إلا أنّه ورغم كل هذه الفوائد نتفاجئ بك لاحقاً بالتذّمر من أنّ الخلطة التي حضّرتها لم تؤدي إلى النتائج المطلوبة، أو قد سببت الأذيّة لبشرتك، غير مدركة أنت السبب في إفساد الخلطة بسبب الأخطاء التي ارتكبتها؛ فاكتشفي هذه الأخطاء وتفاديها!

1- لا تتقيدين بكميّة المكونات أو المقادير الواجب وضعها في الخلطة، فإما تضعين كميّة قليلة من المواد، أو تبالغين في زيادة كميّة مكونات أخرى، مما يفسدها قبل وضعها في المكان الواجب استخدامها فيه.

2- لا تمزجين المكونات جيّداً مع بعضها البعض، وتظنين أنّ الثواني المعدودة التي مزجتها كافية لأن تتفاعل مع بعضها، وتتلاحم فوائدها، لتأخذ شكلها المطلوب. غير أنّ عملية تحريك المزيج هي خطوة أساسية خلال التحضير.

3- لا تلتزمين بالمدة الواجب وضعها على وجهك أو شعرك، فإما تزيلينها قبل الوقت المحدد، أو تتركينها لوقت أطول بكثير، في الحال الأولى تمنعين بشرتك أو شعرك من تشرّب الخلطة، والتغلغل إلى المسامات، وفي الحال الثانية قد تؤذين بشرتك إلى حد كبير.

4- رغم أنّ التعليمات تنصحك بإزالة الخلطة بالماء الفاتر، تقررين استعمال الماء الساخن أو البارد، مما يؤثّر سلباً على فعاليتها وتأثيرها. لأنّ حرارة المياه تلعب دوراً أساسياً في التفاعل مع مكونات الخلطة.

5- تحضرين الخلطة قبل يوم من زفافك أو يومين، والخطأ حينها لا يمكن تصحيحه، مما يضعك أمام ضغط كبير أنت بالغنى عنه، لذا احرصي على الخضوع لأي خلطة قبل فترة من حفل الزفاف لتفادي هذا الموقف.