موضوع جميل اخواتى الغاليات اتمنى يعجبكم




تعتبر أكثر الأشياء روعة التي يمكن أن تصادفها أي سيدة في حياتها هي أن تلد للمرة الأولي بسهولة بدون آلم .
لقد ألقيت بنفسي في السهول جريت لمسافات بعيدة بمفردي وحاولت تسلق الجبال الشاهقة، لكن حتى الآن لم أرى منظر أكثر ذهولاً من وضعي لطفلة وزنها ثلاثة كيلو ونصف!..


كما كانت أكثر الأشياء التي تخيفني هي أن ألد بألم مفرط بالإضافة إلي أنني كنت رافضة تناول الأدوية المضادة حتى لو كانت بعضاً من الأسبرين.
كنت مرعوبة وذلك لأن الولادة الأولى لأختي كانت مفزعة وطويلة الألم حيث أخذت جهداً كبيراً من الطبيب ، وما زاد من مخاوفي أن كل القصص التي سمعتها عن الولادة كانت تتحدث عن الألم المفرط وتناول العقاقير المخدرة.

وبمرور الوقت اختفي الضغط والألم وأصبحت مسرورة لأنني سأصبح أماً لأول مرة.

وقد نصحتني والدتي وبعض النساء الأخريات بالذهاب إلي ما يعرف بالفصول الجنينية حيث الإقامة مع النساء الحوامل الأمر الذي سيهدئ من شعورى بالقلق.
وكانت الخيار الأفضل Dru comphell في عيادة Health Bay Clinic بدبى.
تقسم الجلسات في هذه العيادة إلى أربعة أسابيع وبمجرد أن تقتربي من الولادة فإن العبء سيكون على عاتق العيادة في أن تعدك جيداً لفترة المخاض.
لقد بدأت جلستي الأولى في عشية يوم أربعاء حيث كانت مليئة بالأمطار وكل ما رأيته بالعيادة هو سيل من النساء الحوامل اللاتي كن يمشين بهوادة برفقة أزواجهن.
وفور وصولنا إلى العيادة استقبلتنا السيدة Dru وهي سيدة استرالية شقراء اللون رشيقة ومهذبة جعلتني على الفور أشعر بالراحة وقدمت لنا طبقاً كبيراً من الفواكه الطازجة وبعض من قطع الشيكولاتة والكعك المحلاة وأكواب من الشاي بمجرد جلوسنا على مقاعدنا. كما قابلت Marth Stewart خبيرة الأجنة.
لقد كانت الجلسات بين 60 إلى 90 دقيقة وكانت متفاعلة بصورة كبيرة حيث قسمت السيدة Dru أماكن الجلسات من A إلى Z في أماكن خضراء تتجاورها المياه لكن الشئ الأهم الذي تعلمته في هذه الجلسات هو كيف يمر الطفل من قناة الولادة

وبين لحظات من السعادة والضحك والقلق استخدمت السيدة Dru قطعة من البلاستيك على هيئة طفل لكي توضح لنا مداخل ومخارج المخاض والمشيمة و الحبل السُري. وبعد هذه الجلسة عرضت لنا السيدة Dru فيلماً بالفيديو عن مراحل الولادة الحقيقية.
ومع ذلك ازداد خوفي من حالة الوضع لشعور داخلي ما لدي (حتى أنني لم أستطيع مشاهدة الممثلة التي تُظهِر كيفية الوضع على التليفزيون).
أما الأسبوع الأخير فكان أفضل جزء فيه هو مناقشة الطرق المختلفة للتخلص من الألم وقد قالت لي السيدة Dru إن النساء كن يلدن منذ عدة قرون دون عقاقير أو مواد مخدرة.
وفي هذه الأيام أصبح من السهل التخلص من الألم بالمواد الكيميائية حتى أصبحت الولادة تشبه ذهابك إلى الحمام.
ولقد رأيت هناك أن كل الأمور مسخرة من أجل ولادة طبيعية لذلك أوجه الشكر إلى جهود السيدة Dru، التي مكنتني من المتابعة مع السيدة Kate Aswaad مستشارة الولادة

ولسوء الحظ، أن نصف مشواري في الولادة قضيته في الشعور بالخوف ولقد توقفت الانقباضات ثم عادت مرة أخرى وبعد ساعة من الصراخ أعقبتها دعوات الحضور تلتها ولادة طفلة جميلة.
هل أنت حامل للمرة الأولى، إذا كانت الإجابة بنعم فإن الولادة مخيفة بالنسبة لك، لكن عندما تتدربين على جلسات الوضع ستكونين قد كسبت نصف المعركة.