أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
................
الإنتحار والتردي من شواهق الجبال ، وروايات الكذب والكذابون والدجالون والمُدلسون .
................
لأن الإنتحار جريمة قتل ...ولا يُقدم عليها إلا مُجرم قاتل للنفس التي حرم الله قتلها إلا بالحق
..............
شاهد واسمع لهذا المُهرج أولاً
................

..................
ومُضطرين لتنزيل هذا الفيديو التالي ، على الرابط التالي مع ما هو ظاهر بأنه من وضعه هو من الرافضة....ولكن وافق شنٌ طبقة فشنٌ شبيه بطبقة في بعض الضلالات.....والطرفان أثوابهما بها عشرات الثقوب التي عليهم رتقها وإصلاحها.
.............
ويُسجل للرافضة من يُسمونهم الشيعة بأنهم أكثر عقلانية ورزانة في عدم قبولهم لما فيه إنتقاص وتشويه لصورة رسول الله وآل بيته الأطهار ، مع أنهم يتجرون بذلك وينتحلون حُبهم لآل البيت....وقد تفوقوا في هذا على قارئي الكُتب ومقدسوا الأكاذيب والدسائس النجسة...بعدم قبولها على رسول الله .
....................
إسمع لهذا المُهرج الأهوج..لا حول ولا قوة بالل.....لا حول ولا قوة إلا بالل......هو لا يُكمل " بالله" أو هذه هي لهجته التي هي ليست لهجة العرب الأصيلين......فلا هوادة مع من يُسيء لرسول الله ، مهما كان ، وأياً كان موقعه.....فالشيخ العُريفي جعل من رسول الله يبيع الخمور أو يهديها .... وحعل الصحابة تتلوث أحذيتهم بالخمر ويأتون للمسجد وهُم بهذا الحال ....ولو إعتذر فما الذي يُفيده الإعتذار وقد سبق السيف العدل .
.............
وكُل ما يأتون به هو مما تُنتجه أشداقهم وتقولهم على رسول الله بعمدٍ أو عن طريق الهبل....ولا ينفع الإعتذار بعد التوثيق وقد تم النشر والتناقل......ويأتي هذا " ليُحوقل " ويتولول وكأن للأمر حقيقة.....ولهُ مثيل ذلك الشويخ " المغامسي " الذي أكتشف أن الذبيح إسحق وليس إسماعيل..... لا أعطاكم الله على اكتشافاتكم هذه....إسمع وشاهد ما هو من علامات الساعة .
..................

........................
لا وفقك الله على هذه التُهمة لخير خلق الله
..............
وأسمع للتبرير من الشيخ الحويني الذي من المُفترض أن يعترف بأن هذه هي واحدة من أخطاء الإمام البُخاري...وهو أمر طبيعي لأنه غير معصوم....فقد إجتهد وأخطأ....ولا يمكن أن يكون ذلك بسوء نية .
................
توضيح لقصة إنتحار النبي في البخاري للشيخ الحويني....أو تبرير الشيخ الحويني لما لا يمكن أن يكون لهُ تبرير
...................

.................
يقول إختلف العُلماء ...وهذه كانت إحدى المصائب إفساح مكان لقاصري العقول بوجود كلمة بين العُلماء فجاء الإختلاف والتشتت .
................
يقول " اللقاء الشديد " مع جبريل... يقول بل أخذ يُنازعه ....ويقول رُعب رسول الله....هذا سلفي وهذا هو فكرهم
......................
جبريل لم يأتي رسول الله بالهيئة التي خلقه الله عليها....وقد أتاهُ عدة مرات بصفة رجُل جميل أخبر رسول الله بأنه جاءهم ليُعلمهم.....
....................
يقول " أخذ يُنازعه ويغته ويغته."....يعني مُصارعة ورعب وإرهاب يا شويخ الروايات
..................
طبعاً الشويخ والمُهرج لا يكتفي بالتقول كلاماً بل هو يُمثل بيديه ....وكأنه كان مع رسول الله ومع جبريل.....حسبُنا الله ونعم الوكيل فيكم لقد فضحتونا وشوهتم الإسلام وصورته الجميلة .
...................
يغته ............حتى يكاد أن يقتله ...ولا يدعه جبريل " بل يأخذه ويعصره عصراً شديداً" حتى يكاد يقتله.....يقول ولا يقنع منهُ من هذا الرد .....يرجف فؤاده ترجف بوادره ...يكاد أن ينخلع فؤاده من مكانه .
....................
يقول الشويخ يغته غتاً شديداً حتى يكاد يقتله.....ثُم يُصلي على رسول الله.....نفس ما يقوم به الروافض يسبون رسول الله ويشتمونه في عرضه وشرفه ورسالته... في زوجاته...وفي صحابته.....ثُم يُهللون بقولهم الااااااهم صلي على مُحمد وعلى آآآآل مُحمد .
......................
دقق كيف يصف هذا المُهرج حال رسول الله بأنه أُصيب بالرُعب والخوف الشديد....فكان لقاءاً عصيباً كم يقول من يتبع ما صح من النقل بعد تعطيل العقل....أي وضع العقل في الحاوية واتباع ما أوجده اليهود أعداء رسول الله .
.........................
ولذلك لا لوم على زكريا بطرس ومن يقول بقوله وأخذ عنهُ....عندما يقول بأن الذي أتى نبيكم في غار حراء لأول مرة هو شيطان وليس ملاك " وحاشى والعياذُ بالله ".....من هذا أخذ زكريا بطرس ومما يتجنى به مثل هذا الشيخ ومن يقول بقوله.....ولنأتي لتلك الروايات .
******************************
الرواية أو الفرية الأولى
...............
فقد روى ابن سعد في الطبقات (1/ 196) قال : " أخبرنا محمد بن عمر " الواقدي " قال : حدثني إبراهيم بن محمد بن أبي موسى عن داود بن الحصين عن أبي غطفان بن طريف" عن ابن عباس" رضي الله عنهما ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم :-
....................
المُهم أن يصلوا لإبن عباس....فالواقدي الذاب مُركب الأسانيد كان همه أن يصل لإبن عباس حتى يتم التصديق ولا أحد يشك أو يُكذبه.....وما علم أن الله قيض رجالاً سيكونون لهُ ولأمثاله بالمرصاد .
...................
وهذا الإسناد موضوع….ففيه الوضاع المُدلس الواقدي محمد بن عمر
……………
والواقدي عند علماء الجرح والتعديل متروك الحديث " كذاب " ، فقد قال الإمام البخاري عنه في كتاب الضعفاء :بأنه " متروك الحديث "وكذلك حكم عليه الحافظ ابن حجر في التهذيب وغيرهم .
.......................
كذلك إبراهيم محمد بن أبي موسى (وهو ابن أبي يحيى ) واسمه سمعان الأسلمي فهو كذاب ومُدلس أشد تدليساً من الواقدي ، وهو وضاع متروك الحديث
…………….
فسقطت هذه الرواية بسقوط من ألفوها وهُم من أُشتهروا بالكذب والتدليس.....وسنجد فيها من غرائب التأليف والكذب....وهي شبيهةً بما هو من عجائب وغرائب مما هو عند الشيعة من روايات .
..................
يقول الكذابون
..............
" لما نزل عليه الوحي بحراء ، مكث أياما لا يرى جبريل عليه السلام ، فحزن حزناً شديداً ، حتى كان يغدو إلى ثبير مرة ، وإلى حراء مرةً ؛ يريد أن يلقي نفسه منه ، فبينا رسول الله صلى الله عليه وسلم كذلك عامداً لبعض تلك الجبال ، إلى أن سمع صوتاً من السماء ، فوقف رسول الله صلى الله عليه وسلم صعقاً للصوت ، ثم رفع رأسه: فإذا جبريل على كرسي بين السماء والأرض متربعاً عليه ، يقول : " يا محمد ، أنت رسول الله حقا ، وأنا جبريل " .
....................
فروايةٌ يرويها كذاب متروك الحديث تسقط تلقائياً...ولا يجوز التكلم في تصحيحها... وتوضع في سلة المُفتريات والأكاذيب
...................
مكث........كم......أياما.....إذاً ليس شهوراً
..............
يعني أياماً وليس 6 شهور.....يا سلام على الكذب وكأن جبريل كان يومياً يأتي ويراهُ رسول الله
..................
فحزن حزناً شديداً
......................
حتى كان يغدو إلى ثبير مرة ، وإلى حراء مرةً ؛ يريد أن يلقي نفسه منه
......................
عامداً لبعض تلك الجبال.....يا سلام ربما رسول الله لم يترك جبلاً إلا وتوجه لهُ
.....................
صعقاً للصوت
..................
فإذا جبريل على كرسي
...............
متربعاً عليه
.................
لا ندري من أي مادة مصنوع هذا الكُرسي ، هل هو من الخشب أم من الحديد.....طبعاً هذا الكُرسي هو أخ للسرير....تعرفون ما هو السرير ....السرير أبو الدويبة ...السرير الذي كان تحته تلك الآيات الشيطانية المكذوبة .
..................
لأول مرة نسمع أن جبريل عليه السلام " لهُ كُرسي."...ويا سلام " مُتربع " عليه تربيع لا يجلس عليه بل هو مُتربع عليه....روايات ولا في الأحلام ولا في كليلة ودمنه ولا في ألف ليلة وليلة.
............
هذه الرواية جاءت في طبقات إبن سعد ، وما أدراكم ما في طبقات إبن سعد ، التي نهل منها زكريا بطرس ما فيه الطعن في هذا الدين العظيم ونبيه الكريم ، فهذه الطبقات هي مرجع زكريا بطرس الأول ومرجع الطاعنين....ولا شبيه لها إلا " دائرة المعارف الإسلامية " التي ألفها اليهود والمسيحيون المُستشرقون تحت عباءة تلك الجنسيات .
...............
ثُم إن الرواي هو الواقدي الكذاب رواي " فرية مقتل العصماء بنت مروان " وراوي "مقتل أُم قرفة " وراوي فرية الهريسة " الكُفيت "
........................
ثُم نرى كيف تفوح هذه الرواية بالكذب وروائح اليهود والإسرائيليات ، سمع صوت من السماء ، وهذا ما أشتهر به "(الكتاب المُكدس ) .
...............
صعقاً للصوت
......
الله يصعقك يا من رويت وألفت هذا ويا من وثقته حتى أوصلته ليد أعداء هذا الدين العظيم وهذا الرسول الكريم .
....................
رسول الله يُصق من صوت حبيبه جبريل عليه السلام
...........................
فإذا جبريل على كرسي بين السماء والأرض متربعاً عليه
............
إخس يا هامل وتُفاً على وجهك يا من ألفت هذا ، جبريل لهُ كُرسي يا مُفتري ويا مُزور ، لربما لهُ عرش عند هذا الفاجر.
...................
متربعاً عليه
........................
لربما جبريل عليه السلام لهُ أرجل ورُكب ومقعدة وظهر ويتربع كما يتربع الإنسان
.....................
ولكن ليس غريباً عليهم ، لقد نزل من على درجات المنبر ، وشبه نفسه بالعلي القدير ، وقال إن ربكم ينزل إلى السماء الدُنيا كما أنزل أنا من على هذا المنبر؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!
...................
نعرف أن من وسع كُرسيه السموات والأرض ....هو الله....ولا يُعني هذا أن لله كُرسي....بل وسع علمه واستحواذه وسيطرته وقبضته....إلخ السموات والأرض .
.............
{اللّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ }البقرة255
....................
قال الألباني في كتابه سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة وأثرها السيئ في الأمة - (10 / ص 450 و 458) ح4858 ....ومنها هذه
*****************************************
الرواية أو الفرية الثانية وهي أخس وأحقر من الأولى
...................
وتتحدث عن رؤيا منام....وهي مُغايرة للحقيقة
..............
وهي روايةٌ تم تأليفها بعنايةٍ شيطانيةً
..............
حيث يتم فيها بأن رسول الله يتهم نفسه بأنه شاعر أو مجنون.......وبناءً على هذا قرر الإنتحار الإنتحار
...................
وروى الإمام الطبري في تاريخه قال :- " حدثنا ابن حميد قال : حدثنا سلمة ، عن محمد بن إسحاق ، قال : حدثني وهب بن كيسان مولى آل الزبير ، قال : سمعت عبد الله بن الزبير ، وهو يقول ل عبيد بن عمير بن قتادة الليثي : حدِّثنا يا عبيد
.....................
عُبيد بن عُمير ليس صحابياً فهو تابعي فروايته مُرسلة....حدثنا يا عُبيد عن ماذا سيُحدث وهو لا وجود لهُ في ذلك الوقت .
............
وسلمة وهو ابن فضل الأبرش قال عنهُ الحافظ بن حجر بأنه كثير الخطأ
.............
وهو منكر الحديث ، مُتهم وصاحب عجائب ، قال الإمام البُخاري إن في حديثه نظر ،هو يُرَكِّب الأسانيد على المتون قال يعقوب بن إسحاق الفقيه : سمعت صالح بن محمد الأسدي ، يقول : ما رأيت أحذق بالكذب من سليمان الشا ذكوني ، ومحمد بن حميد الرازي ، وكان حديث محمد بن حُميد كل يوم يزيد قال أبو إسحاق الجَوزجاني : هو غير ثقة ، وقال النسائي : ليس بثقة .
.............................

ابن حميد وهو محمد الرازي ضعيف الحديث كذاب
..............
" كيف كان بدء ما ابتدىء به رسول الله صلى الله عليه وسلم من النبوة ؟ فذكر الحديث إلى قوله : ( حتى إذا كانت الليلة التي أكرمه الله فيها برسالته ورحم العباد بها ، جاءه جبريل بأمر الله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فجاءني وأنا نائم بنمط من ديباج ، فيه كتاب ، فقال : اقرأ ، فقلت : ما اقرأ ؟ فغتني ، حتى ظننت أنه الموت ، ثم أرسلني فقال : اقرأ ، فقلت : ماذا أقرأ ؟ وما أقول ذلك إلا افتداء منه أن يعود إلى بمثل ما صنع بي ، قال : { اقرأ باسم ربك الذي خلق } إلى قوله { علم الإنسان ما لم يعلم } ( العلق : 1-5 ) ، قال : فقرأته ، قال : ثم انتهى ، ثم انصرف عني وهببت من نومي ، وكأنما كتب في قلبي كتابا .
قال : ولم يكن من خلق الله أحد أبغض إلى من شاعر أو مجنون ، كنت لا أطيق أن أنظر إليهما ، قال : قلت إن الأبعد - يعني نفسه - لشاعر أو مجنون ، لا تحدث بها عني قريش أبدا ! لأعمدنّ إلى حالقٍ من الجبل فلأطرحنّ نفسي منه أقتلها فلأ ستريح . قال : فخرجت أريد ذلك ، حتى إذا كنت في وسط من الجبل ، سمعت صوتا من السماء يقول : يا محمد ، أنت رسول الله ، وأنا جبريل ..) .
**********************************
إن الأبعد - يعني نفسه - لشاعر أو مجنون ...أبعدكم الله
...............
يتم دس السُم في العسل فتجد أن هُناك تزيين وتحلية قبل دس السُم
................

فهذه الرواية مردودةٌ سنداً ومتناً...فمتنها يتحدث عن رؤيا...وفيها " ما أقرأ " ومن قُبح ما فيها من تأليف وتجني هو القول : -
.........................
فغتني ، حتى ظننت أنه الموت ، ثم أرسلني...وكأنها معركة أو أن ملاك الوحي ملاك شدة ورعب وخوف
..............
ثُم يستمر الكذب وتأكيد الرعب والخوف والتعذيب بقوله" وما أقول ذلك إلا افتداء منه أن يعود إلى بمثل ما صنع بي "
.....................
هزلت هذه الرواية وهزُل ما فيها..... وهزل كُل من آمن وأخذ بما فيها
.............
في هذه الرواية العفنة النتنة تتحول أو تبتدئ رسالة ونبوة سيدنا مُحمد بحلم أو رؤيا ، وغار حراء وما جرى فيه يذهب مع الرياح .
.....................
جبريل عليه السلام جاءه وهو نائم......... إخس وخسئ من قال بهذا
.....................
بنمط من ديباج ، فيه كتاب..........حلوة هذه الفرية أُم الديباج
................
ما اقرأ ؟........ما أنا بقارئ تتحول إلى " جملةٍ بلهاء " في هذا العفن إلى ( ما اقرأ ؟ ) وهي ليست لُغة عرب
..........................
فغتني ، حتى ظننت أنه الموت
.............
فغتني ...جبريل ملاك الرحمة لأنبياء الله ورسله جاء ليغت رسول الله ، فالعملية عملية غت وترهيب وتخويف ورعب .
.................
حتى ظننت أنه الموت........هل يُعقل هذا ولذلك زكريا بطرس يعتمد على هذه الرواية ، ويقول هذا ليس ملاك لله أو ملاك للوحي ، بل هو ...... والعياذُ بالله وحاشى
...........................
وما أقول ذلك إلا افتداء منه أن يعود إلى بمثل ما صنع بي
.....................
هذا الكلام يُعني أنه في المرة الأولى أخافه وأرعبه وآلمه ألم شديد عندما غته.....حلوة هذه غته...ربما الرواوي يعشق الغت .
...............
قال : قلت إن الأبعد - يعني نفسه - لشاعر أو مجنون
..................
خسئتم يجعلون رسول الله يصف نفسه بالأبعد وبأنه شاعر أو مجنون
................
لأعمدنّ إلى حالقٍ من الجبل فلأطرحنّ نفسي منه أقتلها فلأ ستريح
................
مع أن معنى غتني والغَتُّ أَن تُتْبِعَ القولَ القَوْلَ
................
إتهام صريح من سفلة الروايات والوضاعين بأن رسول الله كان ينوي الإنتحار وقتل نفسه
....................
قال تعالى
.........
{إِذْ قَالَتِ الْمَلآئِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِّنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ وَجِيهاً فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ }آل عمران45
...............
{وَلَقَدْ جَاءتْ رُسُلُنَا إِبْرَاهِيمَ بِالْبُـشْرَى قَالُواْ سَلاَماً قَالَ سَلاَمٌ فَمَا لَبِثَ أَن جَاء بِعِجْلٍ حَنِيذٍ }هود69
*********************************
الرواية الثالثة
...............
وقد روى البخاري رحمه الله هذه القصة أيضا مدرجةً في حديث عائشة رضي الله عنها بلفظ آخر
......................
روى الإمام البخاري حديث نزول الوحي أكثر من مرة في صحيحه دون أن يشير إلى هذه القصة
.............
قال : حدثنا يحيى بن بكير ، حدثنا الليث عن عقيل عن ابن شهاب ، وحدثني عبد الله بن محمد حدثنا عبد الرزاق حدثنا معمر ، قال الزهري فأخبرني عروة عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت :-
.................
فالزُهري روايته باطلة وهو من أُشتهر بالمراسيل
..............
" ثم لم ينشب ورقة أن توفي ، وفتر الوحي فترةً حتى حزن النبي صلى الله عليه وسلم - فيما بلغنا - حزناً غدا منه مرارا كي يتردى من رؤوس شواهق الجبال ، فكلما أوفى بذروة جبل لكي يلقي منه نفسه ، تبدّى له جبريل فقال : يا محمد ، إنك رسول الله حقا . فيسكن لذلك جأشه ، وتقر نفسه ، فيرجع ، فإذا طالت عليه فترة الوحي غدا لمثل ذلك ، فإذا أوفى بذروة جبل ، تبدّى له جبريل فقال له مثل ذلك ) .
......................
ثم لم ينشب ورقة أن توفي
..................
ومن هُنا بيت القصيد....ما عُلاقة ربط فتور الوحي بوفاة ورقة إبن نوفل.. وحُزن رسول الله.......إلا ليقولا بأن ورقة هو من كان يُلقن رسول الله مما عنده من الكتاب.
............
وهذا ما يقول به أعداء هذا الدين ومنهم زكريا بطرس.....وهذا ما وضعه لهم أجدادهم ليستدلوا به .
...............
حزناً غدا منه مرارا كي يتردى من رؤوس شواهق الجبال
.................
ثُم إن المؤلف المُفتري الذاب لم يكتفي بفترة واحدةٍ لفتور الوحي فهي عنده فترات وتكرر ذلك حيث يقول
.....................
فإذا طالت عليه فترة الوحي غدا لمثل ذلك
................

كذب بواح ومكشوف ومُخزي
...............
ما عن عروة أن أُمنا عائشة رضي الله عنها زوج النبي صلى الله عليه وسلم حدثته أنها قالت للنبي صلى الله عليه وسلم :-
..............
" هل أتى عليك يوم كان أشد من يوم أحد ؟ قال : ( لقد لقيت من قومك ما لقيت ، وكان أشد ما لقيت منهم يوم العقبة ، إذ عرضت نفسي على بن عبد يا ليل بن عبد كلال ، فلم يجبني إلى ما أردت ، فانطلقت وأنا مهموم على وجهي فلم أستفق إلا وأنا بقرن الثعالب.. الحديث) رواه الإمام البخاري الحديث .
...................
وهذا أشد ما لقيه رسول الله
................................
وهذه هي الرواية الصحيحة مع إستبعاد تلك الزيادة
...........
حَدَّثَنَا ‏ ‏يَحْيَى بْنُ بُكَيْرٍ ‏ ‏قَالَ حَدَّثَنَا ‏ ‏اللَّيْثُ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏عُقَيْلٍ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏ابْنِ شِهَابٍ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏عُرْوَةَ بْنِ الزُّبَيْرِ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏عَائِشَةَ أُمِّ الْمُؤْمِنِينَ ‏ ‏أَنَّهَا قَالَتْ : -
.............
‏ " ‏أَوَّلُ مَا بُدِئَ بِهِ رَسُولُ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏مِنْ الْوَحْيِ الرُّؤْيَا الصَّالِحَةُ فِي النَّوْمِ فَكَانَ لَا يَرَى رُؤْيَا إِلَّا جَاءَتْ مِثْلَ ‏ ‏فَلَقِ ‏ ‏الصُّبْحِ ثُمَّ حُبِّبَ إِلَيْهِ الْخَلَاءُ وَكَانَ يَخْلُو ‏ ‏بِغَارِ حِرَاءٍ ‏ ‏فَيَتَحَنَّثُ ‏ ‏فِيهِ ‏ ‏وَهُوَ التَّعَبُّدُ ‏ ‏اللَّيَالِيَ ذَوَاتِ الْعَدَدِ ‏ ‏قَبْلَ أَنْ ‏ ‏يَنْزِعَ ‏ ‏إِلَى أَهْلِهِ وَيَتَزَوَّدُ لِذَلِكَ ثُمَّ يَرْجِعُ إِلَى ‏ ‏خَدِيجَةَ ‏ ‏فَيَتَزَوَّدُ لِمِثْلِهَا حَتَّى جَاءَهُ الْحَقُّ وَهُوَ فِي ‏ ‏غَارِ حِرَاءٍ ‏ ‏فَجَاءَهُ ‏ ‏الْمَلَكُ ‏ ‏فَقَالَ ‏ ‏اقْرَأْ قَالَ مَا أَنَا بِقَارِئٍ قَالَ فَأَخَذَنِي ‏ ‏فَغَطَّنِي ‏ ‏حَتَّى بَلَغَ مِنِّي الْجَهْدَ ثُمَّ ‏ ‏أَرْسَلَنِي ‏ ‏فَقَالَ اقْرَأْ قُلْتُ مَا أَنَا بِقَارِئٍ فَأَخَذَنِي ‏ ‏فَغَطَّنِي ‏ ‏الثَّانِيَةَ حَتَّى بَلَغَ مِنِّي الْجَهْدَ ثُمَّ ‏ ‏أَرْسَلَنِي ‏ ‏فَقَالَ اقْرَأْ فَقُلْتُ مَا أَنَا بِقَارِئٍ فَأَخَذَنِي ‏ ‏فَغَطَّنِي ‏ ‏الثَّالِثَةَ ثُمَّ ‏ ‏أَرْسَلَنِي ‏ ‏فَقَالَ : -
...................
{اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ }{خَلَقَ الْإِنسَانَ مِنْ عَلَقٍ }{اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ }سورة العلق1-3
...................
فَرَجَعَ بِهَا رَسُولُ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏يَرْجُفُ فُؤَادُهُ ، فَدَخَلَ عَلَى ‏ ‏خَدِيجَةَ بِنْتِ خُوَيْلِدٍ ‏ ‏رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا ، ‏ ‏فَقَالَ ‏ ‏زَمِّلُونِي ‏ ‏زَمِّلُونِي ‏ ‏فَزَمَّلُوهُ حَتَّى ذَهَبَ عَنْهُ ‏ ‏الرَّوْعُ ، ‏ ‏فَقَالَ ‏ ‏لِخَدِيجَةَ ‏ ‏وَأَخْبَرَهَا الْخَبَر ،َ لَقَدْ خَشِيتُ عَلَى نَفْسِي ، فَقَالَتْ ‏ ‏خَدِيجَةُ ‏ ‏كَلَّا وَاللَّهِ ‏ ‏مَا يُخْزِيكَ ‏ ‏اللَّهُ أَبَدًا إِنَّكَ لَتَصِلُ الرَّحِمَ وَتَحْمِلُ ‏ ‏الْكَلَّ ‏ ‏وَتَكْسِبُ ‏ ‏الْمَعْدُومَ ‏ ‏وَتَقْرِي ‏ ‏الضَّيْفَ وَتُعِينُ عَلَى ‏ ‏نَوَائِبِ ‏ ‏الْحَقِّ فَانْطَلَقَتْ بِهِ ‏ ‏خَدِيجَةُ ‏ ‏حَتَّى أَتَتْ بِهِ ‏ ‏وَرَقَةَ بْنَ نَوْفَلِ بْنِ أَسَدِ بْنِ عَبْدِ الْعُزَّى ‏ ‏ابْنَ عَمِّ ‏ ‏خَدِيجَةَ ‏ ، ‏وَكَانَ امْرَأً قَدْ ‏ ‏تَنَصَّرَ ‏ ‏فِي الْجَاهِلِيَّةِ وَكَانَ يَكْتُبُ الْكِتَابَ الْعِبْرَانِيَّ فَيَكْتُبُ مِنْ الْإِنْجِيلِ بِالْعِبْرَانِيَّةِ مَا شَاءَ اللَّهُ أَنْ يَكْتُبَ ، وَكَانَ شَيْخًا كَبِيرًا قَدْ عَمِيَ ، فَقَالَتْ لَهُ ‏ ‏خَدِيجَةُ ، ‏ ‏يَا ابْنَ عَمِّ اسْمَعْ مِنْ ابْنِ أَخِيكَ ، فَقَالَ لَهُ ‏ ‏وَرَقَةُ ‏ ‏يَا ابْنَ أَخِي مَاذَا تَرَى ، فَأَخْبَرَهُ رَسُولُ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏خَبَرَ مَا رَأَى ، فَقَالَ لَهُ ‏ ‏وَرَقَةُ ‏ ‏هَذَا ‏ ‏النَّامُوسُ ‏ ‏الَّذِي نَزَّلَ اللَّهُ عَلَى ‏ ‏مُوسَى ‏ ‏يَا لَيْتَنِي فِيهَا جَذَعًا لَيْتَنِي أَكُونُ حَيًّا إِذْ يُخْرِجُكَ قَوْمُكَ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، ‏ ‏أَوَمُخْرِجِيَّ هُمْ قَالَ نَعَمْ لَمْ يَأْتِ رَجُلٌ قَطُّ بِمِثْلِ مَا جِئْتَ بِهِ إِلَّا عُودِيَ ، وَإِنْ يُدْرِكْنِي يَوْمُكَ أَنْصُرْكَ نَصْرًا ‏ ‏مُؤَزَّرًا .....
..............
وهذه هي الزيادة....والتي فيها ربط غير مُبرر لفتور الوحي بوفاة ورقة إبنُ نوفل رحمة الله عليه
................
" ‏ثُمَّ لَمْ ‏ ‏يَنْشَبْ ‏ ‏وَرَقَةُ ‏ ‏أَنْ تُوُفِّيَ وَفَتَرَ الْوَحْيُ ‏ ‏قَالَ ‏ ‏ابْنُ شِهَابٍ ‏ ‏وَأَخْبَرَنِي ‏ ‏أَبُو سَلَمَةَ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ ‏ ‏أَنَّ ‏ ‏جَابِرَ بْنَ عَبْدِ اللَّهِ الْأَنْصَارِيَّ ‏ ‏قَالَ ‏ ‏وَهُوَ يُحَدِّثُ عَنْ فَتْرَةِ الْوَحْيِ فَقَالَ فِي حَدِيثِهِ بَيْنَا أَنَا أَمْشِي إِذْ سَمِعْتُ صَوْتًا مِنْ السَّمَاءِ فَرَفَعْتُ بَصَرِي فَإِذَا ‏ ‏الْمَلَكُ ‏ ‏الَّذِي جَاءَنِي ‏ ‏بِحِرَاءٍ ‏ ‏جَالِسٌ عَلَى كُرْسِيٍّ بَيْنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ فَرُعِبْتُ مِنْهُ فَرَجَعْتُ فَقُلْتُ ‏ ‏زَمِّلُونِي ‏ ‏زَمِّلُونِي فَأَنْزَلَ اللَّهُ تَعَالَى : -
................
‏{يَا أَيُّهَا الْمُدَّثِّرُ }{قُمْ فَأَنذِرْ }{وَرَبَّكَ فَكَبِّرْ }{وَثِيَابَكَ فَطَهِّرْ }{وَالرُّجْزَ فَاهْجُرْ }سورة المُدثر1-5
.................
فتح الباري الحديث رقم3
.................
فَجَاءَهُ ‏ ‏الْمَلَكُ ‏ ‏فَقَالَ ‏ ‏اقْرَأْ قَالَ مَا أَنَا بِقَارِئٍ
.................
وهُناك تحفظ على الجملة ( فَانْطَلَقَتْ بِهِ ‏ ‏خَدِيجَةُ حَتَّى أَتَتْ بِهِ )..... ليس رسول الله الذي يوصف بهذا...فمن المُفترض القول فذهب هو وخديجة إلى ورقة إبن نوفل....فسيدنا مُحمد حينها كان عمره 40 عاماً ....فهل يتم الإنطلاق به وكأنه طفل أو ولد صغير.....فمن المُفترض التأدب مع رسول الله من قبل من وثق هذا الكلام ودونه...به.... .
................
وتحفظ على ( ثُمَّ لَمْ ‏ ‏يَنْشَبْ ‏ ‏وَرَقَةُ ‏ ‏أَنْ تُوُفِّيَ وَفَتَرَ الْوَحْيُ )
..............
نجد أن هُناك ربط دقيق ومقصود بين وفاة ورقة وبين فتور الوحي
................
ما عُلاقة ربط وفاة ورقة وفتور الوحي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
...............
لكن من أوجد هذا لهُ مقصده
..............
وتحفظ على (فَرُعِبْتُ مِنْهُ فَرَجَعْتُ )
...................
وما تلقاهُ رسول الله هو" القول الثقيل " والأخير من الله للبشرية جمعاء ولكُل العوالم
..................
قال الحقُ سُبحانه وتعالى
..................
{إِنَّا سَنُلْقِي عَلَيْكَ قَوْلاً ثَقِيلاً }المزمل5
...............
وحول غطني أو غتني.....فمن الطبيعي أنه إذا سلم عليك أو ضمك شخص صديق ذو بُنيةٍ قوية .....كأن يكون ممن يلعبون الحديد أو مُصارعة أو أي رياضة للقوى ...فإن في يده وسلامه شدةٌ وقوةٌ...وكذلك لو ضمك....فكيف إن كان ملاك الوحي جبريل عليه السلام .
.....................
ولكن يبقى السؤال هل حدث هذا حقيقةً أم أنه من التأليف على رسول الله .
...............
ولو حدث لماذا غته أو غطه وما الفائدة وما الجدوى من ذلك الغت أو الغط ؟؟؟؟؟؟؟؟
..................
وهل كان هذا إسلوب جبريل عليه السلام مع من سبقوا سيدنا مُحمد صلى اللهُ عليه وعلى آله وسلم ؟؟؟؟؟؟
.................
أنشرها وبلغها تؤجر عليها
................
ملفاتنا وما نُقدمه هو مُلك لكُل المُسلمين ولغيرهم ، ومن أقتنع بما فيها ، فنتمنى أن ينشرها ، ولهُ من الله الأجر والثواب ، ومن ثم منا كُل الشُكر والاحترام وخالص الدُعاء .
.......
سائلين الله العلي القدير أن يهدي جميع البشر على هذه الأرض ، لهذا الدين العظيم ، ولما هو الحق الذي أراده الله لعباده ، وأن يُصلح حال المُسلمين ، وأن يهديهم لما يُحبه ويرضاهُ لهم.....آمين يارب العالمين.......
..................
تم بحمدٍ من الله وفضلٍ ومنةٍ منهُ