لبن الحمير يطيل العمر ، والدليل ماريا استر دي كابوفيلا
ذكر أن سيدة قيل إنها أكبر معمرة على وجه الارض توفيت في الاكوادور قبل وقت قصير من احتفالها بعيد ميلادها ال 117 منهية حياة بدأت باحتساء لبن الحمير وامتدت على مدار ثلاثة قرون



ونقلت وسائل إعلام إكوادورية عن عائلة المعمرة الراحلة قولها إن ماريا استر دي كابوفيلا التي ولدت في 14 أيلول - سبتمبر 1898 فارقت الحياة في مدينة جوايكويل الساحلية نتيجة مضاعفات إصابتها بالتهاب رئوي.
وقالت بنات المعمرة الراحلة الخمس إن والدتهن احتست كميات كبيرة من لبن الحمير في صغرها كما أنها كانت ترقص في أغلب الاوقات مشيرات إلى أنها لم تدخن على الاطلاق .
وكان أحب الاشياء ل«دي كابوفيلا» أن ترقص الفالس.
وعاشت دي كابوفيلا حتى توفي اثنان من أبنائها. وتتراوح أعمار الابناء الباقين ما بين 78 و81 عاما. وللمعمرة الراحلة 11 حفيدا لديهم بدورهم 20 ابناً وحفيدان.
وتوفي زوج دي كابوفيلا وكان مهندسا مهاجرا من النمسا عام 1949.
وبحسب ما ورد في موسوعة غينيس للارقام القياسية باتت دي كابوفيلا أكبر معمرة على وجه الارض منذ كانون أول - ديسمبر 2005.