شروط الصلاة، و هي تسعة
الإسلام، و العقل، و التمييز، و رفع الحدث، و إزالة النجاسة، و ستر العورة، و دخول الوقت، و استقبال القبلة، و النية‏.‏
أركان الصلاة
أركان الصلاة، و هي أربعة عشر
القيام مع القدرة، و تكبيرة الإحرام، و قراءة الفاتحة، و الركوع، و الاعتدال بعد الركوع، و السجود على الأعضاء السبعة، و الرفع منه، و الجلسة بين السجدتين، و الطمأنينة في جميع الأفعال، و الترتيب بين الأركان، و التشهد الأخير، و الجلوس له، و الصلاة على النبي صلى الله عليه و سلم، و التسليمتان‏.‏
واجبات الصلاة
واجبات الصلاة، و هي ثمانية
جميع التكبيرات غير تكبيرة الإحرام، و قول ‏:‏ ‏(‏سمع الله لمن حمده‏)‏ للإمام و المنفرد، و قول ‏(‏ربنا و لك الحمد‏)‏ للكل، و قول‏:‏ ‏(‏سبحان ربي العظيم‏)‏ في الركوع، و قول‏:‏ ‏(‏سبحان ربي الأعلى‏)‏ في السجود، و قول‏:‏ ‏(‏ربي اغفر لي‏)‏ بين السجدتين، و التشهد الأول، و الجلوس له‏.‏
بيان التشهد
بيان التشهد، و هو أن يقول‏:‏
‏(‏التحيات لله، و الصلوات، و الطيبات، السلام عليك أيها النبي و رحمة الله و بركاته، السلام علينا و على عباد الله الصالحين، أشهد أن لا إله إلا الله، و أشهد أن محمداً عبده و رسوله‏)‏
ثم يصلي على النبي صلى الله عليه و سلم و يبارك عليه، فيقول‏:‏ ‏(‏اللهم صل على محمد، و على آل محمد، كما صليت على إبراهيم و على آل إبراهيم، إنك حميد مجيد، و بارك على محمد، و على آل محمد، كما باركت على إبراهيم، و على آل إبراهيم إنك حميد مجيد‏)‏‏.‏
ثم يستعيذ بالله في التشهد الأخير من عذاب جهنم، و من عذاب القبر، و من فتنة المحيا و الممات، و من فتنة المسيح الدجال، ثم يتخير من الدعاء ما شاء، و لا سيما المأثور من ذلك، و منه‏:‏
‏(‏اللهم أعني على ذكرك و شكرك و حسن عبادتك، اللهم إني ظلمت نفسي ظلماً كثيراً، و لا يغفر الذنوب إلا أنت، فاغفر لي من عندك، و ارحمني إنك أنت الغفور الرحيم‏)‏‏.‏
أما في التشهد الأول فيقوم بعد الشهادتين إلى الثالثة في الظهر و العصر و المغرب و العشاء، و إن صلى على النبي صلى الله عليه و سلم فهو أفضل؛ لعموم الأحاديث في ذلك، ثم يقوم إلى الثالثة‏.
سنن الصلاة
سنن الصلاة، و منها‏:‏
1- الاستفتاح‏.‏
2- جعل كف اليد اليمنى على اليسرى فوق الصدر حين القيام، قبل الركوع و بعده‏.‏
3- رفع اليدين مضمومتي الأصابع ممدودة حذو المنكبين أو الأذنين عند التكبير الأول، و عند الركوع، و الرفع منه، و عند القيام من التشهد الأول إلى الثالثة‏.‏
4- ما زاد عن واحدة في تسبيح الركوع و السجود‏.‏
5- ما زاد على قول‏:‏ ‏(‏ربنا و لك الحمد‏)‏ بعد القيام من الركوع، و ما زاد عن واحدة في الدعاء بالمغفرة بين السجدتين‏.‏
6- جعل الرأس حيال الظهر في الركوع‏.‏
7- مجافاة العضدين عن الجنبين، و البطن عن الفخذين، و الفخذين عن الساقين في السجود‏.‏
8- رفع الذراعين عن الأرض حين السجود‏.‏
9- جلوس المصلي على رجله اليسرى مفروشة، و نصب اليمنى في التشهد الأول و بين السجدتين‏.‏
10- التورك في التشهد الأخير في الرباعية و الثلاثية و هو‏:‏ الجلوس على مقعدته و جعل رجله اليسرى تحت اليمنى و نصب اليمنى‏.‏
11- الإشارة بالسبابة في التشهد الأول و الثاني من حين يجلس إلى نهاية التشهد و تحركيها عند الدعاء‏.‏
12- الصلاة و التبريك على محمد، و آل محمد، وعلى إبراهيم، و آل إبراهيم في التشهد الأول‏.‏
13- الدعاء في التشهد الأخير‏.‏
14- الجهر بالقراءة في صلاة الفجر، و صلاة الجمعة، و صلاة العيدين، و الاستسقاء، و في الركعتين الأوليين من صلاة المغرب و العشاء‏.‏
15- الإسرار بالقراءة في الظهر، و العصر، و في الثالثة من المغرب، و الأخيرتين من العشاء‏.‏
16- قراءة ما زاد عن الفاتحة من القرآن، مع مراعاة بقية ما ورد من السنن في الصلاة سوى ما ذكرنا، و من ذلك‏:‏
ما زاد على قول المصلي‏:‏ ‏(‏ربنا و لك الحمد‏)‏، بعد الرفع من الركوع في حق الإمام، و المأموم، و المنفرد، فإنه سنة، و من ذلك أيضاً‏:‏ وضع اليدين على الركبتين مفرجتي الأصابع حين الركوع‏.‏
مبطلات الصلاة
مبطلات الصلاة، و هي ثمانية‏:‏
1- الكلام العمد مع الذكر و العلم، أما الناسي و الجاهل فلا تبطل صلاته بذلك‏.‏
2- الضحك‏.‏
3- الأكل‏.‏
4- الشرب‏.‏
5- انكشاف العورة‏.‏
6- الانحراف الكثير عن جهة القبلة‏.‏
7- العبث الكثير المتوالي في الصلاة‏.‏
8- انتقاض الطهارة‏.‏
شروط الوضوء
شروط الوضوء، و هي عشرة‏:‏
الإسلام، و العقل، و التمييز، و النية، و استصحاب حكمها بأن لا ينوي قطعها حتى تتم طهارته، و انقطاع موجب الوضوء، و استنجاء أو استجمار قبله، و طهورية ماء و إباحته، و إزالة ما يمنع وصوله إلى البشرة، و دخول وقت الصلاة في حق من حدثه دائم‏.
فروض الوضوء
فروض الوضوء، و هي ستة‏:‏
غسل الوجه و منه المضمضة و الاستنشاق، و غسل اليدين مع المرفقين، و مسح جميع الرأس و منه الأذنان، و غسل الرجلين مع الكعبين، و الترتيب، و الموالاة‏.‏
و يستحب تكرار غسل الوجه، و اليدين، و الرجلين ثلاث مرات، و هكذا المضمضة، و الاستنشاق، و الفرض من ذلك مرة واحدة، أما مسح الرأس فلا يستحب تكراره كما دلت على ذلك الأحاديث الصحيحة‏.‏
نواقض الوضوء
نواقض الوضوء، و هي ستة‏:
الخارج من السبيلين، و الخارج الفاحش النجس من الجسد، و زوال العقل بنوم أو غيره، و مس الفرج باليد قبلاً كان أو دبراً من غير حائل، و أكل لحم الإبل، و الردة عن الإسلام، أعاذنا الله و المسلمين من ذلك‏.‏
تنبيه هام‏:‏ أما غسل الميت‏:‏ فالصحيح أنه لا ينقض الوضوء، و هو قول أكثر أهل العلم؛ لعدم الدليل على ذلك، لكن لو أصابت يد الغاسل فرج الميت من غير حائل وجب عليه الوضوء‏.‏
والواجب عليه ألا يمس فرج الميت إلا من وراء حائل، و هكذا مس المرأة لا ينقض الوضوء مطلقاً، سواء كان ذلك عن شهوة، أو غير شهوة في أصح قولي العلماء، ما لم يخرج منه شيء؛ لأن النبي صلى الله عليه و سلم قبل بعض نسائه ثم صلى و لم يتوضأ‏.‏

أما قول الله سبحانه في آيتي النساء، و المائدة‏:‏ ‏{‏أو لامستم النساء‏}‏ ‏‏، فالمراد به‏:‏ الجماع، في الأصح من قولي العلماء، و هو قول ابن عباس رضي الله عنهما، و جماعة من السلف و الخلف‏.‏
و الله ولي التوفيق‏.‏
لفضيلة الشيخ عبد العزيز بن باز