السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الناظر إلى بناتنا الصغيرات خصوصا في المناسبات أو الإجتماعات العائلية...لا يكاد يصدق أن هن أبناء ملسمين، بل لو رأى هن من بعيد ولم يسمع كلامهن وأصواتهن لظن أن هناك احتفالا لغير المسلمين....بل إن الرجل أحيانا يستحي أن يسلم على أحد محارمه من خلاعة أو لباس تلبسه بينما هي لا تبالي...

تجد الأم لا يحلو لها أن تلبس طفلتها إلا الملابس الخليعة والتي أشبه ما تكون هو ملابس نوم خاصة للزوج فقط؟؟؟؟
أو ملابس إغراء لا يجوز أن تلبس لغير الزوج؟؟؟...ومن هذه الملابس الذي تحبها كثير من الأمهات غفر الله لهن التالي:


1- فستان قصير إلى ما فوق الركبة، وبعضهن تحل هذا الإشكال بأن تلبسها سروالا أو كما يقولون (هلي هب)؟؟؟
2- فستانا أو قميصا أو فانيلة دون أكمام حيث تظهر يد الطفلة وربما كان الكتف خيطا فقط؟؟؟
3- فستانا أو قميصا أو فانيلة حليعة من الخلف بحيث تظهر نصف ظهر الطفلة وربما جزء من بطنها إضافة إلى ذراعيها وأكتافها؟؟؟
4- قميصا أو فانيلة (سترتش) كما يسمونها فتظهر الطفلة وكأنها عارية لكن ببشرة ملونة؟؟؟
5- بنطالا أو تنورة قصيرة أو ضيقة (سترتش) أو غيرها وربما ظهر منها ما فوق الركبة من الطفلة؟؟؟
6- حذاء أو نعال (كعبه عالي) تجعل الطفلة ترقص به كلما مشت، وربما وقعت به فتأثر مفصلها بسبب هذا الحذاء؟؟؟؟
7- تسريحات وقضات لشعر الطفلة تشابه قصات وتسريحات اليهود والنصارى والرقاصات؟؟؟
8- مكياج تمكيج به الطفلة خصوصا في المناسبات والأفراح؟؟؟؟

هناك ثمة أسئلة تطرح نفسها إليكن أيتها الأخوات؟؟؟

1- هل هذه هي الأمانة التي يجب أن تؤدى اتجاه البنات من قبل الأمهات؟؟؟
2- هل هذا هو الحياء الذي يجب أن تربى عليه البنت منذ نعومة أضفارها؟؟؟
3- لماذ هذا الولع والشقف في مثل هذه الملابس ولمذا الإصرار عليها، وما هو دور الأب؟؟؟
4- ماهو الأثر الذي تتوقعين أن تجنيه ابنتك عندما تتعود على مثل هذه الملابس؟؟؟
5- هل تظنين أن مثل هذه الملابس تعكس ثقافة وتقدم وحضارة الأم والأب؟؟؟
6- ما الذي ستجنيه الأم من الإستعراض بطفلتها بمثل هذه الملابس وهذا التفسخ؟؟؟
7- هل ضاقت السبل والحلول المحتشمة كي تلبس الطفلة ما يناسب المقام والحال؟؟؟
8- هل هذه الملابس تعكس صورة الإسلام وصورة الحياء التي جاءنا منها أن نبينا محمد صلى الله عليه وسلم كان أشد حياء من البنت العذراء في خدرها...وجاء عن عثمان رضى الله عنه أن حيي تستحي منه الملائكة وذلك أنه لم ينظر قط إلى عورته من شدة حيائه....فإذا كان هذا هو حال رجال الإسلام فكيف بحال نسائه؟؟؟
9- ما رأيك أيتها المبارك في الموضوع و ما هو الحل في نظرك...؟؟؟
10- هل ترين أن التربية ليس لها علاقة بالتطبيق ويكفي فيها فقط التوجيه النظري؟؟؟
أسئلة كثيرة مهمة...أرجو أن تجيبنا عليها أخواتنا الفاضلات سواء اتفقت معنا في النظرة أم خالفتنا...فتنوع الآراء والإختلاف في الأمور التي يسوغ فيها الخلاف أمرا لا يفسد للود قضية وربما أعطى أفقا أوسع للموضوع ....أما بالنسبة للذين يدخلون للموضوع من الرجال نقول لهم لا بد من المشاركة ما دمت دخلت ......

تحيتي لكم









منقوووووووووول