يعتقد بعض الأشخاص بأن أفضل غذاء لكلابهم هو اللحم الطازج ، ويعتقد البعض الآخر بأن بقايا الطعام هي غذاء كاف لهم .



ولكن في الحقيقة ان أساليب التغذية هذه لا تؤمن العناصر الغذائية الصحيحة، فتناول الكلاب اللحم الطازج أو بقايا الطعام فقط من الممكن أن يلحق بهعدة أضرار .



والآن دعونا نستعرض العناصر الغذائية للكلاب .
تستمد الكلاب الطاقة التي تحتاج اليها من الدهنيات والكربوهيدراتوالبروتينات لبناء جسمها ، كما انها تحتاج الى الفيتامينات والمعادنللمحافظة على جميع وظائف الجسم ، وجميع هذه العناصر يجب أن تؤخذ بنسبمعينة وبكميات صحيحة ، أي انها تحتاج الى نظام غذائي متوازن .



من المؤكد أن الكلاب ليس لها القدرة على اختيار كل ما تتناوله بنفسها ،وأنت كمقتن لها عليك التأكد من حصولها على غذاء جيد وسليم .
ويعتبر الأرز مادة غذائية جيدة اذا خلطت مع الخضروات التي تعتبر المصدرالرئيسي والجيد للفيتامينات والأملاح المعدنية ، اما المواد الغذائية مثلالجزر التي تخلط وتمزج في الغذاء فتعتبر الأحسن والأمثل من بين الخضروات ،فمعدل ما يحصل عليه الكلب من الغذاء من اللحم والبسكويت والخضروات بصورةعامة يجب أن يتناسب مع مقدار ما يبذله من طاقة وجهد .



وعادة ما تقدم وجبة واحدة كل يوم ، وتختلف كمية الوجبة باختلاف الأوزانوالأحجام ، أي أن الكلب الذي يزن 30 كيلو جرام وما فوق يتناول يوميا نحو1600 إلى 1900 جرام ، ثلثها من اللحم المفروم تقريبا .
واليكم النظام الغذائي المناسب للكلاب حسب مراحل نموها .



فمن سن شهر حتى شهرين يقطع الكلب مرحلة التغذية بالحليب الى مرحلة الطعامالطبيعي ، ومن شهرين الى أربعة أشهر تقدم له 4 وجبات يوميا . وجبتان منالحليب مع صفار البيض . ووجبتان من الأرز والخضار واللحم المفروم (المقدار 400 - 500 جرام ) .

ومن الشهر الرابع الى الشهر السادس يقدم له وجبة في الصباح وأخرى في المساء ( الكمية 900 جرام ) .

ومن الشهر السادس الى السنة يقدم له وجبتان واحدة في الصباح وأخرى فيالمساء ( الكمية 1400 جرام ) مع مراعاة أن تكون وجبة الصباح من الحليبالطازج وصفار البيض .

من السنة وما فوق يقدم له وجبة واحدة ( الكمية من 1400 الى 2000 جرام تقريبا ) .



وهذا النظام الغذائي يمكن تغييره حسب الاحتياجات الفردية ومستوى النشاطوالسلالة والمناخ والأعمال المسندة الى الكلب ، ويجب مراعاة توفير الماءالنظيف ، ولابد من استشارة الطبيب البيطري في حالة حدوث أي اضطرابات معويةأو تغيرات في الكلب .