خاتم الرسول صلى الله عليه وسلم

أ. د. حسين بن خلف الجبوري

عضو هيئة التدريس بجامعة أم القرى


السؤال:

هل فعلاً ورد عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أنه كان يرتدي خاتماً مكتوب عليه اسمه، وأنه كان يغطيه بشكل ما عند دخوله الخلاء؟


الجواب:

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده. وبعد.

فأقول وبالله التوفيق والسداد: عن أنس بن مالك - رضي الله عنه - قال: "أراد رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أن يكتب إلى بعض الأعاجم، فقيل له: إنهم لا يقرؤون كتاباً إلا بخاتم فاتخذ خاتماً من فضة، ونقش فيه: محمد رسول الله" وفي رواية فكان في يده حتى قبض، وفي يد أبي بكر - رضي الله عنه - حتى قبض، وفي يد عمر - رضي الله عنه - حتى قبض، وفي يد عثمان رضي الله عنه- فبينما هو عند بئر إذ سقط في البئر فأمر بها فنزحت، فلم يقدر عليه.

وقد روى ابن عدي في الكامل (6/101) عن ابن عمر - رضي الله عنهما - كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يتختم في خنصره الأيمن، فإذا دخل الخلاء جعل الكتابة مما يلي كفيه، وإسناده ضعيف، وقال ابن عدي: هذا المتن غريب بهذا الإسناد.

وروى أبو داود (19)، عن أنس - رضي الله عنه - قال: وكان النبي - صلى الله عليه وسلم - إذا دخل الخلاء وضع خاتمه" قال أبو داود: هذا حديث منكر، وقال النسائي: هذا حديث غير محفوظ.


7/5/1424هـ