أكدت دراسة أجرتها جامعة وايكاتو في نيوزولاندا , أن العسل الخام يحتوي على مادة البوليفينول ومواد مضادة للأكسدة والتي تقلل من خطر الإصابة بالأمراض السرطانية ،

كما يساعد العسل الخام في ضبط نسبة الكولسترول في الدم ، فضلا عن تقوية عضلة القلب والحد من أمراضه.
وأضافت الدراسة التي نشرتها صحيفة (ديلي ميل) البريطانية , أن أنواع العسل تختلف في ألوانها بإختلاف اللقاح والرحيق الذي يتغذى عليه النحل ويختلف كل نوع في تأثيره الطبي ، فكلما زادت نسبة اللقاح الخام في العسل كلما زادت فائدته.
وأوضحت الدراسة أن نسبة اللقاح الخام الذي يحتويه عسل النحل الخام ذو اللون الغامق 201 مل جرام , في حين أن العسل المعبأ في الأسواق يحتوي علي نسبة 71 مل جرام فقط.
وأشارت إلى أن العسل ذو الدرجة الأفتح يحتوي على نسب مختلفة من فيتامينات B,C,D,E والعديد من المعادن المفيدة لجسم الإنسان.
وأظهرت الدراسة أن هناك نوع من النحل يسمى “بينسلين” يتغذى على سوائل الأشجار ويحتوي على مادة قوية تتكون نتيجة إختلاط لعاب النحل مع سوائل الأشجار وتؤثر هذه المادة بفاعلية شديدة في قتل البكتيريا والجراثيم , كما أنها قادرة على معالجة الجروح العميقة والحروق الخطيرة وإلتهابات الجلد المزمنة.
وفي دراسة أخرى أجرتها جامعة لوند السويدية , أكدت أن العسل يعمل على منع إضطرابات المعدة ويعالج القرحة , وان السعرات الحرارية التي يحتويها العسل تزيد من نشاط الجسم , مؤكدة أن الملعقة الواحدة من العسل تحتوي على 22 سعرا حراريا في حين يحتوي السكر العادي على 15 سعرا فقط.