حين يقال لك " تعبناك معانا " أو " أزعجناك "
يقول : " خدَّامينك " ..
أي إنما أنا خادمٌ لك !
والله حين تسمعها من شخص أنك ترغب بتقبّيل رأسه !

من أدب أهل المدينة
يقال للأخ الكبير : سيدي
وللأخت الكبيرة : ستيتة ، أبلا
وللغريب : يا عم
والغريبة : يا خالة

من أدب أهل المدينة
بعد العزيمه يتصلوا المعازيم تاني يوم ع صاحبة الحفله ويقولوا لها كيفكم بعد التعب؟
وترد هيا لا تعب ولا حاجه والله آنستونا ونورتونا

من أدب أهل المدينة
لما يوجهو الكلام لأكبر منهم يكلموهم بصيغة الجمع للاحترام زي :
كيفكم ؟ ، اتفضلو ، ارتاحو ، انتو !

من أدب أهل المدينة
لما تقول لأحد فيهم ( يا سيدي )
يرد عليك ويقولك :
سيدي و سيدك مولاك .

ولما يقدم لك حلاوة يقولك :
حلِّي و على النبي صلي ! ﷺ

ولما يبخروك أو يعطروك تقول :
طاب طيبك وعاش حبيبك وجعل الجنة نصيبي ونصيبك !

من أدب أهل المدينة
لما أحد يعزم الناس محد يجي و يدو فاضية
يجي و يكون جايب معاه شي ولو بسيط

من أدب أهل المدينة
إذا أحد من الكبار جالس في الأرض ما يسير تجلس على كرسي أو مكان أعلى منو لازم تنزل تجلس في الأرض .

من أدب أهل المدينة
لما يكون عندهم ضيف وراجع بيتو مايسكو الباب ويدخلو بيتهم إلين ما يحرك السياره ويبعد !
ونفس الحكاية لو وصلُّو أحد لبيته يستنوه يدخل ويقفل الباب !

من أدب أهل المدينة
دائما يرددوا استروا ما واجهتوا

شوية عادات حلوة، ولازال كتيرين محافظين عليها للآن

والنعم بأهل المدينة المنورة
ومَا بعـــد المدينہ .. مدينہ
الله لا يحرمنا منها ♡