العالم الايطالي كونت ادواردكيوجا:

لقد طالعت وبدقه الاديان القديمة والجديدة وخرجت بنتيجة هى ان الاسلام هو الدين السماوي والحقيقي الوحيد وان الكتاب السماوي لهذا الدين وهو القرآن "الكريم" ضم كافة الاحتياجات المادية والمعنوية للانسان ويقوده نحو الكمالات الاخلاقية والروحية .



الزعيم الهندي الراحل المهاتما غاندي:

يمكن لأي شخص من خلال تعلم علوم القرآن "الكريم" ،ان يعرف اسرار وحكم الدين دون ان يحتاج الى خصائص نص مصطنعه .لايوجد في القرآن "الكريم" امر باجبار الاخرين عن الرجوع عن مذاهبهم فهذا الكتاب المقدس يقول وبابسط صورة (لا اكراه في الدين).



المحقق البريطاني البروفيسور مونتغمري واث:

ما يعرضه القرآن "الكريم" من واقع وحقائق متكاملة يعد في نظري من اهم ميزات هذا الكتاب ، والاكيد ان كافة القطع النثرية وما تم تدوينه من روائع الكتابات لايعد شياً في مقابل القرآن "الكريم".