يتميَّز شهر رمضان الكريم ببعض العادات الخاصَّة التي نتَّبعها بشكل روتينيّ دون معرفة فوائدها أو أضرارها على البشرة، فالعديد من الطُّقوس والأطعمة الرمضانيَّة التي نتناولها تساهم بشكل كبير في الحصول على بشرة مخمليَّة دون علمنا.
لذا "سيِّدتي نت" يقدِّم لك أشهر الأطعمة الرمضانيَّة، وكيف نستغلُّها للحصول على بشرة مخمليَّة صحيَّة في ما يلي:
- التمر
يتميَّز التمر بأنَّه من أهم الأطعمة الرمضانيَّة التي نتناولها على مائدة الإفطار والسحور، وعلى الرُّغم من أنَّ التمر يعتبر من الأطعمة الأساسيَّة في دول الخليج طوال العام، إلا أنَّ الدُّول العربيَّة الأخرى لا تعتمد في طعامها على التمر سوى في شهر رمضان الكريم، فهل يؤثِّر التمر على البشرة؟؟
بالتأكيد نعم، فالتمر يُعتبر من أغنى الأطعمة بالعناصر المعدنيَّة كالفسفور، والحديد، والكالسيوم، والمغنيسيوم، والصوديوم، والكبريت، إضافةً إلى فيتامينات كفيتامين (A)، (B1)، (B2)، ( D) ، وبالتالي فهو يعتبر من الأطعمة التي تؤخِّر شيخوخة البشرة، وتحافظ على شبابها ونضارتها.
لذا احرصي على تناول بضع حبات من التمر يوميًا، مع عدم الإكثار منه؛ نظرًا لاحتوائه على كميَّة كبيرة من السكَّر.

- الزَّبادي
يعتبر الزَّبادي من أهم الأطعمة التي نتناولها في وجبة السحور الرمضانيَّة، فهناك العديد من السيِّدات اللاتي يتناولن الزَّبادي بشكل يوميّ دون علمهنَّ بمدى فائدته للبشرة.
فتناول الزَّبادي باستمرار يعيد للبشرة نضارتها وجمالها وحيويتها؛ نظرًا لاحتوائه على كميَّة من البروتين، وسكر اللبن، والأملاح المعدنيَّة، والكثير من الفيتامينات كفيتامين (A)، (D)، (B).
وبذلك فإنَّ تناولك لعلبة من الزَّبادي يوميًا في وجبة السحور، ستكون كفيلة بإزالة اصفرار وشحوب بشرتك الناتجين عن الإرهاق، كما أنَّ تناوله بشكل مستمر في جميع أيام السنة، سيجعل بشرتك أكثر شبابًا؛ لأنَّه يعمل على تأخير شيخوخة البشرة.
إضافةً إلى إمكانيَّة الاستمتاع بالزَّبادي أيضًا عن طريق أقنعة البشرة الطبيعيَّة، فالزَّبادي يعمل على تلطيف البشرة وترطيبها، وحمايتها من حرارة الصيف المرتفعة.