يحدث نوع من شرود الذهن لدى الفرد، والذي يؤدي بالتالي إلى انعزاله عن الواقع، وذلك بانشغاله بتخيلاته.
كثيرًا ما يمارس المراهقون والأطفال تلك الأحلام؛ وذلك لإشباع رغباتهم التي لا يمكن إشباعها بالشكل الاعتيادي، قد يكون بسبب الرقابة الفكرية والاجتماعية التي تتمثل في الآداب الاجتماعية، والتقاليد، والأخلاق،
والدين.
كما أنها تحدث عندما يكون الفرد في حالة توتر نفسي، أو حالة ضعف جسمي، أو حالة خدر عند المرض، أو لدى حالة الاسترخاء. ومن طبيعة الفرد بأنه لا يفصح عن أكثر أسراره، الأمر الذي أحاط هذه الأحلام بنوع من الغموض.

لأحلام اليقظة فوائد كثيرة، ولكن إن زادت عن الحد تكون ضارة ( ما لم تكن تخيلا مبدعا ، أو تخيلا تأمُّليا ). هذه الأحلام تسيطر على الفرد بعد أن يشوبها نوع من تحوير الصور الحقيقية أو إعادة الصور النفسية اللاشعورية إلى الشعور،

أنواع أحلام اليقظة:
تشتمل أحلام اليقظة على نوعين هما:

-1 أحلام اليقظة الإيجابية :

وهي التي تؤدي إلى الإبداع وحل المشاكل التي يتعرض لها الفرد، والراحة النفسية والتخلص من التوتر. وتؤدي إلى راحة الجهاز العصبي، وتقوية الروابط العصبية في الدماغ، والتخطيط للمستقبل. كما تنبِّه وتنشط القسم الأيمن من المخ. تساعد هذه الأحلام الأطفال على نمو الجوانب الاجتماعية والإدراكية. وتؤدي إلى راحة الذاكرة، ومساعدة الفرد على صفاء الذهن، خاصة عند وضع خطة عمل معينة، وتساعد على الاسترخاء والتأمل. وقد دلَّت التجارب على أن التأمل الناتج عن أحلام اليقظة له فوائد صحية جمَّة لجميع الأعمار.

- 2 أحلام اليقظة السلبية:

يتضمن هذه النوع من الأحلام استعراض المواقف المخيفة والمرعبة التي تعرض لها الفرد، أو استعراض العلاقات الاجتماعية السلبية التي مرَّ بها الفرد، وعندما يغوص في تلك الأحلام ، يسيطر عليه الخوف والرعب والحزن، تبعًا لنوعية الموقف الذي يستعرضه. كثيرًا ما نشاهد هذا النوع من الأفراد يجهش في البكاء، أو ينهض من مكانه وهو قلق لا يعرف ماذا يفعل، أو يصاب بنوبة انتقامية معينة، كأن يهجم على الطعام يأكل ويشرب لا يدري ماذا يأكل، أو يغضب ويثور، ولا يدري السبب، أو يعتدي أحيانًا على الآخرين، أو يكسر الأشياء، وعندما يهدأ يتساءل: ماذا أصابني؟ ولماذا عملت هذا؟ يحدث هذا للأفراد المتوتِّرين والذين هم في صراع داخلي مع مشاكلهم أو الذين يشعرون بالذنب الذي لا يستطيعون البوح به للغير خوفًا من انتشارها.

وإذا شعرت بأن الحالة تنطبق عليك ، فعليك إتباع التوصيات التالية:

- 1 احذر من سيطرة أحلام اليقظة عليك.
- 2 أن يكون مقود تلك الأحلام بيدك، وتسيِّره متى أردت، وتوقفه في الوقت المناسب.
3 - حاول أن تجلس مع أفراد العائلة والأصدقاء قدر الإمكان.
-4تجنب الجلوس في غرفتك وحيدا.
- 5 انشغل بقراءة القرآن والقصص والمجلات المسلِّية.
- 6 حاول حلّ المسابقات التي تطرحها بعض الصحف والمجلات.
-7 اشغل نفسك بالأعمال المنزلية التي ترغب فيها.
8 -مارس النشاطات الاجتماعية التي تشغلك عن الانزواء، كالانضمام للجمعيات الخيرية أو النوادي الاجتماعية .
9 - شاهد برامج التلفاز الترفيهية البعيدة عن المشاكل، والأخبار المحزنة، والحروب، و المشاحنات.
-10 العب مع الأطفال إن كان هناك مجال.
- 11احك همومك لأقرب الناس إليك كي تخفف عن كاهلك.
- 12 استفد من قدراتك ومهاراتك، ومارس بعض الهوايات التي تشغلك عن العزلة.
- 13 حاول أن تقلب ألبوم الصور لك ولعائلتك وأصدقائك، وتفحص خريطة العالم والدول المختلفة، أو المناظر الطبيعية المختلفة، وغيرها من محاولات تشغلك عن تلك الأحلام التي تسيطر عليك .



مجلة عالم الصحة