بتروّش فين مع الشلة ؟؟





كل منا له شلة من المقاطيع ,الذين لا هم لهم في الحياة, سوى إضاعة وقتك الثمين !

هذه الشلة لا تنشط إلا حين يكون وراك حاجات مهمة تعملها.. وقت الامتحانات مثلا.. عندك واجب.. متابع فيلم أو برنامج في التليفزيون..كده يعني ..!

ساعتها هاتلاقي تليفون جالك من واحد صاحبك بيقولك ان الشلة كلها مستنياك و احمد رجع من السفر مخصوص و انك واحشهم جدا و لازم يشوفوك.. أو – لو كان رزل- هاتلاقيه تحت بيتك قاعد يزمر و يعرّف المنطقة كلها إن الشلة في انتظار سيادتك و انك لازم تلبس و تنزل حالا...!

ساعتها هاتضطر للنزول مرغما - طبقا لمبدأ التدبيس – و تبدأ رحلة الترويش مع الشلة ...

الترويش مع الشلة هنا لن يخرج عن واحدة من الترويشات التالي ذكرها :



الترويشة الأولى: القهوة !



خروجة القهوة من أكثر أنواع شيوعا في عصرنا الحاضر.. تلاقي صحابك جم خطفوك من البيت عشان تروح تقعد معاهم على القهوة ..

في القهوة النشاطات المتاحة هي أن تشرب شيئا ما كان من الممك ن أن تشرب مثله وانت قاعد مستريح في بيتكم, و الكلام في مواضيع مالهاش لازمة غالبا لأنها هاتكون شكوى أو سب أو لعن شخص أو جهة ما.. صباح الإحباط يعني !!

لكن لو شلتك مالهاش وجهات نظر في الأحداث المحلية و العالمية هاتلاقيهم قاعدين يتابعوا مباراة الموسم ( إللي عمرك ما سمعت عنها غالبا !) أو – لو كانوا ضايعين- هاتلاقيهم بيتفرجوا على كليبات في قناة الأغاني.. و كلها حاجات كان ممكن تعملها في بيتكم أساسا من غير خروج و بهدلة...

لو كانت دماغهم عالية بقى هاتلاقيهم بيلعبوا بحماس غريب البطولة العالمية بتاعتهم و هي :

بطولة دورة الاستميشن : هاتلاقيهم قاعدين يلعبوا بالكوتشينة لعبة ( الاستميشن ) ذائعة السيط.. و لو كانت شلتك واقعة هاتلاقيهم بيلعبوا (ترنيب).. و طبعا بيكملوا الدور اللي ابتدوه من سبع سنين مثلا.. تلاقي الكوتش بتاعهم راح مطلع ورقة متطبقة من محفظته, و يقعد يفرد فيها لحد ماتلاقيها بقت في حجم مفرش السفرة.. و يبدأ يراجع الجداول و مين كسب و مين خسر .. عشان تبتدوا الدور الجديد و كل الأمور واضحة...

لو كنت لعيب ترنيب أو استميشن هاتتعامل.. لكن لو كنت مالكش في الكوتشينه من أصله , فهاتقعد و انت حاسس انك مالكش اي تلاته لازمة في القعدة دي , و هاتلعن اليوم اللي اتعرفت فيه على مدمني الكوتشينة دول!



الخروجة التانية : كوفي شوب !



و طبعا زي ماحنا عارفين الكوفي شوب بيختلف عن قهوة السكرية اللي بتقعد عليها .. فيه شوية قهاوي بتكتب على اليافطة كوفي شوب على سبيل التضليل.. و فيه شباب بتلبس يا معلم و تروح داخلة.. لكن الكوفي شوب بيختلف كليا و جزئيا عن القهوة زي مانت عارف ..

الكوفي شوب الراقي بيكون فيه

(minimum charge)

زي ما سيادتك عارف.. عشان كده معظم صحابك مابيفضلوش يدفعوا 150 جنيه في قعدة إلا لو كان في في شلتكم – عدم المؤاخذة – بنات ! عشان المنظرة بقى و الحركات دي زي مانت فاهم ! الغريب إنك تلاقي الواحد منهم سالف منك خمسة جنيه و ذلّك عليهم.. و ييجي في قعدة يعمل فيها فييس و يروح رامي 300 جنيه على الطرابيزة ,حسابه و حساب المدام و ييجي عشرين جنيه بقشيش .. حاجة تغيظ يا جدع !!



الخروجة التالتة : نركب خيل !



دي خروجة بقى لو مبدأك في الحياة : ( أوديكي فين يا صحة ؟!)

تطلع مع الشلة كده بعد نص الليل أو حتى قبل الفجر بشوية .. تنزل على نزلة السمان جنب الهرم و تروح لسايس خيل هناك تتفق معاه.. لو ماكنتش تعرفه يبقى البا هايضحك عليك و يدفعك زيادة بس مش مهم .. أهي خروجة و السلام!

يفتح لك الاسطبل و يخرج لك حصان تعيس يملأ العماص عينية و هو يسبك في قرارة نفسه لأنك اضطررته للاستيقاظ من هذه التعسيلة العميقة , لمجرد أن ترضي نزعة سادية بلهاء ألا و هي ركوب حصان بالليل .." إيه الهيافة دي ؟ عليّ النعمة لاوريك ! " و الكلام هنا للحصان في قرارة نفسه !

طبعا يجري الحصان في الظلام و أنت ترى ظل الأهرامات أو شروق الشمس حسب توقيت رحلتك.. و بما ن الحصان مستحلفلك فغالبا هاتقع من عليه أو هاتتسلت منك حاجه مهمة : الساعة – الموبايل – النظارة.... و آدي ديقني لو عرفت تلاقي حاجه منهم على رمل الصحراء في الظلام.. كان غيرك اشطر !

هاترجع بيتكم منهك القوي مكسر و عضلات رجليك بتوجعك ( مش عارف ليه .. هو الحصان اللي كان بيجري و لا انت ؟)



الخروجة الرابعة : النادي !

و دي أفضلهم بصراحة.. تروح تلعب لك دورين اسكواش مع الواد حمدي إللي كل مرة يغلبك و يحرجك قدامهم.. أو دور بنج بونج او تنس.. و بعدها تشربلك عصير برتقال مع البنت إللي بتحبها و تستحلفله المرة الجاية و ينتهي اليوم..

فيه نوع تاني برضه من الشلل الرياضية .. إللي هم بيروحوا يأجروا ملعب يلعبوا فيه كرة قدم ( لازم يكون فيهم واحد بيلعب حافي ,مش عارف ليه !) لو مفيش نادي متاح... لكن المشكلة هنا هي إن الملعب إللي بتأجروه مابيكونش ملعب أساسا..أرضيته بتكون أسفلت أو طوب (يعني إللي هايقع هايتشلفط) أو أرضية تراب ( صباح العفرة يعني !)



الخروجة الخامسة : الأكل !



فيه ناس بتخرج عشان تاكل .. بس كده !

تكون لسه متغدي غدوة من الآخر.. و قاعد مأنتخ قدام التليفزيون و لا على بالك.. يعدي عليك الشباب و ياخدوك من حالة الصفاء الذهني اللي انت عايشها و بعد ماتنزل يقولولك : رايحين ناكل !!

تضطر تروح معاهم محل تيك أواي شهير و تطلبوا لكم كام سندويتش على كام فرايز على كام كباية حاجة ساقعة الصودا طايرة منها.. و تقعدوا تاكلوا و تتكلموا عن موضوع ما , و خلاص على كده!

هناك بعض الآراء التي ترجح أن الخروجة دي يجب أن تليها الخروجة رقم 1 بتاعة القهوة.. يعني تاكل لك الأكلة المتينة و بعد كده تطلع عالقهوة تحبس.. ماينفعش تطلع بعدها على كوفي شوب طبعا لأنه فيه أكل أساسا يا ذكي!



الخروجة السادسة : سواح و ماشي في البلاد سواح !



لازم واحد صاحبكم يكون معاه سيارة تعمل عمل التاكسي الخصوصي بتاع الشلة.. الصاحب ده بيكون الشوفير الخصوصي بتاع الشباب .. يعدي عليهم واحد واحد و يفضل سارح في الشوارع و معلي صوت الكاسيت على الآخر.. ممكن شريط (عمرو دياب) أو سي دي (بريتني) الجديد .. أو حتى أغنية ( البانجو مش بتاعي ) لو كنتم شباب فاهم الترويش غلط !

مشكلة الخروجة دي هي صاحب السيارة نفسه.. ممكن يكون طيب و ابن حلال و هنا مفيش مشكلة.. الازمة بقى انه يطلع ناصح.. هنا ممكن يدفع الشباب فلوس البنزين.. أو تطلع دماغة ناشفة و يروح الحتت إللي على مزاجه هو , و اللي مش عاجبه ينزل في نص الطريق غير مأسوف على شبابه !

الخروجة دي مالهاش لازمة لكن أهميتها إنها تغيير مناظر و خلاص...




الخروجة السابعة : التمشية !



في حالة عدم وجود سيارة ممكن الشلة يفضلوا ماشيين في الشوارع كده و خلاص .. لكن الخروجة دي زي ماحنا شايفين مالهاش لازمة



هي دي الخروجات اللي بتتخرج اليومين دول... مفيش حاجة غير كده..

لو كنت بتروش مع شلتك في أماكن غير دول ياريت تقول لنا عشان زهقنا من الخروجات دي بصراحة !! ابعت قول لنا خروجاتك انت و شلتك و احنا مستنيين جواباتك او ايميلاتك أو حمامك الزاجل...



د.شريف عرفة










منقول للافادة.