هل ينتقل الإيدز عن طريق البعوض؟

ظهرت أولى حالات الإيدز في أمريكا في الثمانينيات بين عدد من الشواذ .
وفي العام 1999 زعم العلماء توصلهم لمنشأ الإيدز
حيث قالوا إنه تحول لفيروس في قرود الشمبانزي الافريقية

وفي بعض وجهات نظر أخرى أفادت أن الفيروس
انتقل من لقاحات الشلل الحية التي تمت تنميتها في الشمبانزي
ثم أعطيت لنحو مليون شخص في الخمسينيات.

لكن هنا اشارة لوجوده في البشر في أفريقيا منذ العام 1931
وأنه وصل أمريكا عن طريق أفريقيا.

الملاريا والحمى الصفراء يمكن الإصابة بها من خلال عضات البعوض
فهل يمكن ان يصاب الانسان بالايدز عن طريق عضة البعوض
اذا صادف ان لسعته بعوضة كانت قد لسعت مريضا بالايدز قبله ؟

والاجابة ان الايدز ينتقل من خلال ابر المدمنين والشواذ
وعن طريق الدم الملوث
لكنه لاينتقل عن طريق البعوض مثل الملاريا وغيرها.

والسبب هو ان الحشرات تحقن لعابا وليس دما في ضحاياها
وعلى عكس الملاريا والحمى الصفراء
فالإيدز لا يوجد في لعاب البعوض .
كما ان نسبة انتقال الايدز عن طريق الشواذ مرتفعة جدا
مقارنة بوخزة الابرة التي قد تحدث بطريق الخطأ على الممارسين الصحيين
اثناء تعاملهم مع مرضى الايدز.