يحكى أن نبي الله نوح عليه السلام لما نزل من السفينة بعد الطوفان أمره الله تعالى أول ما يزرعه هو شجرة الكرمة.
فشاهده ابليس يفعل ذلك ......
فذبح ابليس أمامها طاوسا" وسقاها دمه
وفي اليوم التالي ذبح أسدا" وسقاها دمه
وفي اليوم الثالث ذبح خنزيرا" وسقاها دمه
.....من هنا نلاحظ أن من يشرب الخمرة تعتريه الصفات التالية
في بداية شرابه يصبح متبخترا" مثل الطاووس
ثم في أوج متعته يصبح مثل الأسد بزمجرته وهيجانه
......وأخيرا" يلبد مثل الخنزير....
لهذا أيه الأخوة هنيئا" لمن لايشربها، وحذار لمن لم يقتنع بعد، والهدى نرجوا لمن لا يحترم انسانيته .
اياد قباني- دمشق