر السابع لعدة أسابيع، حتى لو كنت رشيقة ورياضية. يحتاج الرحم الى فترة من الوقت للتقلص إلى الحجم الطبيعي، وقد يستغرق بطنك وقتا أطول من ذلك. (لا تتفاجئي إذا اخبرك شخص خلال هذه الفترة ما إذا كنت حاملا!) بالنسبة لبعض النساء، العودة إلى الوزن السابق يمكن أن يحدث بسهولة وتلقائية طبيعية؛ وبالنسبة للآخريات يمكن أن يستغرق الامر شهورا.



ستواجهين مشكلة في حركة الأمعاء.

العديد من المستشفيات لن تسمح لك بالخروج حتى يـاكدوا من أنك قادرة على الذهاب الى الحمام وإتمام هذه الوظيفة الجسمانية الحرجة. بالرغم من مفعولها السحري إلا أن البنج وأدوية تخفيف الألم الأخرى لها أثر جانبي غير محبب، وهو الإمساك. حاولي تناول كمية وافرة من الماء عندما تستيقظي، واطلبي دواء مسهلا إذا كنت تشعرين بالانتفاخ وعدم القدرة على الذهاب الى الحمام بسهولة.



قد لا تشعرين برابط عاطفي مع مولودك فورا.

بعض النساء يشعرن برابطة فورية وقوية مع مواليدهم الجدد؛ بالنسبة للآخريات قد يستغرق الأمر بعض الوقت. في الحقيقة، بعض الأمهات اعترفن بأن الأمر استغرق عدة أسابيع (وفي حالات نادرة شهور) قبل أن يشعروا بالعاطفة الجارفة والحميمية للارتباط مع مولودهم الصغير. تقول بعض النساء بأنهن شعروا فورا بشعور الأمومة مع أطفالهم الرضع الجدد، لكن ليس الحب بالضبط. عدم الشعور بالرابط العاطفي مع الطفل لا يعني بالضرورة الاصابة بكآبة ما بعد الولادة. فالهورمونات تلعب دورا في ذلك وبعض النساء بحاجة الى الوقت للشعور بالتوازن العاطفي.



الرضاعة من الثدي طبيعية ولكن ليست سهلة.

يقال بأن الرضاعة من الثدي مهارة تتعملها الفتاة من أمها. ولكن اليوم، هناك على الأقل فرصة كبيرة بأن أمك لم ترضعك، وحتى إذا قامت بذلك، فمن المحتمل بأنها لا تعيش قريبة منك. في الحقيقة، الرضاعة من الثدي مهارة، ويمكن أن يكون تعلمها صعبا جدا. نصيحتنا لك هو الحصول على بعض المساعدة، حالا! تحدثي مع طبيبتك أو ممرضة الرعاية الخاصة عن الطريقة الصحيحة للرضاعة، ونوعية الطعام التي تزود طفلك بحليب مغذي وليس مجرد سائل شفاف.



الكل سيقدم لك النصائح.

كل شخص من أهل بيتك وحتى زملائك في العمل سوف يقدم لك نصيحة ما عن الأمومة أو رعاية المولود الجديد. سوف يقولون لك متى، كيف وأين ترضعين طفلك، وما هي اصناف الحليب، والحفاظات والكريمات والشامبوهات والقناني التي يجب أن تستعمليها، ولن يتوقفوا هناك بل سينتقدون اساليبك وافكارك و حتى اختيارك للثياب.

نصحيتنا: استمعي بحب للنصائح ولا تعلقي كثيرا. اخبريهم بأنك استفدت من المعلومة، ثم عودي لحياتك وط