أكدت دراسة علمية قدرة الشوكولاته والشاي والتوت على حماية الإنسان
من الإصابة بمرض السكري من النمط الثاني الذي يسببه تحديدا سوء التغذية.
وأشارت الدراسة التي أجرتها جامعة شرق آنجليا في المملكة المتحدة
ونشرت اليوم فى روما إلى أن مجموعة مركبات (الفلافونويد) العضوية غنية بمواد غذائية.
وأظهرت اختبارات جرت على ألفي امرأة من خلال
ملىء بيانات وإجراء تحاليل للدم أن النساء اللواتي تناولن نسبة عالية
من هذه المواد الغذائية كانت لديهن مقاومة أقل لمادة الأنسولين
وسيطرة أفضل على مادة الكلوكوز مع ظهور علامات أقل لحصول التهابات.
كما أكدت الدراسة على أن "هذه المواد ارتبطت بالحماية
من الإصابة بمرض السكرفي الدراسات المختبرية فقط حتى لحظة إجراء الدراسة الحالية،
وهى الأولى التي تثبت تأثيرها على الإنسان واقعا
"، طبقاً لما ورد بوكالة "أنباء الشرق الأوسط".
يذكر أن مجموعة مركبات (الفلافونويد) العضوية قابلة للانحلال في الماء
وينتجها الاستقلاب الثانوي للنبات وقد برهنت دراسات سابقة
على أن لموادها الغذائية مفعولا مضادا للتأكسد
وللجذور الحرة في حالة تناولها بجرعات معينة
ولا يزال دورها العيادي في الوقاية من أمراض القلب والأوعية والسرطان،
وكذلك علاجها موضع جدل وأبحاث مكثفة.