فوائد للأفوكادو في مجال العناية بالبشرة



إنّ العناية بالبشرة بواسطة المواد الطبيعيّة هي أكثر الخطوات المثاليّة التي عليك إتخاذها لتحافظي على إطلالة نضرة ومشرقة، ويعتبر الأفوكادو أحد أنواع الفاكهة التي تحقق لك هذا الهدف بشكل فعّال، فما هي أبرز منافعه الجماليّة؟

إنّ غنى الأفوكادو بالفيتامين A يساعده في القضاء على الخلايا الميّتة في الجلد، كما أنّ احتواءه على نسبة عالية من الأحماض الدهنيّة كالغلوتامين يجعل منه بمثابة حامٍ للبشرة من التأثيرات الخارجيّة المؤذية، فيمنحك بشرة نظيفة ونقيّة.

إن احتواء الأفوكادو على مضادات الأكسدة يجعل منه دواء للحد من ظهور التجاعيد على بشرتك، ويمكن الحصول على هذه الفائدة عن طريق تناول الأفوكادو أو استعماله في الخلطات المنزليّة.

يعتبر زيت الأفوكادو مثاليّاً لجلسات التدليك، لأنّه سهل الامتصاص من الجلد، فيتغلغل بسرعة إلى مسام البشرة وطبقاتها الخارجيّة، ليساعدها في استعادة المواد المغذيّة، مما يحفّز عمليّة تكوين خلايا جديدة، ويعزز عمليّة تدفق الدم في الجلد. كما أنّ زيت الأفوكادو يعد مرطّباً مميّزاً للبشرة الجافة.

يمكنك استعمال زيت الأفوكادو ككريم حامٍ من أشعّة الشمس، لبشرتك وشعرك على حد سواء، لأنّ مواده المغذيّة تبرّد البشرة في حال تعرضّها للحرارة، وتقيها من تفاعل الحرارة العالية فيها، وتحمي بصيلات الشعر.