*متاعب الرضاعه الطبيعيه :
هناك متاعب تقابل الام عند الرضاعه منها : :
اولاً - إضطرابات الثدي :
( أ ) ألام الحلمه :
تشعر الام بالم على شكل وخزات دبابيس عند الرضاعه ، ويخف هذا الآلم عندما يبدا تدفق الحليب ، وقد تشعر الأم بألم وحرقان في الحلمه، وهذا راجع على عدم وضع الحلمه في فم الطفل بشكل صحيح ، وإذا تعرضت الحلمه لمصباح ضوئي على بعد نصف متر قد يخفف الألم .
( ب ) تشققات الحلمه :
تحدث تشققات الحلمه نتيجة استهمال الكحول والغليسيرين لتنظيف الثدي وعلى الأم استعمال الماء لغسل ثديها فقط .
وتسبب تشققات الحلمه الماً للأم وإعاقه لخروج الحليب وفشلاً للرضاعه الطبيعيه ، وقد تحدث التشققات ايضاً نتيجة الوضع الخاطئ للطفل عى الثدي .
ولتجنب التشقق يجب تصحيح وضع الطفل عليها وتعريضها للهواء والشمس لأطول فتره ممكنه بين الرضعات ، وإذا كانت مشققهتترك ألأم بعض قطرات من الحليب المؤخر بعد الارضاع مما يساعد على التئامها ، ويمكن وضع مرهم فيتامين ( أ ) وفيتامين ( د ) او المراهم التي يصفها الطبيب ، ويمكن للأم استعمال الحلمات البلاستيكيه أو ان تعصر حليبها وتقدمه للطفل .
( جـ ) التهاب الحلمه :
ومن اسبابه وضع الطفل وضعاً غير سليم على الحلمه ، فتلتهب الحلمه وتؤلم الام ممايجعلها تقلل من عدد الرضعات ومدتها بالإضافه على ان الطفل لايأخذ كفايته من الحليب ، وتتناقص كمية الحليب المفرزه لعدم إفراغ الثدي منه .
ولتجنب التهاب الحلمه يجب وضع الطفل بشكل سليم وعدم غسلها ب الصابون والرفق عند رفع الحلمه من فم الطفل .
( د ) احتقان الثدي :
يحدث احتقان الثدي في الاسبوع الاول بعد الولاده وذلك لاحتقان الاوعيه الدمويه وتجمع الحليب في الثدي ، ويفيد تدليك الثدي اثناء الحمل على منع حدوث الاحتقان الشديده ويتضخم ويصبح مؤلما وممتلئاً ، فعلى الام استشارة الطبيب .

( هـ ) التهاب الثدي :
يحدث التهاب الثدي عادة عند الامهات اللاتي يلدن لأول مره نتيجة الاصابة بجرثومه المكورات العنقوديه ( staphy lococci ) ، وللوقايه ينبغي العنايه بصحة ونظافة الثدي وفي حالة حدوث خُراج في الثدي ينبغي على الام التوقف عن الارضاع واستشارة الطبيب .
وتعتقد بعض الامهات أن التهاب الثدي ناتج عن تجشوء الطفل فيه وهذ خطأ شائع .
( و ) تورم الثدي :
قد يحدث انسداد في إحدى قنوات الحليبيه فلا يتم تصريف الحليب الموجود فتكون كتله مؤلمه ، وإذا لم يتم فتح هذه القناه المسدوده تلتهب أنسجة الثدي بالتلقيح ، ويمتد هذا الاتهاب على فصوص الثدي الاخرى وعندها يصبح الثدي متورماً ، وترتفع حرارة الام ، وعلى الام الاستمرار في الرضاعه أو عصر حليبها لأن بقاء الحليب يزيد من احتمال انتشار الالتهاب ، وتدليك الكتله المتكونه برفق في إتجآهـ الحلمه لمحاولة فتح القناه الحليبيه المسدوده .
وقد يحدث تورم الثدي نتيجة لأمتلائه بالحليب ولكنه يخف بعد إفراغ الثدي إما بألارضاع وإما ب العصر .
( ز ) تشوهات الحلمه :
قد تكون الحلمه الام قصيره او طويله او معكوسه او كبيره ، وكلها توثر على الرضاعه فالحلمه القصيره او المعكوسه لا يستطيع الطفل الامساك بها ، والحلمه الطويله يرضعها الطفل وحدها دون أن ياخذ معها جزءاً من الهاله ، والحلمه الكبيره يجد صعوبه في وضعها في فمه ويجب فحص الحلمات وقت الحمل وذلك بقرص الحلمه ، فإذا مطت للخارج بسهوله في حلمه عاديه ، واذا مطت للخارج بمقدار قليل في حلمه قصيره وسيئه ، وإذا لم تمط للخارج فهي معكوسه .
ويجب ان يكون علاجها في فترة الحمل ايضا وذلك بأجراء التمارين لها لكي تصبح قابله للمط ، وإذا لم تفلح التمارين فعلى الام استعمال الحلمات الصناعيه ، وإذا عجزت فعليها إعطاء حليبها بعد عصره .
ثانيا – رشح الحليب :
يسيل الحليب احيانا من ثدي الام عندما ترضع طفلها من الثدي الاخر ، او عندما تكون نائمه ، او خارج المنزل ، او لتفكيرها في الرضاعه اوفي ابنها وذلك بسسبب امتلاء القنوات الحليبيه في الثدي ، وعلى الام زيادة عدد الرضات ووضع قطعة من القطن لامتصاص الحليب بحيث لا يتسخ الملابس .

ثالثا – الالم اسفل البطن :
تشعر الام بالألم اسفل البطن نتيجة تقلص الرحم ، وهذا يحدث في الايام الاولى للإرضاع .
رابعاً – نقص افراز الحليب :
قد يكون النقص في البدء او بالتدريج ، ومن المهم ان تعرف الام ان مص الطفل للثدي له اثر كبير في استمرار افراز الحليب ، وأن تتهيأ الام نفسياً واجتماعياً وغذائياً من اجل الارضاع .
ومن اسباب نقص الحليب مبكراً : عدم غفراغ الثديين من الحليب وضعف المجهود الذي يبذله الطفل للرضاعه ، وعدم اتباع الاساليب الصحيحه وعدم الرغبه الام في الارضاع ، والتهاب الثدي والامراض الشديده في الجسم .
ومن اسباب نقص افراز الحليب المتأخر الافراط في استعمال الحليب الصناعي كمساعد للحليب الطبيعي ، وعدم رغبة الام في الارضاع والحمل الجديد.
يقول الدكتور الشلاح : (( اما عن افراز الحليب عند الام فهو تابع الى حد كبير لراحتها النفسيه والى رغبتها بالارضاع والى قناعتها بأنها حينما ترضع وليدها فانما تقدم له احسن وافضل مايقدمه انسانلأانسان كما يتعلق ايضا بمن حولها من المممرضات و اقارب ممكن يكون لهم دور كبير في توجيهها ))
ومن الاسباب الاخرى لنقص افراز الحليب سوء تغذية الام واستعمال حبوب منع الحمل واستعمال إبر مجففه للحليب .
خامساً –رفض الطفل لثدي امه :
قد يرفض الطفل ثدي امه بين الشهرين الرابع والعاشر وهناك عدة اسباب لذلك :
( أ )مرض الطفل :
1- بالاسهال او القيء او الخمول او لاصفرار او التشنج.
2- إصابته بالزكام وانسداد انفه مما يجعله عند الرضاعه يترك ثدي امه لكي يتنفس ، وعلى الام تنظيف انف ابنها بواسطة قماش تبرمه وتدخله في انف الطفل وتديره ثم تسحبه .
3- إصابة الطفل بالتهاب في الفم كالقلاع وهو مرض يصل الى فم الطفل بعدة طرق وينشأ احيانا نتيجةة لاصابة رحم الام بهذا المرض .

( ب ) بدء ظهور الايان وشعور الطفل بألم .
( جـ ) جوع الفطل لفتره طويله .
( د ) إ حساسه بطعم غريب في حليب الام .
( هـ ) ضعف الوليد كأن يكون الطفل عند الولاده 1500 غ ، فانه سيجد صعوبه في الرضاعه ، أو كاأن يولد نحيلا وبعضلات ضعيفه ، او تكون ولادته قبل اونها .
( و ) فصل الطفل عن امه فتره من الزمن .
( ز ) عدم الرضاعه للطفل ب الوضع السليم .

سادساً – التباس الحلمه :
لبس حلمه زجاجيه كحلمة الام في الشكل ، وقد تلبس على الطفل الامر فيرفض أحداهما . ويدعو الى اعطاء الطفل رضعات صناعيه بالاضافه الى الطبيعيه لكي تتحرر الام مما يحد حركتها ، مما قد يؤدي الالتباس المفضى الى رفض الطفل لثدي امه وحرمانه من فوائده الجمه . \