ما الذي يحدث في مصر ؟ انحرافات رجال القساوسة والكهنة أصبحت مادة يومية في الصحف وأقسام الشرطة ...وأحدثها ما يحكي عنه المحضران 8648 و 1595 واللذان حررهما الزوجان القبطيان فايقة كمال بطرس (60 عاما) و(فتحي مقار) 80 عاما ...
بدأت القصة عندما توجه الزوجان لكاهن المنطقة التي يقيمان بها وطلبا منه أن تأخذ الكنيسة شقتهما بعد موتهما لأنهما بلا أولاد ..في مقابل أن تقوم الكنيسة برعايتهما حتى الوفاة ...بعد حوالي أسبوعين استدعى الكاهن الزوج وجعله يضع بصمته على عقد بيع الشقة دون أن يعلم وبعد ذلك وأثناء وجود الزوجين خارج الشقة قام الكاهن بالاستيلاء عليها ورمى بأثاث الأسرة في الشارع وعندما عاد الزوجان تعدى عليهما أتباع الكاهن بالضرب بآلات حادة وأصيب إثر ذلك الزوج (80عاما) الذي حرر محضرا بالحادث في قسم شرطة عين شمس ..بعد طردهما من الشقة تحول الزوجان لمتسولين أسف الكوبري الدائري وعندما حاولا الشكوى لأحد رجال الكنيسة الكبار طردهما واتهمهما بالجنون فقاما بتحرير المحضرين الذين اشرنا إليهما في أول الخبر ..

منقووووووووووووووووول (المصدر جريدة المصريون )