‏بسم الله الحق الحكم المبين القوي العزيز المتين

وبقوته وعزته نستعين وحسبنا الله ونعم الوكيل



السيف الصادق البتار لإبادة الخونة والكفار

ملحوظة : راقبوا الأحداث جيداً أخوة الجهاد

والله العظيم والله العظيم والله العظيم

لقد تحقق بالفعل الكثير من الخوارق بسبب هذا الدعاء

والله على كل شئ شهيد

فاحتفظ بسلاحك وسيفك وهذا الدعــاء ولا تضيعه فسنحتاج كلنا

إلى دعاء كل مؤمن ومسلم دوماً وباستمرار

تذكر أخونا الكريم وأختنا الكريمة سنحتاجه كلنا دوماً وباستمرار

وحتى النصر التام المطلق الدائم المستمر إلى يوم الدين

ألا إن نصر الله قريب

بلى آمين يا ربنا ولك الحمد

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ

اتَّقُواْ اللّهَ وَكُونُواْ مَعَ الصَّادِقِينَ {119}

مَا كَانَ لأهْلِ الْمَدِينَةِ وَمَنْ حَوْلَهُم مِّنَ الأَعْرَابِ أَن يَتَخَلَّفُواْ عَن رَّسُولِ اللّهِ وَلاَ يَرْغَبُواْ بِأَنفُسِهِمْ عَن نَّفْسِهِ

ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ لاَ يُصِيبُهُمْ ظَمَأٌ وَلاَ نَصَبٌ وَلاَ مَخْمَصَةٌ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَلاَ يَطَؤُونَ مَوْطِئًا يَغِيظُ الْكُفَّارَ وَلاَ يَنَالُونَ مِنْ عَدُوٍّ نَّيْلاً إِلاَّ كُتِبَ لَهُم بِهِ عَمَلٌ صَالِحٌ

إِنَّ اللّهَ لاَ يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ {120} وَلاَ يُنفِقُونَ نَفَقَةً صَغِيرَةً وَلاَ كَبِيرَةً وَلاَ يَقْطَعُونَ وَادِيًا

إِلاَّ كُتِبَ لَهُمْ لِيَجْزِيَهُمُ اللّهُ أَحْسَنَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ



صحيح البخاري للإمام البخاري

بسم الله الرحمن الرحيم.

60 - كتاب الجهاد والسير.

97 - باب: الدعاء على المشركين بالهزيمة والزلزلة.

2775 - حدثنا أحمد بن محمد: أخبرنا عبد الله: أخبرنا إسماعيل بن أبي خالد:

أنه سمع عبد الله بن أبي أوفى رضي الله عنهما يقول: دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم الأحزاب

على المشركين، فقال: (اللهم منزل الكتاب، سريع الحساب، اللهم اهزم الأحزاب، اللهم اهزمهم وزلزلهم).

58 - باب: الدعاء على المشركين

6029 - حدثنا ابن سلام: أخبرنا وكيع، عن ابن أبي خالد قال: سمعت ابن أبي أوفى رضي الله عنهما

قال: دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم على الأحزاب، فقال:

(اللهم منزل الكتاب، سريع الحساب، اهزم الأحزاب، اهزمهم وزلزلهم).

صحيح مسلم للإمام مسلم

وهو الإمام أبي الحسين مسلم بن الحجاج القشيري النيسابوري. 206 - 261 هـ

39 - باب ما لقي النبي صلى الله عليه وسلم من أذى المشركين والمنافقين.

109 - (1794) وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة. حدثنا جعفر بن عون. أخبرنا سفيان

عن أبي إسحاق بهذا الإسناد نحوه. وزاد: وكان يستحب ثلاثا يقول

(اللهم! عليك بقريش. اللهم! عليك بقريش. اللهم! عليك بقريش) ثلاثا.

ومعناه الإلحاح في الدعاء].‏

الأذْكَارُ النَّوَويَّة للإِمام النَّوَوي

كتاب الأذكار المتفرّقة.

274ـ بابُ جَواز دُعاء الإِنسان على مَنْ ظَلمَ المسلمين أو ظلَمه وحدَه.

3/791 وروينا في صحيحيهما عن ابن مسعود رضي اللّه عنه في حديثه الطويل،

في قصة أبي جهلٍ وأصحابه من قريش حين وَضَعُوا سَلاَ الجزور على

ظهر النبيّ صلى اللّه عليه وسلم فدعا عليهم وكان إذا دعا دعا ثلاثاً ثم قال:

"اللَّهُمَّ عَلَيْكَ بِقُرَيْشٍ" ثلاثَ مرّاتٍ ثم قال: "اللَّهُمَّ عليكَ بأبي جَهْلٍ وَعُتْبَةَ بْنِ رَبيعَةَ"

وذكر تمام السبعة وتمام الحديث.‏

‏الجامع الصغير لجلال الدين السيوطي

4258 - الدعاء سلاح المؤمن، وعماد الدين، ونور السموات والأرض

التخريج (مفصلا): أبو يعلى في مسنده والحاكم في المستدرك عن علي تصحيح السيوطي: صحيح‏

4264 - الدعاء ينفع مما نزل، ومما لم ينزل، فعليكم عباد الله بالدعاء

التخريج (مفصلا): الحاكم في المستدرك عن ابن عمر تصحيح السيوطي: صحيح‏

‏زيادة الجامع الصغير، والدرر المنتثرة للإمام السيوطي

3137- من فتح له منكم باب الدعاء فتحت له أبواب الرحمة، وما سئل الله شيئا أحب إليه

من أن يسأل العافية إن الدعاء ينفع مما نزل ومما لم ينزل فعليكم عباد الله بالدعاء.

(ت ك) عن ابن عمر.‏

‏كنز العمال للمتقي الهندي

الفصل الأول في فضله والحث عليه.

3117- الدعاء سلاح المؤمن، وعماد الدين، ونور السموات والأرض.

(ع ك عن علي).‏

‏فضيلة الصبر.

6505- نعم سلاح المؤمن الصبر والدعاء.

(فر) عن ابن عباس.‏

‏مجمع الزوائد للحافظ الهيثمي

5. باب الاستنصار بالدعاء.

17198- وعن علي أيضاً قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

"الدعاء سلاح المؤمن وعماد الدين ونور السموات والأرض".

رواه أبو يعلى وفيه محمد بن الحسن بن أبي يزيد وهو متروك.‏

وأخرج الحاكم عن عائشة قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

"لا يغني حذر من قدر، والدعاء ينفع مما نزل ومما لم ينزل،

وأن البلاء لينزل فيتلقاه الدعاء فيعتلجان إلى يوم القيامة".

وأخرج ابن أبي شيبة والنسائي وابن ماجه والحاكم عن ثوبان قال:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

"لا يرد القدر إلا الدعاء، ولا يزيد في العمر إلا البر".

وأخرج الترمذي وابن أبي حاتم والحاكم عن أبي هريرة

عن النبي صلى الله عليه وسلم

"ادعوا الله وأنتم موقنون بالإجابة، واعلموا أن الله لا يقبل دعاء من قلب غافل لاه".

وأخرج الحاكم عن أنس مرفوعا

"لا تعجزوا في الدعاء فإنه لا يهلك مع الدعاء أحد".

"لا تعجزوا في الدعاء فإنه لا يهلك مع الدعاء أحد".

"لا تعجزوا في الدعاء فإنه لا يهلك مع الدعاء أحد".



‏تهذيب سنن أبي داود لابن القيم

935 ـ باب في كراهية تمني لقاء العدو.

2629 ـ حدثنا أبُو صَالِحٍ مَحْبُوبُ بنُ مُوسَى أخبرنا أبُو إسْحَاقَ الفَزّارِيّ عن مُوسَى بنِ عُقْبَةَ

عن سَالِمٍ أبِي النّضْرِ مَوْلَى عُمَرَ بنِ عُبَيْدِالله يَعْني ابنَ مَعْمَرٍ وكَانَ كَاتِباً لَهُ قالَ:

"كَتَبَ إلَيْهِ عَبْدُالله بنُ أبِي أوْفَى حِينَ خَرَجَ إلى الْحَرُوْرِيّةِ إنّ رَسُولَ الله صلى الله عليه وسلم

فِي بَعْضِ أيّامِهِ الّتِي لَقِيَ فِيهَا العَدُوّ قالَ: يَا أيّهَا النّاسُ لاَ تَتَمَنّوْا لِقَاءَ العَدُوّ وَسَلُوا الله العَافِيَةَ،

فَإذَا لَقِيتُمُوهُمْ فَاصْبِرُوا وَاعْلَمُوا أنّ الْجَنّةَ تَحْتَ ظِلاَلِ السّيُوفِ.

ثُمّ قالَ: اللّهُمّ مُنْزِلَ الكِتَابِ مُجْرِيَ السّحَابِ وَهَازِمَ الأحْزَابِ اهْزِمْهُمْ وَانْصُرْنَا عَلَيْهِمْ".‏



‏بسمك اللهم الحق الحكم المبين القوي العزيز المتين

سبحانك اللهم السيد رب العالمين لا نحصي ثناءً عليك

أنت كما أثنيت على نفسك وبحمدك يا مجير بك نستجير

اللهم أجرنا دوماً وكل المسلمين والمؤمنين وأرحامنا وامسح على نواصينا

دوماً بيديك وخذ بنواصينا فراراً ولجوءً وهجرة وعبادةً ودعوة وطاعةً

وتوبةً واستقامة وتوجهاً وانتباهاً والتفاتاً واستماعاً وإنصاتاً وإسلاماً واستسلاماً

وتفويضاً وإنصياعاً وإذعاناً وامتثالاً وانجذاباً وشوقاً واشتياقاً مستمراً إليك

دوماً أبداً وارض عنا وانصرنا وتصدق علينا واحكم لنا كرماً منك يا كريم

بدوام واستمرار ورسوخ وثبات إذنك وموافقتك وحولك وقوتك وتيسيرك

وعفوك ورضاك وتوفيقك وتشجيعك ومددك ونصرك وتأييدك الراسخ الواسع

الكبير الوفير الغزير الكثير المطلق المبين القوي العزيز المتين الدائم المستمر

السرمد المؤبد لنا بك وبخلقك وكيفما ومثلما فعلت بكل حملة عرشك

وملائكتك وجندك الغالبين وسيوفك الماضين ومقربيك المحسنين

المخلصين المؤيدين الصديقين المصدقين الصادقين الصالحين

واكتبنا وكل المسلمين والمؤمنين وأرحامنا فيهم باستمرار دوماً أبداً

في الدارين فلا مذل ولا مرهق ولا مجادل ولا ساحر ولا غالب ولا قاهر

ولا مهين ولا منافس لنا ولا ظافر بنا ولا حاقد ولا متجرئ علينا

ولا تهزمنا ولا تهنا ولا تضعفنا ولا تضعنا ولا تغضب علينا بعدها طرفة عين أبداً

واملأنا بكل ما تحبه وترضاه وثبتنا وسلمنا واحفظنا وأيدنا وانصرنا وارفعنا

كما ومثلما ثبَّت وحفظت وأيدت ونصرت ورفعت حملة عرشك وجندك الغالبين

وأوليائك الربانيين المخلصين الصديقين الصالحين المقبولين في الدارين

واجعلنا منهم ومقربين منك ومن حبيبك دوماً سرمداً أبداً في الدارين

كما أنك أقرب إلينا من حبل الوريد

واحكم لنا بما حكمت به لأحبابك السعداء الأبرار والمقربين المحسنين

وارزقنا وأيدنا وقونا واجبرنا وانعشنا واغننا واحفظنا ومكننا ونجنا

وبصرنا دوماً بأعدائنا وبسرائرهم واكشفهم وافضحهم وكل أسرارهم

وخططهم ومكرهم وكيدهم دوماً أبداً وأحق القول واحكم عليهم عليهم

بكل هزيمة وإعدام دولهم وما حكمت به على الأشرار في الدارين

واجعلنا دوماً أدلة ومفاتيح وخزائن للخير والبر والتقوى والنور والذكر

ومغالق للشر والشرك والكفر ومن أحسن المحسنين ومن سيوفك الماضين

وجندك الغالبين وطلاب وعشاق نورك ولقائك وآياتك والعلم والبذل

والإنفاق والتضحية والجهاد والغزو والقتال والإستشهاد في سبيلك

وأدخلنا مُدخل صدقٍ وأخرجنا مُخرج صدقٍ

واجعل لنا من لدنك سلطاناً نصيراً مطلقاً دوماً أبداً في الدارين

وأجرنا عليك دوماً أبداً وحاضرنا أخير وأسعد من ماضينا ودوماً مستقبلنا

أخير وأسعد من حاضرنا ودوماً أيامنا أخير وأسعد وأكرم وأسلم وأفضل

وأجمل وأهدى وأرضى وأنجح وأفلح وأحسن وأسعد وأسلم

فأهدى وأرضى وأنجح وأفلح وأحسن وأسعد وأسلم

فأهدى وأرضى وأنجح وأفلح وأحسن وأسعد وأسلم

فأهدى وأرضى وأنجح وأفلح وأحسن وأسعد وأسلم

فأسعد وأسلم باستمرار دوماً أبداً سرمداً مؤبداً في الدارين

وخير أعمالنا خواتيمها والموت والقبر خير وأفضل غائب عنا

وخير وأسعد وأسلم وأفرَح فرحتنا وأيامنا يوم لقاك بتمام رضاك عنا

وأتنا كتبنا يوم القيامة بيميننا واجعلها دوماً أبداً أجمل الكتب وأحسنها

وأكرمها وأحبها إليك وإلى حبيبك وأثقلها وزناً على الإطلاق

اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وآله وملائكتك ورسلك

والمؤمنين ووالدينا وأرحامنا

واشدُد بأسك وبطشك وبأسنا وبطشنا بأعدائك وأعدائنا والسحرة والفاسقين والمشركين والكافرين والشياطين أجمعين وسلط وسخر عليهم دوماً سرمداً كل هزيمة

وطير أبابيل وجبريل وملائكتك وجندك

وملائكة الريح والعاصفات عصفا

وكل ريح عاصفة وقاصفة وصرصر والعقيم

والدبور والصبا والنكباء

وملك الجبال وأطبق عليهم الوديان والجبال

وملك البحار وأطبق عليهم الأنهار والبحار

وكل موج كالظلة وكل عذاب يوم الظلة

وكل فشل وعذاب ونحس وزلزال شديد ومستمر

وبطشك الشديد ودمدم عليهم

وأبْطش بهم بطشك الشديد الدائم المستمر

في كل مكان وزمان وكن في نحورهم دوماً أبداً

واجعل تدميرهم في تدبيرهم دوماً وأبطل مكرهم

واسحقهم بكيدهم وسحرهم دوماً أبداً

ولا تمهلهم وسوقهم إلى هلاكهم زمراً زمراً

كما سيق الذين كفر إلى جهنم زمرا

وأحق القول واحكم عليهم باستدرجهم لكل الهزائم والخسائر والأسر زمراً زمراً

واحكم عليهم بهلاكهم بحصونهم وأفعالهم وخططهم وأسلحتهم دوماً أبداً ولك الحمد

وأحق القول واحكم عليهم باستدرجهم لكل الهزائم والخسائر والأسر زمراً زمراً

واحكم عليهم بهلاكهم بحصونهم وأفعالهم وخططهم وأسلحتهم دوماً أبداً ولك الحمد

وأحق القول واحكم عليهم باستدرجهم لكل الهزائم والخسائر والأسر زمراً زمراً

واحكم عليهم بهلاكهم بحصونهم وأفعالهم وخططهم وأسلحتهم دوماً أبداً ولك الحمد

وأفنهم وسهل ويسر واكتب على أيديهم فنائهم بأسهل ما يكون

واكفناهم واعدمهم زمراً زمراً دوماً أبداً بما تشاء ودوماً لك الحمد

) أئمة الفساد والشر والكفر والفجور والإصر

عبدة الرجيم الأبالسة أريل شارون وجورج دبليو بوش وتوني بلير وجون هوارد وسيلفيو برلسكوني ووزرائهم ومن ساعدهم وجنودهم وإسرائيل وبريطانيا وأمريكا واستراليا وأوكرانيا والبرتغال وبلغاريا والدانمارك

وهولندا وقوات التحالف والإحتلال ودولهم وحلفاؤهم ورؤسائهم وعملائهم وكل الخونة والأحلاف الكافرة والمُعينة لهم وقياداتهم وحكوماتهم ووزاراتهم وأنظمتهم

وكل من عاون الكفار على المسلمين

وكل من خان الله ورسوله والمسلمين

وأحق القول واحكم عليهم بالهزائم والفشل والنحس والهلاك الدائم المستمر دوماً وأبطل كيدهم ومكرهم وسحرهم واسحقهم به دوماً ولا تمهلهم

وأحق القول ودمدم عليهم ولا ترزقهم شيئاً إلا إعدامهم

زمراً زمراً بأسلحتهم وحصونهم ودمرهم تدميراً )

اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وآله وملائكتك ورسلك

والمؤمنين ووالدينا وأرحامنا واحكم لنا وكن حسبنا وتولنا وكل أمورنا

ودافع عنا ودبر لنا وأرسخنا دوماً مطلقاً على الحق والنور والطهر والخير

والتقوى والبر والذكر والنصر والظفر وانصر وأعز بنا الإسلام

والمسلمين والمؤمنين ودافع عنا فلا مذل ولا مهين ولا مرهق ولا مجادل

ولا ساحر ولا غالب ولا قاهر ولا منافس لنا ولا ظافر بنا

ولا متجرئ ولا حاقد علينا مطلقاً دائما أبداً

ولا تهزمنا ولا تهنا ولا تضعنا ولا تضعفنا ولا تغضب علينا بعدها أبداً

وأيدنا وقونا وأيدنا واشدد بأسنا وقوتنا وبطشنا وبطشك دوماً مطلقاً

على أعدائك وأعدائنا والسحرة والفاسقين والمشركين والكافرين

والشياطين أجمعين واخطفهم وأنفسهم وأسلحتهم وطائراتهم وقياداتهم

وطياريهم وضباطهم وجنودهم ومساعديهم ودباباتهم

وصواريخهم ومعداتهم وعتادهم وطعامهم وأرحامهم بأيدينا

وأرسخ في قلوبهم هيبتنا ومخافتنا وانتقم بنا منهم دوماً أبداً

واحكم بامتلاء قلوب العالمين دوماً أبداً بالأدب والتوقير والإحترام والتقديس

والتقدير والتبجيل والتفضيل والطاعة والمهابة والإنصياع والمودة

والمحبة المطلقة الدائمة الراسخة المستمرة أبداً لله وملائكته وكتبه ورسله

والمسلمين والمؤمنين وبامتلاء قلوب العالمين بالعداوة والمحاربة

والإبادة المطلقة الراسخة الدائمة المستمرة أبداً لكل أعدائك وأعدائنا والسحرة والفاسقين والمشركين والكافرين والشياطين أجمعين إلى نهايتهم ولك الحمد

وأيدنا وقونا وانصرنا وأظهرنا مطلقاً ودوماً أبداً عليهم وأحق القول

ودمدم عليهم ودمرهم تدميراً وأحق القول واحكم عليهم واسلبهم علومهم

ومعلوماتهم وعقولهم وأسماعهم وأبصارهم وأنفاسهم وأرزاقهم وحولهم

وقوتهم وامسك عنهم حفظتك وحولك وقوتك وحلمك وعفوك ورحمتك

يا حليم يا عفو أمسك حلمك وعفوك عنهم

ولا تمهلهم واعدمهم ودولهم زمراً زمراً

سبحانك أنت لا تخاف عقباها

يا حليم يا عفو أمسك حلمك وعفوك عنهم

ولا تمهلهم واعدمهم ودولهم زمراً زمراً

سبحانك أنت لا تخاف عقباها

يا حليم يا عفو أمسك حلمك وعفوك عنهم

ولا تمهلهم واعدمهم ودولهم زمراً زمراً

سبحانك أنت لا تخاف عقباها

وصل وسلم وبارك على سيدنا محمد وآله وملائكتك ورسلك والمؤمنين

ووالدينا وأرحامنا وأحق القول على أعدائك وأعدائنا والسحرة والفاسقين

والمشركين والكافرين والشياطين أجمعين ودمرهم تدميراً

وأحق القول واحكم عليهم دوماً أبداً بكل الهزائم والفشل والنحس وإعدامهم

الدائم المستمر وحرق ونسف وتدمير وإبادة وإعدام وفناء كل نموهم ومواردهم

ومصادرهم وقواهم وخططتهم واتفاقاتهم وتدابيرهم وكيدهم ومكرهم وعناصرهم وأساساتهم وطاقاتهم ومحطات طاقاتهم وأموالهم وبنوكهم وخزائنهم وعملاتهم

وأوراقهم وأرصدتهم وأسهمهم وسنداتهم وخزائنهم ومخازنهم وذخيرتهم

وذخائرهم وتجاراتهم وصناعاتهم ومنتجاتهم وقواعدهم وحصونهم

وقلاعهم وخنادقهم وفنادقهم وأبراجهم وعساكرهم وأسلحتهم وغواصاتهم

وسفنهم وفلكهم وطائراتهم ومطاراتهم وطياريهم وملاحيهم ودباباتهم وآلياتهم

وآلاتهم وسياراتهم وقياداتهم وضباطهم وجنودهم ومعداتهم وجواسيسهم

وعملائهم وعلمائهم وموظفيهم ومخترعاتهم ومخترعيهم واختراعاتهم

وأجهزة استخباراتهم وأقمارهم التجسسية وراداراتهم وأجهزتهم وتدريباتهم

وملكهم ومحاكمهم وقوانينهم ومعتقلاتهم وسجونهم وحكوماتهم ووزاراتهم

وأنظمتهم وبنيانهم وأبنيتهم وأعمدتهم ومعابدهم وبيوت شركهم وكفرهم

ومطاراتهم وموانيهم وشواطئهم وشوارعهم وطرقهم وسككهم وكباريهم

وأبارهم وكل عمالتهم وعلومهم ومعلوماتهم ووسائل إعلامهم وتعليمهم

ومواصلتهم وعمالهم واتصالاتهم ومعيشتهم ومصانعهم وشركاتهم ومتاجرهم ومنتجاتهم ومحلاتهم ومعاهدهم ومدارسهم وجامعاتهم ومعاملهم ومستشفياتهم

ومباحثهم وأبحاثهم ومطاعمهم وأنديتهم ومتنزهاتهم ولعبهم وملاعبهم

وملاهيهم ومسارحهم وممثليهم ومغنيهم وأفلامهم وأغانيهم

ومجتمعاتهم وحدائقهم وجناينهم وحقولهم ومساكنهم وقصورهم

وبيوتهم وحضاراتهم وآثارهم وأراضيهم وما عليها وكل قواتهم

ودولهم وبلادهم وأيامهم ولياليهم وما احتوت بحذافيرها

ولا تمهلهم ولا ترزقهم شيئاً إلا هلاكهم وإعدامهم

ولا تزدهم ولا ترزقهم شيئاً إلا فضيحتهم لأنفسهم

وانهزاماً وانقساماً وانقلاباً وشقاقاً وعداوةً وإبادتهم بأسلحتهم وحصونهم

لبعضهم بعضاً وضلالاً وضياعاً وعذاباً وغروراً وجبناً وصماً وعمىً وضعفاً

وعجزاً وعقماً ورهقاً وقهراً وتشتتاً وتمزقاً وتفتتاً وتفتيتاً وتدميراً وانكماشاً

وانقراضاً ودحوراً وثبوراً وخيبةً وهزيمة وتقهقراً وانسحاباً وفضيحة

وتورطاً وخزياً وخذلاناً وخسارة وخسراناً وعطلاً وعطباً

وفشلاً ونحساً وعذاباً وفقراً وإفلاساً وغباءً وبؤساً وشقاءً وحماقة

ووضاعة وعتاهةً وسفاهة وسفالة وخسة ونذالة وذلاً وإذلالاً

ومذلة ومهانة وإهانة وعاراً وشناراً وحسرة وندامة واستسلاماً قاهراً

ووقوعاً وسقوطاً مستمراً كلهم وأنفسهم وقياداتهم وضباطهم وجنودهم

وكل أجهزتهم وأسلحتهم وطائراتهم ودباباتهم وصواريخهم ومعداتهم

وعتادهم وطعامهم وأرحامهم ودولهم وبلادهم وما احتوت

في أيدينا ثم سحقاً وغرقاً وهلاكاً وتباراً ومقتاً وإعداماً وفناءً

واعتياداً مطلقاً دوماً على كل ذلك دائماً أبداً

ولك الحمد في كل مكان وكل زمان

وأحق القول واحكم عليهم وأبطل كيدهم واسحق سحرهم واسحقهم به دوماً

ولا تمهلهم وافضحهم وكل أسرارهم واعتقلهم زمراً زمراً

واهزمهم بأسلحتهم وحصونهم وأيديهم وأيدينا

وأبطش بهم بطشك الشديد الدائم المستمر

ولا تأخذك بهم رأفة ولا رحمة ولا مهلة ولا وهلة

وأفرحنا ومتعنا بنصرك لنا وانتصارك عليهم بخطفهم وأسرِهم واعتقالهم

وأمتعتهم وقياداتهم وأسلحتهم وذخائرهم وامتلاكهم وكل أنفسهم وكل مالهم

وبلادهم ليلاً ونهاراً لنا واجعلهم وكل أنفسهم وكل أسلحتهم

وآلياتهم وعتادهم ومالهم وممتلكاتهم وبلادهم غنيمة

لنا وللمسلمين دوماً في كل مكان وكل زمان ولك الحمد مطلقاً دائماً أبداً

واجمعهم حيثما جمعت أعدائك واجعل حاضرهم باستمرار دوماً

أشقى وأفشل وأمر وأسوأ عليهم من ماضيهم ومستقبلهم أشر وأشقى

وأدهى وأمر وأضل وأفشل وأفلس وأفقر وأنحس وأسوأ وأكثر

وأشد نحساً وسوءاً دوماً أبداً من حاضرهم

فأنحس وأسوأ وأشقى وأدهى وأمر

فأنحس وأسوأ وأشقى وأدهى وأمر

فأنحس وأسوأ وأشقى وأدهى وأمر

باستمرار دوماً إلى قيام الساعة

والساعة أدهى وأمر وافتح عليهم من السماء أبواب وأسواط عذابك

كسفاً كسفاً وعقوباتك من أيمانهم وشمالهم ومسخاً مسخاً

ومن فوقهم صباً صباً واغتالهم من تحتهم خسفاً خسفاً

وانسفهم نسفاً نسفاً ومزقهم إرباً إرباً واحصهم عدداً عدداً

واقتلهم بدداً بدداً ولا تذر منهم في العالمين أحداً

واشدُد بأسك وبطشك وبأسنا وبطشنا بأعدائك

وأعدائنا والسحرة والفاسقين والمشركين والكافرين والشياطين أجمعين وسلط عليهم دوماً سرمداً

كل هزيمة وطير أبابيل وجبريل وملائكة الريح

وملك الجبال وملك البحار وملائكتك وجندك

وكل موج كالظلة وعذاب يوم الظلة والعاصفات عصفا

وكل ريح عاصفة وقاصفة وصرصر والعقيم والدبور والصبا والنكباء وكل فشل وعذاب ونحس وزلزال شديد ومستمر وبطشك الشديد ودمدم عليهم

وأبْطش بهم بطشك الشديد الدائم المستمر

في كل مكان وزمان وكن في نحورهم دوماً أبداً

واجعل تدميرهم في تدبيرهم دوماً وأبطل مكرهم

واسحقهم بكيدهم وأسلحتهم وسحرهم دوماً أبداً

يا حليم يا عفو أمسك حلمك وعفوك عنهم

ولا تمهلهم واعدمهم ودولهم زمراً زمراً

ولا تأخذك بهم رأفة ولا رحمة ولا مهلة ولا وهلة

واستدرجهم لكل الهزائم والأسر زمراً زمراً ولك الحمد

وأهلكهم بحصونهم وأفعالهم وخططهم وأسلحتهم زمراً زمراً دوماً أبداً

واستدرجهم لكل الهزائم والأسر زمراً زمراً ولك الحمد

وأهلكهم بحصونهم وأفعالهم وخططهم وأسلحتهم زمراً زمراً دوماً أبداً

واستدرجهم لكل الهزائم والأسر زمراً زمراً ولك الحمد

وأهلكهم بحصونهم وأفعالهم وخططهم وأسلحتهم زمراً زمراً دوماً أبداً

وأفنهم وسهل ويسر واكتب على أيدينا فنائهم

بأسهل ما يكون واكفناهم واعدمهم زمراً زمراً دوماً أبداً

بما تشاء وباستمرار دوماً لك الحمد



رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلاَ تَحْمِلْ

عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا رَبَّنَا

وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا

وَارْحَمْنَآ أَنتَ مَوْلاَنَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ



فَلَمْ تَقْتُلُوهُمْ وَلَـكِنَّ اللّهَ قَتَلَهُمْ

وَمَا رَمَيْتَ إِذْ رَمَيْتَ وَلَـكِنَّ اللّهَ رَمَى

وَلِيُبْلِيَ الْمُؤْمِنِينَ مِنْهُ بَلاء حَسَناً

إِنَّ اللّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ



إِن يَنصُرْكُمُ اللّهُ فَلاَ غَالِبَ لَكُمْ

وَإِن يَخْذُلْكُمْ فَمَن ذَا الَّذِي يَنصُرُكُم مِّن بَعْدِهِ وَعَلَى اللّهِ فَلْيَتَوَكِّلِ الْمُؤْمِنُونَ



يَا أَيُّهَاالَّذِينَ آمَنُوا

إِن تَنصُرُوا اللَّهَ يَنصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ



يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ

لاَ تَخُونُواْ اللّهَ وَالرَّسُولَ وَتَخُونُواْ أَمَانَاتِكُمْ وَأَنتُمْ تَعْلَمُون



يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ

اصْبِرُواْ وَصَابِرُواْ وَرَابِطُواْ وَاتَّقُواْ اللّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ



أَمْ حَسِبْتُمْ أَن تَدْخُلُواْ الْجَنَّةَ

وَلَمَّا يَأْتِكُم مَّثَلُ الَّذِينَ خَلَوْاْ مِن قَبْلِكُم مَّسَّتْهُمُ

الْبَأْسَاء وَالضَّرَّاء وَزُلْزِلُواْ حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ

وَالَّذِينَ آمَنُواْ مَعَهُ مَتَى نَصْرُ اللّهِ أَلا إِنَّ نَصْرَ اللّهِ قَرِيب

أَلا إِنَّ نَصْرَ اللّهِ قَرِيب أَلا إِنَّ نَصْرَ اللّهِ قَرِيب أَلا إِنَّ نَصْرَ اللّهِ قَرِيب

إلى كل مسلم ومسلمة ومؤمن ومؤمنة

شاركوا المجاهدين وانصروا الله ورسوله

والمسلمين والمؤمنين دوماً في كل مكان وزمان

في العالمين بأعتى وأفتك أسلحة المؤمنين

بالدعــاء بالدعــاء بالدعــاء

فلا تخونوا الله ولا الرسول ولا المؤمنين ولا المسلمين

ولا تفرطوا في سلاحكم ونصيبكم وأسهمكم في النصر

انشروها انشروها أخوة الجهاد إن النصر فيها قريب

واستيقنوا أنه دائماً أبداً

والله العظـــيم ألا إن نصر الله قريب

ألا إن نصر الله قريب ألا إن نصر الله قريب



شاركوا في النصر وساهموا ولو حتى بقراءة الدعـاء

ونشره لله يا مسلمين لله يا مؤمنين

لله لله لله لله لله لله لله يا مسلمين

بالله عليكم يا مؤمنين لا تتركوا سيوفكم أبداً

وادعوا وألحو معنا وانشروا هذا الدعاء ما استطعتم

إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم

ولله الثناء والفضل والمجد والحمد من قبل ومن بعد

وصلي اللهم وسلم وبارك على سيدنا محمد وآله وملائكتك ورسلك

والمؤمنين ووالدينا وأرحامنا دائماً أبداً

والحمد لله السيد رب العالمين نعم المجيبين الذي أتانا الدعاء والإجابة

ومن كل ما سألناه ونعمه التي لا تعد ولا تحصى

بغير حول ولا قوة ولا شئ منا ولو شاء ما فعل

حمداً وشكراً يوافي نعمه وآلائه ولا يغادر حمداً ولا شكراً

إلا أحصاه وأكثر وأحب إليه من كل شئ دوماً أبداً

عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته

كلما ذكره الذاكرون وغفل عن ذكره الغافلون

اللهم آمين سيد العالمين ولك الحمد

يستحب قرآءة الفاتحة

ملحوظة : راقبوا الأحداث جيداً أخوة الجهاد

والله العظيم والله العظيم والله العظيم

لقد تحقق بالفعل الكثير من الخوارق بسبب هذا الدعاء

والله على كل شئ شهيد

فاحتفظ بسلاحك وسيفك وهذا الدعــاء ولا تضيعه فسنحتاج كلنا

إلى دعاء كل مؤمن ومسلم دوماً وباستمرار

تذكر أخونا الكريم وأختنا الكريمة سنحتاجه كلنا دوماً وباستمرار

وحتى النصر التام المطلق الدائم المستمر إلى يوم الدين

ألا إن نصر الله قريب

بلى آمين يا ربنا ولك الحمد

منقول
أخوكم فى الله تعالى / عبدالرخيم