كيف تملكين نفسك .. فلا تضربين ولدك


ما أكثر مايدفعك غضبك ، أيتها الأم ، إلى أن تنهالي على طفلك ضرباً ، ثم تندمين بعد ذلك !

كيف تملكين نفسك ، عندما يثور في نفسك الغضب على ولدك ، فلا تندفعين إلى ضربه

هذه بعض الوصايا :

_ احرصي على ألا تنسي استعاذتك بالله من الشيطان الرجيم ، وتعودي هذه الاستعاذة دائماَ.

_ ضعي نفسك مكان طفلك ، واستحضري ضعفه وعجزه عن الدفاع عن نفسه .

_ استرجعي طفولتك وكيف كانت أمك تصبر عليك ، وتحلم على أخطائك وشغبك .

_ خاطبي نفسك : هل أريد أن أنتقم لنفسي بهذا الضرب أم أني أريد أن أؤدب ولدي ؟ إذا كنت أريد أن أشفى صدري الذي امتلأ غيضا أو شغبه فإني غير مصيبة بهذا الضرب وليس لي حق فيه . أما إذا كنت أريد بضربي هذا للتأديب وسائل أخرى كثيرة غير الضرب . مثل النظرة الغاضبة إليه ، وحرمانه من بعض لعبه .

_ استعيدي ندمك على ضربك السابق له وكيف أنك تمنيت لو أنك لم تضربيه.

_ يمكنك أن تتفقي مع زوجك على أن يمنعك من ضرب أولادك حين تندفعين غاضبة إلى ضربهم ، وإذا لم يكن زوجك في البيت فولدك الكبير أو ابنتك الكبرى أو غيرها ممن يمكن أن يكون في البيت كوالدتك أو والدة زوجك.

_ بعض الأمهات يلجأن إلى القسم ، فيقسمن بالله أنهن لن يضربن أحداً من أولادهن مهما بدر منهم وصدر عنهم

منقول للفائدة