سـر إسـم : " محمد " صلى الله عليه وسلم ميلاد رسول الله سيدنا محمد..
جاء رحمة للعالمين..
من الذي اختار له اسم


"محمد"


رغم أنه لم يكن شائعاً بين العرب بينما كان مكتوباً

في اللوح المحفوظ أن آخر الأنبياء اسمه "محمد"؟

أيضاً ما هي شجرة عائلة النبي الكريم..

وفضل أجداده على الجزيرة العربية..

وما قصة الصراع على زعامة قريش

بين فرعي عبد المطلب وأبي سفيان؟


الداعية عمرو خالد..

يُبحر في عبر برنامج "على خطى الحبيب" مع تاريخ

الأسماء والزعماء ليكشف من دلالات كل ذلك

الكثير من ملامح السيرة العطرة للنبي الكريم.




أسماء للرسول

يقول عمرو خالد:

حين وُلد محمد أقام جده عبد المطلب مأدبة دعى

إليها كل أفراد قبيلة قريشالذين أكلوا من عقيقه

النبي "صلى الله عليه وسلم" وسألوا عبد المطلب:

ماذا سميته؟.. فقال: سميته محمداً فنظر الناس

إلى بعضهم بدهشة، لأن الاسم غريب على أذانهم

لم تعرفه العرب قبل ذلك وكأن الله تبارك وتعالى


قد ادخر هذا الاسم وألهم عبد المطلب به ليقع أمر

مكتوب في اللوح المحفوظ منذ خُلق آدم، أن نبي

آخر الزمان اسمه محمد، وعبد المطلب لم يوح إليه وسألته

قريش:

لم رغبت عن اسماء آبائه؟.. فقال: أردت أن يحمده الله

في السماء ويحمده أهل الأرض في الأرض.

هناك ملايين الآن من المسلمين اسمهم محمد

لكن أحداً منهم لم يفكر في معنى اسمه

ولم يحس بمعناه النبي صلى الله عليه وسلم يعلق

اسمه في حديث بالبخاري يقول:

"أن لي اسماء أنا محمد وأنا أحمد
وأنا الماحي وأنا الحاشر وأنا العاقب".

رواه البخاري ومسلم..


فما معنى كلمة محمد؟
محمد من صفة الحمد، محمد هو الذي

يحمد ثم يحمد ثم يحمد، فلا يحمد مرة

واحدة فقط من عظمة أفعاله، إنما يحمد

كثيراً فصار محمداً.



وماذا يعني أحمد؟..


هو أحمد الحامدين على الإطلاق فلا أحد يحمد الله مثله.

وبهذا فإن محمداً تحمده الناس كثيراً على أفعاله

وأحمد هو أعظم من حمد

الله.

لماذا "أحمد"؟


وهذه المعاني تُفسر لماذا جاء اسم النبي صلى الله عليه وسلم

في الإنجيل "أحمد وليس محمد".


وعيسى عليه السلام قال:

"ومبشراً برسول يأتي من بعدي اسمه أحمد".

الاسم الذي نعرف به نبينا هو محمد

لماذا جاء في الكتب السابقة باسم أحمد؟

سواء كان الاسم أحمد أم محمد،

فهو مرتبط بالحمد، فلم يوجد نبي ارتبط اسمه

بحمد الله تبارك وتعالى مثل محمد صلى الله عليه وسلم

الذي اختصه الله بسورة الحمد.

سورة الفاتحة العظيمة "ولقد أتيناك سبعا من المثاني "

امتن الله عليه بسورة "الحمد لله رب العالمين"

ولواء الحمد يوم القيامة والمقام المحمود، وشرع له

الحمد كلما انتهى من عمل من أعماله

إذا انتهى من تناول طعامه وشرابه يحمد

الله وإذا رجع من السفر يحمد الله ويقول

"آيبون تائبون حامدون لربنا عابدون..


ولأن الحمد متصل بالنبي "صلى الله عليه وسلم

جمعت له معاني الحمد بدءا من اسمه

مروراً بأفعاله.. والمدهش أن اسمه صار دليلاً على صدقه

. لأنه خاتم النبيين، والله تبارك وتعالى علمنا في دينه

أن الأعمال تختم بالحمد، فختم نبواته بالحمد فجعله محمداً