ما هو دورك ايها الام مع اولادك فى رمضان؟؟ ادخلى لتعرفى!!!
بســــــــــــم اللـــــــــــــــه الرحمـــــــــــن الرحــــــــــــــــيم

كلها ايام وليال ويهل علينا شهر الخير والبركة فهل فكرتي ايتها الأم ما هو دروك في هذا الشهر الكريم مع اولادك ؟

هيا معي لنتعرف على بعض النقاط المهمة لدورك في هذا الشهر :-




1- عند الاستعداد لاستقبال الشهر يجب الاهتمام بإظهار الفرحة وتزيين البيت، ليشعر الأولاد بأهمية الزائر الجديد.

2- لتكن لك جلسة مع أولادك في بداية رمضان -ويفضل أن يحضرها الوالد-، وحدثيهم عن فضل الشهر الكريم وأبواب الجنة المفتوحة، وأنه فرصة لكل واحد أن يزيد حسناته ويتقرب إلى الله، وانزلي لمستواهم في التفكير، وحدثيهم بما يفهمونه هم عن حب الله وطاعته.

3- ضعي معهم نظامًا لليوم وقواعد للاستفادة من الوقت كله، مثلا صممي معهم جدولاً للأعمال اليومية المطلوب أداؤها من مذاكرة وأداء واجبات ونظميها حسب المواعيد الجديدة في رمضان.

4- حددي للعبادات التي تريدين تعويدهم عليها أوقاتًا محددة في الجدول مثل الصلاة في وقتها، وقراءة القرآن والأذكار والصلاة في المسجد، وكذلك الأخلاق والسلوكيات مثل العفو وعدم التشاجر أو التلفظ بألفاظ سيئة... وهكذا، وفي نهاية كل يوم يتحدث كل واحد منا ما فعل من خير في يومه، وهل وقع في محظور أم لا ؟.

5- قولي لهم بأنك أنت أيضا تريدين الاستفادة من رمضان؛ لذلك يجب عليهم مساعدتك في أعمال المنزل حتى تأخذي ثواب رمضان أنت أيضًا، وحددي لكل منهم أعمالاً واضحة يستطيع أداءها، وأهمها تنظيم غرفهم وملابسهم وكتبهم وكل ما يخصهم.

6- أما الصوم فعليك بالتدرج مع الصغير عدة ساعات أما الأطفال الذين لا يصومون: اجعلي وجبتيهم الأساسيتين: الإفطار والسحور؛ ليسمعوا الدعاء ويشاركوا الكبار فرحتهم، وراعي الفروق بين الأولاد في التحمل.
وهكذا ، واجعلي مكافأة عن كل يوم يصومه، وعن أول شهر يصومه كاملاً.

7- اهتمي بالبنات، وخاصة القريبات من البلوغ، وعلميهن فقه الصيام.

8- اهتمي بابنك المراهق في مرحلة البلوغ، وحاولي أن تعقدي صداقة معه تقوم على الثقة والتقدير بجانب العطف والحنان.

9- وفي رياض القرآن اجعلي للطفل الذي يحسن القراءة ورداً يومياً، وليقرأه من المصحف، ويستمع إلى قراءتك، واجعليه يقلدك ما استطاع. ويمكن أن يقرأ مقرر المدرسة، ولكن عليك أن تحددي مكانه من المصحف، فهذا يشبع الإثارة عنده ويزيد رغبته في تقليد الكبار.
ولماذا لا يحفظ قدرًا ولو يسيرًا من القرآن في رمضان؟


10- عودي طفلك على الجود في رمضان، وأن يدخر من مصروفه لذلك، واروي لهم بعض القصص حول الصدقة مثل: ( ليته كان كاملاً).

11- اصطحبي – أنت والوالد- طفلك إلى صلاة القيام وصلاة الفجر واهتمي بمحافظتهم على الصلوات الخمس.

12- أفهمي ابنك وابنتك أن الصيام لا يصلح بدون الخلق الحسن.

13- هل ستتركين ابنك فريسة للتليفزيون؟! حاولي توظيفه جيداً "مثل مشاهدة القنوات الإسلامية" واهتمي بالشروط الصحية للمشاهدة.

14- وأخيرًا استعيني بالله وتوجهي إليه بالدعاء أن يتقبل الصيام والقيام وأن نخرج من رمضان بحال أفضل مما دخلنا بها.


منقول