الزواج هو مرحلة إنتقالية في حياة كل من الرجل والمرأة، وهو بلا شك من الأمور المقدسة في حياتهما، وهذا مؤكد من جانب المرأة، لكن ماذا عن الرجل هل لديه نفس الإنطباع وهل للزواج نفس الأثر في نفسه؟...، موقع " أم أس أن" استفتى عدداً من الرجال المتزوجين للتوصل إلى خلاصة عامة أو نقاط مشتركة أجمع عليها الرجال فجاءت على الشكل التالي:


صورة توضيحية

الشعور بالأمان: يجمع الرجال على أن الزواج يعطي إحساساً بالأمان وبأن هناك شريكة دائماً في صفك وبأنك لن تكون وحيداً على الإطلاق طالما أنك تبذل مجهوداً للحفاظ على زواجك.

ضمان الطرف الآخر "ولكن من منطق إيجابي": صحيح أن السنة الأولى من الزواج هي الأجمل بشكل عام ولكنها أيضاً السنة التي يتعرف بها الاثنان على بعضهما البعض في أدق التفاصيل اليومية، فينخرطان في روتين يومي ويبدأ الشعور بالارتياح.


الشعور بالتطور: يرى البعض أن الزواج يشعر الرجل بأنه انتقل للمرحلة الثانية من حياته، يليها طبعاً عدة مراحل كشراء منزل أو إنجاب أطفال، لذا فهو انتقال طبيعي للصفحة التالية من كتابه بصورة تدريجية وطبيعية. وتتغير بطبيعة الحال العلاقات فيبدأ الزوجان بالخروج مع أزواج آخرين وليس مع العزاب مع الابتعاد شيئا فشيئا عن السهرات الجامحة.

سلبيات الزواج: يشكل الإرتباط الجدّي للبعض منطقاً مرفوضاً فتراهم بعد انتهاء شهر العسل يشتاقون لحياة العزوبية وأصدقائهم على وجه التحديد، فيبتعد العزاب شيئاً فشيئاً عن أصدقائهم المتزوجين، وهو ما يزعج بعض الرجال الذين يعتبرون واجباتهم الزوجية قيداً يلتف حول أعناقهم.