الجزء الأول
حرف ( الألف)
ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ
الموضوع الأول


1. إجهاض Abortion
التخلص من الجنين قبل أن يكتمل نموه ويكون دائما في الأسبوع العشرين من بداية تكونه وقد يتم الإجهاض تلقائياً أو عن طريق التدخل الطبي إذا كان هذا الحمل يشكل خطر على الأم أو أن الجنين به تشوهات.


2. أحمر الصفراء Bilirakis
هي عبارة عن مادة صفراء محمرة تفرز عند خـروج الهيموغلوبين من خلايا الدم الحمراء


3. ارتفاع ضغط الدم Hypertension
هي حالة يضخ فيها الدم في جميع أنحاء الجسم بطريقة غير طبيعية وتحت ضغط مرتفع .


4. أرق Insomnia
يعنى الأرق الصعوبة في النوم أو غياب النوم المريح أو عدم المقدرة على النوم بشكل طبيعي. وتعتبر هذه الحالة عرضاً وليس مرضاً، أما عن أسباب الإصابة به فهي . تناول بعض الأدوية أو العوامل النفسية مثل الاكتئاب والتوتر أو لتغيرات بيئية مثل السفر وفروق التوقيت بين البلدان وبعضها أو عند التعرض لضغوط نفسية.


5. التهاب الزائدة الدودية Appendicitis
الزائدة الدودية هي جزء صغير من الأمعاء يشبه إلى حد كبير أنبوبة صغيرة مغلقة تبرز من القولون الأعور
في الجزء السفلي الأيمن داخل تجويف البطن (وهذا هو سبب تسميتها بالمصران الأعور) يتراوح طولها بيـن أربعـة وخمسة سنتيمترات ويبلغ قطرها حوالي سنتيمتر واحد. ولم تحدد وظيفة الزائدة الدودية على وجه الدقة حتى الآن ، ويعتقد البعض أن لها وظيفة دفاعية للجسم مثلها في ذلك مثل اللوزتين. والزائدة الدودية تبقى في الظروف الطبيعية ساكنة لا تثير أي متاعب ، ولكنها كثيراً ما تتعرض إلى الالتهابوخصوصاً في سن الشباب بسبب نمو وتكاثر الجراثيم المرضية فيها فيتجمع فيها بعض السوائل فيرتفع الضغط فيها مما يؤثر هذا الضغط على الأوعية الدموية المغذية


6. استئصال الزائدة الدودية Appendectomy
هي عملية استئصال الزائدة بشكل جراحي، وتتم عملية الاستئصال بسبب الالتهاب الذي يحدث في جدار الزائدة ويكون مصحوباً بإصابة في أغلب الأحوال. نظراً لاختلاف حجم الزائدة ومكانها وقرب أعضاء كثيرة منها، يصعب تحديد عملية التهاب الزائدة من بعض الإصابات الأخرى التي قد تحدث في البطن . . . . . يتم علاجها عن طريق الاستئصال الجراحي، والمضادات الحيوية


7. إستروجين Estrogen
هو أحد الهرمونات الموجودة داخل جسم المرأة يساعد في عملية إظهار الصفات المؤنثة الثانوية مثل
تطور ونمو الثديويفرز عن طريق المبيضين. من المعروف أن نقص هرمون الإستروجين عند المرأة يؤدي
إلي الإصابة بهشاشة العظام


8. الأعور Caucus
وهو بداية الأمعاء الغليظة ، يشبه الكيس في شكله ، وهو قادر على استيعاب خمسمائة سنتيمتر مكعب من السوائل ، ويستقر الأعور في الحفرة الحرقفية اليمنى (Iliac) .


ويبرز من القسم السفلي من الأعور إنبوب مرن إسطواني الشكل صغير لا يتجاوز طوله تسعة سنتيمترات وعرضه سبعة مليمترات يسمى الزائدة الدودية (Appendix) .


9. إفرازات Discharges
هي عبارة عن سوائل تخرج من أعضاء جسم الإنسان مثل الأنف أو المهبل. . . . . . أو إفرازات المريء
يفرز المريء مادة المخاط (الميوسين) الذي يعمل على تسهيل مرور الكتلة الغذائية إلى المعدة ويحمي
الميوسين الطبقة المخاطية للمريء من أضرار المواد المخرشة القادمة من الفم.


10. أكياس الكبد المائية Echinococcus Cysts
هو حالة مرضية يتكون فيها كيس يحمل بيوض طفيلي التينيا المقنفذة ويتواجد هذا الكيس في مناطق من الجسم قد يكون الكبد أو أي عضو آخر. وأحياناً يبلغ حجم هذا الكيس بقدر حجم كرة القدم وقد يكون في داخلها الكثير من الأكياس الأخرى وينمو الكيس بشكل تدريجي . . ويقع غالباً في الفص الأيمن من الكبد ، وقد يتكلس جداره فيبقى الكبد سالماً أو قد يتمزق هذا الكيس إذا كبر حجمه كثيراً


11. التهاب الكبد الحاد Hepatitis Acute
يحدث هذا الالتهاب نتيجة لإصابة الكبد بأحد الفيروسات التالية


اولا. فايروس نوع A: ويسبب نوعاً من التهاب الكبد الحاد لا يتسبب عنه مضاعفات خطيرة.
ثانيا. فايروس نوع B: وهذا النوع خطير لأنه يسبب التهاب الكبد المزمن في الكثير من الحالات.
ثالثا. فايروس Non A Non B.


فايروس نوع A
ويسبب التهاب الكبد الحاد وينتقل عن طريق الفم بواسطة الطعام والشراب الملوث وتبلغ فترة الحضانة
لهذا الفايروس (2 –6) أسابيع. وهذا النوع من الفايروس لا يسبب التهاباً مزمناً في الكبد ويتم الشفاء منه
بعد أخذ العلاج اللازم


فايروس نوع B
ويسبب التهاب الكبد المزمن وتبلغ فترة الحضانة لهذا الفايروس من شهر إلى ستة أشهر ، وبعدها تظهر العلامات المرضية التي تشبه أعراض التهاب الكبد الحاد من نوع فايروس A وتزيد عنها بظهور طفح جلدي حاد في المفاصل الكبيرة وحدوث التهاباً حاداً في الكلى.


وتبلغ فترة الحضانة لهذا الفايروس من (1 - 4) أشهر ، وينتقل بشكل رئيسي عن طريق تلوث الحقن والإبر بهذا الفايروس ، بالإضافة إلى حدوثه في عمليات نقل الدم لذلك يتم فحص الدم في مختبرات نقل الدم.


الأعراض:
(1). ظهور اليرقان Jaundice ويستمر من أسبوعين إلى ستة أسابيع .
(2). تغير لون البول إلى لون غامق.
(3). يصبح البراز أبيض اللون.
(4). ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
(5). التقيؤ Vomiting
(6). الإحساس بالألم أو الانزعاج في منطقة الكبد.
(7). فتور ونحول شديد وضعف عام.
(8). فقدان الشهية ونقص الوزن.


إن أكثر من 95% من المصابين يشفون تماماً ويستعيد الكبد وظائفه وقد يصاب 5 % من المصابين بهبوط حاد في الكبد (نتيجة الالتهاب) يؤدي إلى توقفه تمامـاً عن العمل ، وهذا بدوره يؤدي إلى إصابة المريض بغيبوبة تؤدي عادة إلى الوفاة.


12. التهاب الكيس الزلالي Bursitis
عملية التهاب الكيس الزلالي الخاص بالمفاصل تحدث في الغالب بسبب الضغوط الكبيرة الواقعة على المفاصل.
ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ
حرف ( الألف)
ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ
الموضوع الثاني



1. ابيضاض الدم Leukemia
هو اضطراب يصيب الخلايا الجذعية في نخاع العظم (Stem cells) ويظهر هذا الاضطراب بشكل
زيادة كبيرة في عدد كريات الدم البيضاء. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . في الدم وقد تصل هذه الزيادة
حتى 50 ألف كرية بيضاء/100 سم3 . . . . . . . . . . . ويسمى أيضاً سرطان الدم وأسباب هذا المرض
غير معروفة حتى الآن. ويصنف مرض ابيضاض الدم كما يلي


أ. حسب الشدة
اولا. ابيضاض الدم الحاد . (Acute Leukemia)
ثانيا. ابيضاض الدم تحت الحاد . (Sub cut Leukemia)
ثالثا. ابيضاض الدم المزمن . (Chronic Leukemia)


ب. حسب نوع الخلايا البيضاء الزائدة
أولا. ابيضاض الدم الليمفاوي (Lymphocyte Leukemia).
ثانيا. ابيضاض الدم غير الليمفاوي (النخاعي ) (No Lymphocyte Leukemia)


وكلا النوعين قد يكون حاد أو مزمن. ويظهر هذا المرض بالأعراض التالية :
(1). ارتفاع في حرارة الجسم غير معروفة السبب.
(2). نقص الوزن.
(3). الآم في العظام وخاصة ألم عظم القص الذي يكون موجه للتشخيص.
(4). الآم في المنطقة البطنية.
(5). تضخم الطحال والكبد والعقد الليمفاوية


ويتم تشخيصه بعد إجراء فحص الدم الكامل وإجراء فحص لنخاع العظم من خلال بزله وفحصه مجهرياً
ويعالج بطريقتين
ألاولى. . . . . بأستخدام أدوية سامة للخلايا تعطى ببرامج معينة وذلك من أجل تقليل وتهدئة الأعراض .
الثانية. . . . . . زراعة نخاع العظم (ولازالت هذه الطريقة في مجال البحث ).


2. . إبينفرين Epinephrine
هي نفسها مادة الأدرينالين وهى مادة تفرز من داخل الغدة الكظرية وتحدث سرعة في ضربات القلب ،
وتقوى حركة انقباضته ، وتفتح الممرات الهوائية في الرئة بالإضافة إلى تأثيرات أخرى متعددة.


3. الإثني عشري Duodenum
هو عبارة عن أنبوب عضلي ينحني بشكل حلقة محتضناً جزءاً مهماً من البنكرياس يسمى رأس
البنكرياس. ويبلغ طوله 30 سم أو اثنا عشر إصبعاً (وهذا هو سبب تسميته بالإثني عشري)
يبتدأ الإثني عشري بعد الفتحة البوابية بجزء علوي متسع قليلاً يسمى بصلة الإثني عشري . ثم ينحني
إلى الأسفل فيستلقي على الجانب الأيمن من العمود الفقري مؤلفاً الجزء النازل . ثم يتجه يساراً في
جزئه الأفقي مصالباً العمود الفقري. ثم يصعد على الجانب الأيسر من العمود الفقري مشكلاً الجزء الصاعد
من الأمعاء . ومن ثم يؤلف زاوية تسمى الزاوية الإثني عشرية الصائمية وينتهي بالصائم. Peritoneum
مثبتة على جدار البطن الخلفي بحيث يكون هذا الجزء الأول من الأمعاء الدقيقة والإثني عشري مغطى
في الأمام بطبقة رقيقة مصلية من غشاء البريتون (صفاق البطن) (خلافاً لسائر أجزائها) مثبتاً تثبيتاً كاملاً.


4. احتباس حراري Global warming
إن الغلاف الجوى هو الذي يحافظ على درجة حرارة الأرض بحيث يظل المناخ فوق سطحها دافئاً فهو
بمثابة المعطف الصوف الذي يدفأ الإنسان في فصل الشتاء، فبدون هذا الغلاف الجوى سيكون معدل
درجة الحرارة على سطح الأرض لا يتعدى 18 درجة مئوية. تصل الحرارة إلى سطح الأرض عن طريق
الشمس التي تعمل بالطبع على تدفئتها، وبمجرد أن ترتفع درجة الحرارة تبدأ هذه الحرارة الزائدة في
الانبعاث على صورة أشعة تحت الحمراء مثلها مثل الإناء الساخن الذي تنبعث منه الحرارة حتى بعد
إبعاده عن الموقد. ويحتجز الغلاف الجوى بعضاً من هذه الحرارة والباقي ينفذ إلى الفضاء الخارجي،
ولذلك نجد أن الصوب الخضراء هي مثال جيد لشرح المشكلة التي تواجهها الأرض بما نسميه بظاهرة
الاحتباس العالمي (أو ارتفاع درجة حرارة سطح الأرض). وتساعد الغازات المنبعثة والتي تسمى مجازاً
باسم غازات الصوب الخضراء في احتجاز كمية أكبر من هذه الإشعاعات، وبالتالي تعمل على زيادة درجة
حرارة سطح الأرض


5. أخصائي غدد صماء Endocrinologist
هو طبيب متخصص في تشخيص حالات الخلل الهرموني وأخصائي الغدد الصماء يكون له دراية.
كافية بمختلف مجالات الطب مثل طب الأطفال ، الولادة النساء والأورام


6. الأدوية المضادة للحموضة Antacid Drugs
تستعمل الأدوية المضادة للحموضة من أجل معادلة حموضة المعدة للتخفيف من الألم وهناك
أنواع عديدة من هذه الأدوية أبرزها دواء يدعى (هايدروكسيد الألمنيوم (Aluminum Hydroxide Gels)
( وهو فعال جداً في معادلة هذه الحموضة) ويكون هذا الدواء على شكل سائل قلوي
أبيض اللون يتناوله المريض عند حدوث الألم أو عند الشعور بالحرقة في المعدة أو بعد مرور ساعة
من تناول كل وجبة طعام.


الأدوية المضادة لإفراز الكولين (Ant cholinergic Drugs)
يقوم الكولين بتحفيز العصب التائه (الحائر) (Vogues) (وهو فرع من الأعصاب
المتفرعة من الجهاز العصبي الباراسمبثاوي (نظير الودي)) حيث يعمل هذا العصب على تنشيط
الغدد المعدية على إفراز الحامض المعدي حامض الهيدروكلوريك (HCL)


7. أدينوسين ثلاثي الفوسفات ATP
هو مركب كيميائي يساعد على حياة الكائنات حيث يقوم بتحويل الكلايكوجين إلى كلوكوز


8. ارتفاع ضغط الدم Hypertension
هي حالة يضخ فيها الدم في جميع أنحاء الجسم بطريقة غير طبيعية وتحت ضغط مرتفع


9. أزيز Wheeze
هـو الصـوت المنبعـث أثناء التنفس في حـالـة الإصابة بالربو أو وجـود مشاكل في الجهاز التنفسي
نتيجة لضيق في الشعب الهوائية وتورم فيها


10. الاستجماتزم Astigmatism
هي حالة مرضية تكون في أماكن وبؤر مختلفة على شبكية العين.


11. أستئصال الثدي Mastectomy
عملية جراحية يتم فيها استئصال أحد الثديين أو كليهما ربما بسبب سرطان


12. استئصال الرحم Hysterectomy
هي عملية استئصال الرحم وأحياناً مع استئصال عنقه أيضاً أستئصال الرحم وعنقه يدعى Total hysterectomy . . . . وأستئصال جسم الرحم فقـــــط
يدعى Subtotal hysterectomy



13. التهاب المعدة السطحي Superficial Gastritis
يتميز هذا النوع من التهاب المعدة من خلال الفحص بالناظور باحـمرار الغشاء المخاطي والوذمة
ويكون الغشاء المخاطي سريع الخدش وكثيراً ما تحدث سحجات صغيرة فيه لذلك تسمى هذه
الحالات بالشكل النزفي أو القرحي وهذا النوع من التهاب المعدة ليس له أعراض خاصة وكثيراً
ما يبدو بواسطة ناظور المعدة فقط دون أن يشكو المريض من أي عرض سريري ، أما أسبابه فهي
غير معروفة وليس له علاج معين.
__________________
ولسة هنكمل باذن الله