كلنا نعلم أن السكر قد يسبب تسوس الأسنان أو يؤدي الى البدانة ومرض السكري، الا أن الأبحاث قد أثبتت أن السكر يسهم في حدوث بعض الأمراض المزمنة كأمراض القلب والسرطان.

ولهذا فقد أوصت المبادىء التوجيهية بضرورة الحد من كمية السكريات ليصل الى 12 ملعقة شاي فى اليوم، وهي الكمية التي يمكن أخذها من مشروب واحد من الصودا !!.
وطبقا لما وصفته وزارة الزراعة الأمريكية أن الأمريكيين يتناولون السكر بمقدار 30-40 ملعقة شاي في اليوم، أي نصف كوب من السكر النقي.
فالسكريات البسيطة تلك التي توجد في الصودا والحلوى ومنتجات الدقيق الأبيض تعمل على رفع مستوى السكر في الدم، وبدوره سوف يقوم الجسم بافراز الأنسولين والذي ينقل السكر من الدم الى الخلايا.
وعند وصول السكر الى الخلايا، سوف ينخفض مستوى السكر لديك وقد تشعرين بالتعب والضبابية أو ضيق الصدر وتعكر المزاج، وهذه الحالة تحدث كثيرا عند تناول الأطعمة المشبعة بالسكريات.

أين يمكن أن يتربص السكر؟
لست بحاجة الى التخلي تماما عن السكر، ولكن عليك قراءة العلامات جيدا، انظري بعناية الى كميات السكر الموجودة على المنتجات، واحذري من الأسماء الخفية للسكر مثل:
- عصير القصب
- الذرة المحلى
- ديكسترين والديكستروز
- الفراكتوز
- جلوكوز، مالتوز، ساكروز
- العسل
- الشعير
- السكر البني
كما يمكن للسكر أن يوجد فى الأكلات غير المعتادة، كالعديد من الأطعمة الخالية من الدهون ولكنها تحتوي على نسبة سكريات عالية.
اليك سيدتي بعض كميات السكر الموجودة في أكلاتنا اليومية:

الكميات بمقدار ملعقة شاي المعالق
- الافطار 1-4
- السلاطات 1-2
- الفاكهة المعلبة 2-4
- الخبز 1-2
- الحساء 1-2
- المربى والجيلي 2-4
- الزبادي 8-10
- الحلويات المجمدة 4-10
- العصائر، الشاي المثلج ..الخ 6-9
- كعكة القرفة 12
- الوجبات السريعة 12

خطوات للتعامل مع اعادة أكل السكر:
- اجعلي ذوقك في الطعام يميل الى سكر أقل.
- بدلا من المشروبات المحلاة بالسكر، يمكنك شرب عصير الليمون أو عصير التوت البري.
- تخلي عن نصف كمية السكر الموجودة في الوجبات وأضيفي بدلا منها جوز الطيب والقرفة أو البهارات.
- عليك الحد من المحليات الصناعية.
- تناول الوجبات المنتظمة والخفيفة.
- تناول الطعام كل ثلاث أو أربع ساعات.
- يجب أن يحتوى على القليل من البروتين والدهون الصحية، وهذا سيؤدي الى الحفاظ على نسبة السكر في جسمك.
- اخفاء السكرية والتوجه الى الطبيعة.
- استخدمي الفواكه الطبيعية المحلاة في الوجبات الخفيفة والحلويات.
- ركزي على الخضروات المحلاة كالجزر والبطاطس الحلوى.
- أضيفي الفستق الى التفاح أو الكرفس، أو تناول الجبن مع الفواكه الطازجة والمكسرات.
- ابحثي عن الـ xylitol في الأكل الصحي.
وهذا النوع من الكاربوهيدرات يوجد في العديد من الفواكه والخضروات، فهو يحتوي على نصف الكربوهيدرات والسعرات الحرارية الموجودة في السكر العادي.
في المرة القادمة اذا شعرتي برغبة ملحة للاتجاه نحو السكريات المرتفعة، فاعلمي انها يمكن أن تعطيكي طاقة عظيمة، ولكن لفترة قليلة كما أنها ليست صحية.