السليلات المخاطية هي أورام حميدة مختلفة الأحجام، تنمو في البطانة الداخلية للأمعاء الغليظة وفي عنق الرحم والأنف والمثانة والأعضاء الأخرى. تظهر السليلات بصورة شاسعة في القولون السيني والمستقيم، وتوجد عادة في مجموعات . ومعظم سليلات القولون أو المستقيم لا تسبب عادة أي أعراض مزعجة على الإطلاق، وتشخص عادة أثناء الفحوص الروتينية التي تشمل فحص القولون أو أثناء فحص أو علاج الأمراض الأخرى.

وإذا كانت هذه الأورام الحميدة كبيرة الحجم فإنها قد تسبب بعض الأعراض مثل النزيف من القولون وألم وتقلصات في أسفل البطن . والعلاقة بين السليلات المخاطية أو ما يعرف بالبوليبات والسرطان غير واضحة تماماً، ويعتقد بعض الأطباء أن غالبية السرطانات التي تصيب القولون تبدأ عادة كبوليبات . ومع ذلك فإن غالبية البوليبات لا تتحول إلى أورام سرطانية وعلى الجانب الآخر فإنه من المقرر أن المرضى المصابين بالأورام السرطانية في القولون تظهر عندهم بوليبات عديدة تحيط بالنمو السرطاني . كما أنه كلما كان حجم البوليب كبيراً زادت الفرصة ليتحول إلى نمو سرطاني.



ومرض الداء البوليبي الأسري Familial Polyposis مرض وراثي تظهر فيه أعداد كبيرة من البوليبات حوالي مائة أو أكثر من ذلك في القولون، وإذا استؤصلت هذه البوليبات (الأورام الحميدة) فإنها تعود لتنمو مرة أخرى. وأكثر الأعراض شيوعاً حدوث نزيف من المستقيم وتصريف للمخاط، وهذا المرض يرتبط ارتباطاً وثيقاً بسرطان القولون أكثر من البوليبات العادية. وإذا لم يعالج فإنه دائماً يؤدي إلى سرطان القولون.


أما الأورام الحميدة أو ما يعرف بالسليلات أو البوليبات العنقية فهي التي تبطن عنق الرحم من الداخل، عنق الرحم هو الذي يربط بين المهبل والرحم. والأمراض التي تميز البوليبات العنقية هي حدوث إفرازات كثيرة مائية تحتوي بعض الدم تخرج عادة من المهبل. ويمكن أن يحدث النزيف بعد اللقاء الجنسي أو بين دورات الحيض أو بعد سن الأياس. ونمو هذه الأورام العنقية قد يكون نتيجة العدوى أو إصابة عنق الرحم أو نتيجة التغيرات الهرمونية التي تحدث عادة مع الحمل.

وهذه الأورام أو البوليبات شائعة الحدوث عادة في السيدات اللاتي لم يسبق لهن الحمل والولادة. والنساء المصابات بالسكر يتعرضن ايضاً للإصابة بالبوليبات بدرجة أكبر من غيرهن. وعند إزالة هذه البوليبات فإنها نادراً ما تعود مرة اخرى عكس بوليبات القولون. أما بوليبات (أورام) المثانة فإنها تسبب ظهور الدم في البول وإذا لم يتم استئصالها فقد تسبب في حدوث سرطان المثانة. وإذا نظرنا إلى البوليبات أو الأورام الحميدة التي تصيب الأنف فإنها عادة تظهر خلف الأنف بالقرب من الفتحات التي تؤدي إلى الجيوب الأنفية.

وهي أيضاً تسبب في نزيف الأنف ويمكن أن تؤثر على التنفس . والافراد أو الأشخاص المصابون بحساسية حمى القش أو بحساسية الأنف هم أكثر عرضة للإصابة بالبوليبات الأنفية، وكذلك الذين يفرطون في استخدام نقط أو بخاخات الأنف . أما البوليبات التي تظهر على الأحبال الصوتية فإنها تحدث نتيجة استخدامها الخاطئ مثل نوبات الصراخ أو الصياح المتكررة أو بين المطربين خاصة نتيجة الممارسة الصوتية الخاطئة. والمدخنون الذين لديهم حساسية معرضون أكثر لحدوث البوليبات . وبوليبات الأحبال الصوتية تسبب بحة غير مؤلمة في الصوت.

وفي بحث أجري على الرجال الذين يتناولون الدهون الحيوانية المشبعة بكميات مفرطة اتضح أنهم يكونون معرضين للإصابة بالبوليبات السرطانية الخطيرة بنسبة الضعف من الرجال الذين يقللون من تناولهم للدهون المشعبة.

الأدوية العشبية :

علاج السليلات المخاطية (البوليبات) بالأدوية العشبية والمكملات الغذائية
أولاً: الأدوية العشبية:

1الصبار Aloe-Vera : تستخدم عصارة الصبار بمقدار فنجان صغير قبل الوجبات وذلك لتحسين عملية الهضم ولتطهير القناة الهضمية .

2الأس البرس: Brooms Butcher.s الجزء المستخدم من الأس البري جميع اجزاء النبات بما في ذلك الجذور والتي تحتوي على جلوكوزيدات صابونية وهي مضادة للالتهابات وتؤدي إلى تقلص البوليبات ويوجد مستحضر منه يباع في محلات الأغذية الصحية يؤخذ بمعدل كبسولة مرتين في اليوم .

3الهيل Cardamom : الجزء المستعمل هو بذور الهيل التي تحتوي على زيت طيار وأهم مكوناته بورنيول وجيرانيول وهي تستخدم لعسر الهضم وانكماش البوليبات. يوجد مستحضر منه في محلات الأغذية الصحية . يؤخذ حسب التعليمات.

4جارسينيا Gamboge: الجزء المستخدم الراتنج الذي يحتوي على بنزوفينون واكزانثونز ومواد هلامية يستخدم كملين ويستخدم كذلك لعلاج مشاكل الهضم .

5الشاي الصيني الأخضر Chinese green tea : الجزء المستخدم الأوراق البرعمية التي لم تتفتح بعد والتي تحتوي على الكافئين والثيوفللين والثيوبرومين وهو منبه وحارق للدهون ولعلاج البوليبات . يوجد مستحضر منه يباع في محلات الأغذية الصحية ويمكن استخدامه عن طريق شرب كوب بعد كل وجبة.