بعد ما لامست صدور مراكبها الرمال
فى شطوط هادئه يزينها الخيال
وامواج بعيده ابعد من الخيال
اتاها الفيضان
اتاها الشيطان
اتاها المسيخ الدجال
فأنقلب الحال
واتختلط الماء بالدماء
وتبعثرت وتجمعت الأشلاء
حتى صارت تلال
وتعددت الاقوال
واختلفت الأشباه والأمثال
منهم من يراه احتلال
ومنهم من يراه انتشال
منهم من امن بنبوته
ومنهم من يراه دجال
من يراه قرد ومن يراه غزال
من يلقبه بالعرص
ومن يرفعه منصه الابطال
الفارس المغوار بأفعال الكفار
اوصد المساجد قتل كل ساجد
وداست الرقاب النعال
مهما تراقصت لك الغوانى
نحن نراك اعور ارعن
ونكفر بك وبما اتيت
تبت يداك ايها الدجال