هديه صل الله عليه وسلم في قيام الليل

كان يحافظ على عشر ركعات في الحضر دائما ركعتين قبل الظهر وركعتين بعدها،وركعتين بعد المغرب وركعتين
بعد العشاء وركعتين قبل صلاة الفجر وكانت محافظته على سنه الفجر اششد من جميع النوافل لم يكن يدعه هي والوتر لاحضرا ولاسفرا ولم ينقل انه صلى في السفر راتبه غيرهما كان يضطجع بعد سنة الفجرعلى شقه الايمن كان يصلي أحيان قبل الظهر 4ولما فاتته الركعتان بعد الظهر قضاها بعد العصر وكان اكثر صلاته بالليل قائما وربما يصلي قاعدا وربما يقرا قاعدا
فاذا بقي يسير من قراءته قام فركع قائما وكان يصلي ثمان ركعات يسلم بعد كل ركعتين ثم يوتر بخمس سردا متواليات لايجلس إلا في اخرهن ،او يوتر بتسع ركعات يسرد منهن ثمانيا لايجلس إلا في الثامنه
،ثم ينهض ولايسلم ثم يصلي التاسعه ثم يقعد فيتشهد ويسلم ثم يصلي بعدها ركعتين بعد مايسلم او يوتر بسبع كالتسع المذكوره ثم يصلي بعدها ركعتين جالسا
وكان يوتر أول الليل و وسطه واخره وقال (اجعلو اخر صلاتكم بالليل وترا)وكان يصلي بعد الوتر ركعتين جالسا تاره وتاره يقرأفيهما جالسا فإذا أراد ان يركع قام فركع وكان اذا غلبه النوم او وجع صلى في.النههار اثني عشر ركعة وقام ليلة بأية يتلوها ويرددها حتى صباح وكان يسر بالقران في.صلاه الليل تاره ويجهر تاره ويطيل القيام تاره ويخفضه تاره وكان يقرأ في الوتر ب(سبح اسم ربك الاعلى)و (قل يأيها الكفرون)و(قل هو الله أحد) فإذا سلم قال "سبحان الملك القدوس "ثلاث مرات يمد صوته في الثالثه ويرفع ،،،،،،،