بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم

السـلام عليكـم ورحمـه اللـه وبركـاتـه






لحظــــــــه ....


فـى لحظـه ضعـف القيـت برأسـى المتعـب


فـى حضـن الوهـم ... أغمضـــت عـيـونـى

كــى أنعـم بجمــال اللحظـه ...

كــى أهنـأ بحنـان الضـم ...

فا نسيـت الامـــى ،،،

نسيــت زمـانـى و مكـانـى ...

ونسيـت أعـاصيـر الهـم ...

أحسسـت بـدفء غـامـر ...

وبنـــــار حــارة ... تسـرى فـى الـدم .


لـحـظـه .. مـا أجمـلـهـا بيـن اللحظـــات

رقتهــا .. كا عبيـر الـزهـر

لا ... ليسـت لـحـظـه ... بـل لـحـظـات

مـن أروع نفـحـات الـدهـر ...

وتيـــر فكــرى ....

هـل فـرحه قلـب غـمـرتـنـى .... ؟

أم كـانـت غـفوة أشـجـانـى ...

هـل نـشـوة حـب أغـرتـنـى .... ؟

أم هـى قـسوة حـرمـانــــى ...


تـأخـذنـى الحـيـرة .. لـكـنـى ..

لـن أنـسـى تـلـك اللـحـظـه مـن عـمـرى ....

لـن يـفـقـدهـا أبـدا وجـدانـى .




الكلام ده مش منقول يا جماعه دة منى انا ..... يارب ينال اعجابكم .