مشروبان نحبهما كثيرا، قد تكون من محبي القهوة أو الشاي، ولكن ما الذي يجعلنا نتعلق بهما؟

انها مادة الكافيين بالطبع، فتناول كوب من القهوة أو الشاي في الصباح يزيد من شعورنا بالحيوية والنشاط. ولكن يا ترى من يحتوي على كمية أكبر من الكافيين؟


وفقا للخبراء فأن محتوى الكافيين في الشاي الأسود أو الأخضر المختمر. يعادل حوالي نصف ما تحتويه القهوة المختمّرة بالرغم من أن مستويات الكافيين في كل من القهوة والشاي يتفاوتان بالاعتماد بعض الشّيء على طريقة التخمير.


الشاي المختمر جداً قد يحتوي كميات عالية من الكفيين تقترب من تلك الموجودة في القهوة، لكن من غير المحتمل أن تتجاوزها. لذا فأن وقت التخمير يتغلب على أيّ إختلافات في محتويات الكافايين بين تنويعات الشاي.


القهوة والشاي دون كافيين:
تحتوي القهوة والشاي الخالية من الكافيين على كميات قليلة جداً من الكافيين، عادة من 2 إلى 10 ملليغرامات في كوب سعة(6 أونس). عموماً لا يحتوي الشاي العشبي على أي كافيين قابل للكشف.


هذا و يحدد الإستهلاك المعتدل للكافيين عموماً بتناول كمية لا تزيد عن 300 ملليغرام باليوم. وهذا يعني تناول حوالي ثلاثة أكواب من القهوة سعة (8 أونس) أو 6 أكواب من الشاي سعة (8أونس) يوميا (ربما سبعة أكواب من الشاي الأخضر)، مالم تحصل على الكافيين الإضافي من مشروبات لاكحولية أخرى أو شوكولاته داكنة أَو أدوية بدون وصفة طبية.


فوائد الكافيين:
تناول الكافيين بكميات معتدلة يساعد على تنشيط الجسم وتخفيف آثار التعب. كما انها تعد مادة فعالة لتسكين الآلام والسعال، ومن المعروف أيضا بأن مادة الكافيين تدخل في صناعة عدد من الأدوية المسكنة.


في دراسة شهيرة عن الكافيين اجريت في عام 2000 في جامعة يال الأمريكية أظهرت أن الكافيين يؤخر الشعور بالتعب والإرهاق الناتجين عن ممارسة الرياضة، وهو ما لوحظ على الرياضيين الذين يتحسن أداؤهم لدى تناولهم نسباً معتدلة من هذه المادة.