ذكر مصدر اخبارى متخصّص مؤخرا أن الأقراص المدمجة لا تحتفظ بالبيانات المنسوخة عليها إلى الأبد.
وينصح الخبراء بإعداد نسخة جديدة من البيانات المخزنة على الأقراص المدمجة كل خمس سنوات للحفاظ عليها.
ويراعى أن الأقراص المدمجة الرخيصة تفقد البيانات المخزنة عليها بصورة أسرع.

ومن الأفضل أن يحتفظ المستخدمون بأكثر من نسخة من صورهم الشخصية ووثائقهم المهمة على أكثر من وسيلة تخزين.
ويتوجب على المستخدم أن يراجع باستمرار على البيانات التى يخزنها حيث أن وحدات التخزين يمكن أن تصاب بأضرار لا تكون واضحة للعين المجردة.

ويفضل كذلك نقل البيانات من وسائط التخزين الأقدم إلى الوسائط الأحدث حتى لا يتعرض المستخدم لمشكلة تخزين البيانات بصيغ لا يمكن قراءتها بواسطة الكمبيوترات الحديثة
************ ********* ********* ****