فحاة وقف الجميع امام الكلب
اندهش الكلب و قال الست من دافغت عنكم امامه اتقفون امامى من اجلة
اليس هو الذى كان يريد قتلك ايها الحمار
و يريد اكل اولادك ايتها البقرة
و سرقة بيضك ايتها الفرخة
و الان تقفين تنتظرين اشارة للهجوم
صمت و صمت و صمت و تتكلم القطة لقد تصالحنا و كان الشرط الوحيد ان ترحل ايها الكلب

رحل الكلب و رحلت العنزة و اولادها معة

و تحققت امنية الحيوانات

و كان من بعيد ينتظر الغراب ليخبر الذئب بالخبر السعيد