لغة: هو الاحكام و الاتفان أوالتحسين.
الاصطلاح: اعطاء الحروف حقها ومستحفها.... حقها من الصفات اللازمة التي لا تفارقها كالإستعلاء والإستفال، ومستحقها من من الأحكام الناشئة منها كالتفخيم والترقيق والاظهار والادغام.


لا يتحقق هذا العلم ولا يكون كما ينبغي أن يكون إلا بصحبة عالم له سند متصل بأئمة القراءات عن التابعين عن أالصحابة عن النبي عليه الصلاة والسلام عن جبريل عن الرب سبحانه وتعالى.


اللحن في التجويد هو: الخطأ.
لغة: الخطأ والميل عن الصواب.
الاصطلاح: وهو خطأ يطرأ على الألفاظ فيخل بالقراءة سواء وقع الخلل بالمعنى أو لم يقع كأن يكون اللحن في بنية الكلمة أو حروفها كأن ينطق الطاء تاء أو في الحركة الضمة بالكسرة.
ينقسم اللحن إلى قسمين:

لحن جلي: واضح يعرفه المتقن لهذا العلم ويعرفه غير المتقن لهذا العلم. اذا هو الذي يعرفه العالم وغيره.

مثال: ألعمت عوضا عن أنعمت أو أنعمتُ عليهم عوضا عن أنعمتَ عليهم...... وبهذا الخطأيعلمه العالم وغيره وهذا خطأ كبير.

اللحن الخفي: وهو الذي لا يدركه إلا المتخصصون بهذا العلم (القراء). مثل أن تزيد حركة أو تقلل حركة.

اللحن الخفي له قسمان:

لا يعلمه إلا علماء القراءة كترك الاخفاء أو الإقلاب أو الغنة......

لا يعرفه إلا مهرة القراء

مثال: في قوله تعالى:" قل من رب السموات والأرض" مثلا يكون الخطأ في تكرار الراء ولايعرفه إلا الماهر.
هناك بض الألحان تعتبر الحانا خفية مثل تغليظ اللامات وتشويش الحروف بالغنن الغير موجودة والتكلف في الغنن والمدود.


اللحن الجلي 7 صور:

تغيير حرف بحرف: مثل نطق "ولا الضالين" بالظاء بدل الضاد.

اسكان المتحرك بغير وقف: "الحمدُ لله رب العالمين" تسكين الدال في الحمد.

تحريك ساكن ويكون السكون أصلي: "من ذا" النون الساكنة اصلية فيتم تحريكها بالضمة مثلا.

أن تشبع الحركة بحيث يتولد عنها حرف مد: مثل اشباع القلقلة فتنطق كلمة "قبل" فَبل بتكسير الباء.

حذف حرف مد: كنطق مد العوض "رحيما" رحيم.

تخفيف المشدد: عدها بعضهم من اللحن الجلي.

تشديد المخفف: كإطالة الغنة لدى الوقف.


قال ابن الجزري:
والناس بين ذلك بين محسن مأجور ومسيء آثم أو معذور
المحسن المأجور: هو الذي قرأ القرآن كما ينبغي بلا لحن متعمد.
المسيء الآثم: الذي تعمد اللحن حتى يوافق هواه.
المعذور: سقوط احد الحروف من لغته.. أي لا يستطيع نطق حرف أو الغير عربي.