كوب الشاي رفيق الصباح والمساء لدى العديد منا، فهو يحمل في طياته العديد من الفوائد الصحية التي يجهلها الكثيرون، كما أنه مشروب عالمي بجدارة ويفضله الغالبية لما يحتويه من مواد مضادة للأكسدة المُحاربة للعديد من الأمراض.

وقد أظهرت الأبحاث الأخيرة المتعلقة بفوائد الشاي الصحية بأن للشاي سواء الأحمر أو الأخضر أثر كبير على صحة الدماغ والحالة النفسية للإنسان، وفيما يلي نستعرض أهم وأجدد أربع فوائد صحية للشاي تفوق قدرة الكافيين في القهوة:

1. الإبداع والإبتكار: وفقاً لدراسة جديدة عن الدوافع والعاطفة، تبيّن بأن مادة الثيانين "حمض أميني فريد من نوعه يوجد في الشاي" تُساعد في حل المشاكل الإبداعية؛ فكوب الشاي أفضل من كوب القهوة للمفكرين والمبدعين.

2. القيام بمهام متعددة: مع وجود مليون بند مدرج على قائمة مهامنا اليومية، وعدم وجود ما يكفي من الوقت، يُمكن لكوب واحد من الشاي أن يساعدنا على القيام بالعديد من المهام، فقد وجدت البحوث التي أجريت مؤخراً في هولندا أن الثيانين يُمكن أن يُحفّز موجات ألفا في الدماغ، التي ترتبط مع الإسترخاء، في حين أن الكافيين يوقد اليقظة والإنتباه، بينما يُساعد مزيج من الشاي والكافيين على أداءٍ أفضل للمهام المتعددة.

3. القدرة على التركيز بشكلٍ أفضل: كوب من الشاي كفيل بأن يمنحنا قدرة على التركيز بشكل أكبر خصوصاً أثناء العمل أو وقت الدراسة، ويمكن لمزيج من الثيانين والكافيين أن يُساعد على محاربة التعب والحفاظ على التركيز، وفقاً لبحث في مجلة للأعصاب. .

4. الحفاظ على حالة التأهب: مادة الكافيين الموجودة بشكل طبيعي في كيس من الشاي تعمل بشكل أفضل على زيادة اليقظة ورد الفعل من مجرد الكافيين في الماء وفقاً لدراسة نُشرت في مجلة سايكوفارمولوجي.

بعد معرفة أثر الشاي على التركيز بالدراسة والعمل، هل ستتناولونه بشكلٍ يوميّ؟! .. شاركونا بآرائكم ..