السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :

هذا شاب في ريعان شبابه من أجمل الناس وجها واحسنهم منظرا


يركب خلف رسول الله صلى الله عليه وسلم في منى وهنا تأتي امرأه



شابه جميله حسنة المحيا تسأل الرسول صلى الله عليه وسلم عن


بعض المسائل المتعلقه بفريضة الحج



فما كان من الشاب الا ان نظر اليها فيلتفت عليه النبي صلى الله عليه



وسلم ويرى حاله فيأخذ بذقنه الى الجهه الاخرى



ويرجع النبي صلى الله عليه وسلم للاجابه على الفتاة فيرجع الشاب


مره اخرى ينظر اليها من الجهه الاخرى


فيراه مرة اخرى النبي صلى الله عليه وسلم ويأخذ بذقنه ثانيه ويبعده


الى الجهه الثانيه حتى لايرى الفتاة


ويقول صلى الله عليه وسلم مبتسما ( يا ابن اخي ان هذا يوم من ملك سمعه وبصره ولسانه فيه غفر الله له )


فانظر اخي واختي كيف هي خلق النبي صلى الله عليه وسلم في


تصحيح الخطأ الذي يراه وتعديله


دون جفاء وغلظه وقسوه فما أحوجنا حقيقة الى الاقتداء به صلى الله


عليه وسلم في أمرنا بالمعروف ونهينا عن االمنكر


جل الاحترام